الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تحليل إخباري: المعارضة الفنزويلية تجد صعوبة فـي حشد المتظاهرين

تحليل إخباري: المعارضة الفنزويلية تجد صعوبة فـي حشد المتظاهرين

كراكاس ـ ا.ف.ب:
تراهن المعارضة التي تنوي حمل الرئيس الفنزويلي نيكولا مادورو على الاستقالة عبر استفتاء على الضغط الشعبي في الشارع، لكنها غالبا ما تجد صعوبة في حشد الناس، متخوفة من حصول أعمال عنف.

وكانت تظاهرات الأربعاء افضل مثال على ذلك. فحتى لو ان ائتلاف «الطاولة من اجل الوحدة الديموقراطية» قال ان يوم الاربعاء قد «تكلل بالنجاح»، كانت التحركات الجماعية خجولة. ففي كثير من المدن، لم يتعد عددهم المئات او الآلاف.
ولا يمكن مقارنتها بالتظاهرة «التاريخية» في كراكاس قبل اسبوع والتي شارك فيها 1.1 مليون شخص، كما يقول المنظمون، و30 الفا كما تقول الحكومة.
ويشكل الوقت عامل ضغط على المعارضة التي يتعين عليها بموجب الدستور تنظيم استفتاء قبل 10 يناير 2017، لحمل الحكومة على تنظيم انتخابات مبكرة. ومن أجل الاستمرار في ممارسة الضغط، دعت ايضا الى التظاهر في 14 سبتمبر.
وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، قال المحلل دييجو مويا ـ اوكامبوس، العضو في مكتب اي.اتش.اس البريطاني ان «الضغط الشعبي من اجل تنظيم استفتاء يسير في اندفاعة ستمتد على الارجح حتى نهاية السنة».
لكن الحشود، ابتداء من الاول من سبتمبر، غالبا ما بقيت متواضعة، بتأثير من عدد من العوامل، كالخوف من أعمال العنف والتراخي والشعور بالاحباط.
وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال خوسيه ميجيل فيلا، الطالب في طب الأسنان (21 عاما) والذي جاء الاربعاء للتظاهر قرب كراكاس، ان «الناس يشعرون بشيء من الاحباط لان الهدف لم يتحقق. وعندما انتهت التظاهرة وبقي مادورو في ميرافلوريس (القصر الرئاسي)، تراجعت حماسة الناس. لم يكن ذلك على الارجح الاستراتيجية الملائمة».
إلا ان الحوافز للنزول الى الشوارع متوافرة. فالاستياء الشعبي بلغ ذروته، وقد أججه التضخم المخيف ونقص المواد الغذائية والادوية. ويريد ثمانية من كل عشرة فنزويليين تغيير الحكومة، كما يقول معهد «داتاناليسيس» لاستطلاعات الرأي.
وقال هذا الطالب «يجب ان ينزل عدد اكبر من الناس» الى الشوارع. واضاف «لكنهم منهمكون جدل بالوقوف صفوفا طويلة امام المتاجر، واذا لم يفعلوا ذلك، فسيموتون من الجوع»، اما في «المؤسسات الرسمية، فتلقى العاملون فيها تهديدات» تحذرهم من التظاهر.

إلى الأعلى