الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / طهران تُدشن منظومة صواريخ متطورة وتنفي نيتها مهاجمة (الجوار)
طهران تُدشن منظومة صواريخ متطورة وتنفي نيتها مهاجمة (الجوار)

طهران تُدشن منظومة صواريخ متطورة وتنفي نيتها مهاجمة (الجوار)

طهران ـ عواصم ـ وكالات: كشفت إيران أمس عن منظومة صواريخ جديدة متطورة من انتاجها أطلقت عليها “صياد 3″, فيما نفى الرئيس الايراني حسن روحاني أي رغبة ايرانية في مهاجمة دول مجاورة لإيران, في وقت أفرجت السلطات الأميركية عن 450 مليون دولار من الاموال المجمدة لديها بسبب العقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي.
وكشف قائد مقر خاتم الانبياء للدفاع الجوي في أيران العميد فرزاد اسماعيلي أمس النقاب عن تصميم صاروخ “صياد 3″ لاستخدامه بمنظومة “اس 200″ الجوية بعيدة المدى.
وقال العميد اسماعيلي على هامش مشاركته بالاستعراض العسكري المقام في طهران بمناسبة يوم الجيش: “لقد أجرى مقر الدفاع الجوي سلسلة اختبارات لامكانية استهداف الاهداف الجوية الصغيرة عبر صواريخ صياد 2، والتي تمكنت من اصابتها بنجاح” ،بحسب قناة “العالم”الإيرانية.
وأوضح أنه تم تزويد منظومة الدفاع الجوي “مرصاد” بصاروخ جديد بعيد المدى وسريع وذي دقة عالية من شأنه أن يحقق عنصر المفاجأة في المعارك ضد الأعداء.
من جانبه قال التليفزيون الايراني ان الرئيس حسن روحاني اعلن في خطاب بمناسبة العرض العسكري ان ايران لا تنوي مهاجمة دول اخرى لكنها ستدافع عن نفسها في حال تعرضت لهجوم.
وقال روحاني “على الدول المجاورة ان تعلم بان الجيش الايراني يريد استقرار المنطقة برمتها خلال المفاوضات النووية اعلنا للعالم اننا لا نريد الاعتداء على احد ولا نريد الحرب”.
واضاف “اننا نؤيد المنطق والحوار ولن نعتدي على اي دولة لكننا سندافع عن انفسنا في حال تعرضنا لهجوم”.
وتابع “خلال القرنين الماضيين لم تتعرض ايران ابدا لاي بلد لكنها دافعت عن نفسها”.
وهذا الخطاب مغاير لتصريحات الرئيس المحافظ السابق محمود احمدي نجاد الذي كان يعلن بانتظام ان دولة اسرائيل الى زوال.
ومنذ وصوله الى سدة الحكم في اغسطس 2013 دعا الرئيس المعتدل حسن روحاني الى تحسين العلاقات مع الدول الغربية والعربية في المنطقة.
وفي سياق منفصل أعلنت واشنطن الافراج عن دفعة جديدة بقيمة 450 مليون دولار من الارصدة الايرانية المجمدة بعد ان نشرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا يؤكد احترام ايران لتعهداتها النووية.
ويشير التقرير الشهري للوكالة الدولية للطاقة الذرية الى ان طهران خفضت بنسبة 75% مخزونها من اليورانيوم العالي التخصيب وتطبق بذلك الاتفاق المؤقت الذي عقدته في جنيف مع القوى الكبرى بشأن برنامجها النووي.
وبموجب هذا الاتفاق تعهدت ايران ب”تخفيف” نصف مخزونها من اليورانيوم عالي التخصيب قبل منتصف ابريل الجاري والباقي قبل منتصف يوليو المقبل.
وقالت مساعدة المتحدث باسم وزارة الخارجية ماري هارف “على اساس هذا التاكيد وتنفيذا لتعهدات الولايات المتحدة في اطار الاتفاق المؤقت اتخذت وزارة الخزانة الاجراءات اللازمة للافراج عن دفعة من 450 مليون دولار من الارصدة الايرانية المجمدة”. لكنها لم توضح كيف ومتى تحديدا سيكون المبلغ تحت تصرف ايران او ما اذا كان صرف بالفعل.
وينص اتفاق جنيف الذي عقد في 24 نوفمبر بين ايران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين والمانيا) على رفع جزئي لمدة ستة اشهر للعقوبات الغربية وخاصة تلك المتعلقة بالافراج عن 4,2 مليار دولار من الاصول الايرانية المجمدة على ثماني دفعات مقابل تعليق جزئي للانشطة النووية الايرانية.

إلى الأعلى