السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في بطولة فلاشينج ميدوز: فافرينكا يتوج بطلا وكيربر تحرز ثاني ألقابها الكبرى على حساب بليسكوفا

في بطولة فلاشينج ميدوز: فافرينكا يتوج بطلا وكيربر تحرز ثاني ألقابها الكبرى على حساب بليسكوفا

أ.ف.ب: أحرز السويسري ستانيسلاس فافرينكا المصنف ثالثا بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في كرة المضرب اخر البطولات الاربع الكبرى ضمن الغراند سلام بفوزه على الصربي
نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول 6-7 (107) و6-4 و7-5 و6-3 فجر امس الاول على ملاعب فلاشينج ميدوز.وجاءت المباراة ماراثونية واستمرت حوالي اربع ساعات.وبات فافرينكا بعمر الحادية والثلاثين اكبر لاعب سنا في السنوات ال46 الاخيرة يتوج في البطولة الاميركية وتحديدا منذ ان توج كن روزيل (35 عاما) عام 1970 والاول فوق الثلاثين من العمر منذ بيت سامبراس عام 2002.واللقب هو الاول لفافرينكا في فلاشينج ميدوز والثالث الكبير له في البطولات الاربع الكبرى بعد بطولة استراليا المفتوحة عام 2014 ورولان غاروس عام 2015.
وفي المرتين التين توج فيهما السويري بطلا في الغراند سلام كان ديوكوفيتش الضحية حيث تخطاه في بطولة استراليا في ربع النهائي ثم في النهائي في بطولة فرنسا.وقال فافرينكا الذي فاز بالمباريات النهائية ال11 الاخيرة على التوالي “اذا اردت الفوز على اللاعب المصنف أول عالميا يتعين عليك ان تبذل اقصى جهودك. يتعين عليك ان تعاني وان تستمتع بهذه المعاناة لاني اعتقد بان احراز هذا اللقب بالذات كان الاكثر صعوبة من الناحيتين النفسية والبدنية”.وكان ديوكوفيتش المتوج في نيويورك عامي 2011 و2015 يسعى الى احراز لقبه الكبير الثالث هذا العام والثالث عشر له في مسيرته لكنه اكتفى بمركز الوصيف للمرة الرابعة في هذه البطولة.
واشاد ديوكوفيتش بمنافسه وقال “ستان، لا شك بانك تستحق الفوز كنت اللاعب الاكثر شجاعة في الاوقات الحاسمة وانت تستحق اللقب”.وأحرزت الالمانية انجليك كيربر لقب بطولة فلاشينج ميدوز الاميركية، آخر البطولات الاربع الكبرى لكرة المضرب، بفوزها على التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنفة عاشرة 6-3 و4-6 و6-4.وهذا اللقب الثاني الكبير لكيربر (28 عاما) هذا الموسم بعد الاول في بطولة استراليا المفتوحة.وكانت كيربر انتزعت صدارة التصنيف العالمي من الاميركية سيرينا وليامس التي احتفظت به لمدة 186 اسبوعا متتاليا، لتصبح ثاني المانية تحصل على هذا الشرف بعد شتيفي جراف. واصبحت كيربر ايضا اول المانية تتوج في فلاشينج ميدوز بعد جراف في 1996.وقالت كيربر بعد تتويجها: “هذه سنتي، عانيت تقلب في المستوى سابقا، لكني لم العب افضل من هذه السنة في حياتي”.وتابعت: “ما قمت به هذه السنة رائع، اعرف انه يمكنني الركض وراء الكرة لمدة اربع ساعات، لكني فوجئت بتقديم هذا اللعب الهجومي”.وخاضت كيربر ثالث نهائي في البطولات الكبرى بعد فوزها في ملبورن على سيرينا وخسارتها امامها في ويمبلدون، وحصلت على 5ر3 مليون دولار، وهي الاعلى في بطولات الجراند سلام.وهذا الفوز الخامس لصالح كيربر البولندية الاصل مقابل 3 هزائم امام بليسكوفا، وثأرت لخسارتها الاخيرة امامها في نصف نهائي سينسيناتي 6-3 و6-1 قبل ثلاثة اسابيع.
وفي ظل درجة حرارة عالية لم تحسم المباراة باكرا، فاحتاجت كيربر الى نحو ساعتين وثلاث مجموعات للتتويج باللقب.من جهتها، بدت بليسكوفا (24 عاما) بعيدة عن الاجواء في اول نهائي كبير تخوضه في مسيرتها.خسرت بليسكوفا اول شوط على ارسالها، ولم تأخذ المبادرة من الكرات الاولى، فخسرت اول مجموعة في اربعين دقيقة.لكن بليسكوفا، التي اقصت الاميركية فينوس وليامس المصنفة ثامنة بثلاث مجموعات ثم شقيقتها الصغرى سيرينا في نصف النهائي بمجموعتين، قلبت الأوراق في المجموعة الثانية وكادت تحضر مفاجأة خطيرة للمصنفة ثانية عالميا.
كانت التشيكية اكثر دقة فضربت 17 كرة ناجحة لتعادل الارقام وتكبد الالمانية خسارة اول مجموعة في الدورة.
وبدت بليسكوفا في طريقها لتفوق جسدي وذهني، فكسرت ارسال خصمتها مطلع المجموعة الثالثة لتتقدم 2-1.بيد ان التشيكية فشلت في البناء على ذلك، وخانتها الاخطاء المباشرة (47) وعصبيتها، على غرار الشوط الاخير الذي خسرته بعد اربعة اخطاء فاضحة.اصرت بليسكوفا التي لم تتجاوز الدور الثالث في البطولات الكبرى قبل فلاشينغ ميدوز: “لا عيب في الخسارة امام المصنفة اولى عالميا. هناك ايجابيات كثيرة كسبتها من هذا النهائي والدورة بالمجمل”.تابعت بليسكوفا (86ر1 م) التي خاضت النهائي بعد فوزها في 11 مباراة على التوالي وضربها 447 كرة ساحقة: “انجليك تستحق الفوز والمركز الاول في التصنيف العالمي”.وخاضت كيربر 4 من اصل اهم خمس مباريات نهائية في السنة، فبالاضافة الى ملبورن وويمبلدون وفلاشينج ميدوز، خسرت نهائي مسابقة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو.وتعتبر اسوأ نتائجها هذه السنة، خروجها من الدور الاول في بطولة رولان جاروس الفرنسية المقامة على التراب.
وفي 2015، لم تنجح كيربر في تخطي الدور الثالث في أي من البطولات الكبرى الأربع.

إلى الأعلى