الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ضيوف الرحمن يمضون (التروية) ويستعدون للوقوف بعرفة اليوم
ضيوف الرحمن يمضون (التروية) ويستعدون للوقوف بعرفة اليوم

ضيوف الرحمن يمضون (التروية) ويستعدون للوقوف بعرفة اليوم

الرياض ــ وكالات:
توافد مئات الآلاف من حجاج بيت الله الحرام، أمس السبت، إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية، اقتداءً بهدي المصطفى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، ومن ثم يتوجه الحجيج إلى مشعر عرفات للوقوف به اليوم الاحد.
ونجحت عمليات تفويج الحجـيج في تصعيد غالبيتهم إلى مشعر منى. حيث اكتمل وصولهم إلى منى ورافق توافد مواكبهم ، الآلاف من رجال الأمن بمختلف قطاعاتهم الذين تابعوا توجه الحجاج إلى منى عبر الطرق الفسيحة والأنفاق والجسور التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إذ ترتبط مكة المكرمة بالمشاعر المقدسة بشبكة طرق عديدة، إضافة إلى الأنفاق والطرق الخاصة بالمشاة التي زودت بجميع ما يحتاجه الحاج وهو في طريقه إلى منى.
من جانبه، أكد المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي أن حكومة خادم الحرمين الشريفين تقديم كل التسهيلات لحجاج بيت الله الحرام ما أسهم في نقل أكثر من “90% ” من حجاج التروية إلى مشعر منى بالإضافة إلى نحو “100,000″ من الحجاج الذين توجهوا مباشرة إلى مشعر عرفات. وأشار اللواء التركي خلال المؤتمر الصحفي الثاني للجهات الأمنية العاملة بالحج إلى أن الحركة المرورية على جميع المداخل التي تربط مكة المكرمة بالمشاعر والمداخل المؤدية إلي المشاعر والعاصمة المقدسة اتسمت بمرونة عالية على جميع المحاور وذلك لتنفيذ خطة المرور والجهات ذات العلاقة بتنفيذ الخطة , ولا زال هناك بعض الحجاج من استحسنوا التريث في العاصمة المقدسة وهم الآن في طريقهم إلى مشعر منى وبعض الحجاج سيتوجهون مباشرة إلى مشعر عرفات وسيستأنفون تحركهم إلى مشعر عرفة.
هذا، وأنهت قوات الدفاع المدني السعودية استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام بمشعر عرفة في يوم الحج الأكبر اعتباراً من الساعات الأولى من اليوم التاسع من ذي الحجة وحتى مغادرة الحجيج باتجاه مشعر مزدلفة. وأوضح قائد الدفاع المدني بمشعر عرفة العميد محمد بن يحيى الزهراني أن قوات الدفاع المدني اتخذت الإجراءات الوقائية كافة للحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن أثناء وقوفهم بعرفة والتدخل السريع للتعامل مع كافة المخاطر المرتبطة باجتماع الحجيج في المشعر. وأكد جاهزية رجال الدفاع المدني لتنفيذ الخطة العامة للطوارئ خلال وقوف الحجيج في مشعر عرفة لأداء هذا النسك من مناسك الحج والتدخل السريع والفاعل لمواجهة المخاطر الافتراضية التي تتضمنها الخطة من خلال الانتشار الكبير لفرق الإطفاء والسلامة والدراجات النارية ومجموعات الإشراف الوقائي التي تغطي مشعر عرفة. وبين العميد الزهراني أن استعدادات الدفاع المدني لاستقبال الحجيج في عرفة تشمل الإشراف الوقائي على جميع مخيمات الحجاج ومقرات الجهات الحكومية الموجودة بالمشعر والتأكد من خلوها من مسببات الحوادث وإزالة أي مخالفات تم رصدها، وتنفيذ برامج تدريبية لجميع الوحدات والفرق الميدانية في مواقع تمركزها وبما يتناسب والمهام المناطة بكل منها ومواجهة مخاطر الأمطار والسيول أثناء تواجد الحجيج بعرفة ومخاطر الزحام والتدافع في محيط مسجد نمرة.

إلى الأعلى