الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / صحة كلينتون تخصم من حظوظها

صحة كلينتون تخصم من حظوظها

واشنطن ـ وكالات: يخصم ما أثير عن الوضع الصحي للمرشحة الديموقراطية للانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون من حظوظها في السباق، حيث وجدت كلينتون نفسها وسط صعوبات إثر كشف إصابتها بالتهاب رئوي ما يمنح منافسها دونالد ترامب فرصة التشكيك في قدراتها على شغل منصب الرئاسة مع وعده بإصدار نشرة عن حالته الصحية.
وقبل شهرين من الانتخابات الرئاسية وتصدرها للاستطلاعات، ينبغي على المرشحة التي ستبلغ قريبا 69 عاما تقديم تفسيرات حول انتظار فريقها ساعات قبل إعلان أمر مرضها بعد الإعياء الذي أصابها خلال مشاركتها في مراسم ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر في مركز التجارة العالمي (غراوند زيرو) في نيويورك.
وتساءل ديفيد اكسلرود، اليد اليمنى سابقا لباراك أوباما على تويتر أن “الالتهاب الرئوي، يتم التعامل معه من خلال مضادات حيوية. لكن كيف يمكن علاج ميول غير صحية لاعتماد السرية التي تخلق مشاكل لا داعي لها مرارا وتكرارا”؟.
وسرعان ما ردت جنيفر بالميري، المسؤولة عن الاتصالات في فريق كلينتون “كان يمكن أن نفعل شيئا أفضل ، لكن تبين أن الجمهور يعرف المزيد عن هيلاري كلينتون أكثر من أي مرشح آخر في التاريخ”.
ومن الصعب تقييم عواقب مرضها على مواصلة الحملة.
لكن هذا لا يمنع وسائل الإعلام والخبراء من التكهن بشأن الكيفية التي يمكن فيها للديموقراطيين تغيير مرشحهم إذا قررت كلينتون التخلي عن ذلك.

إلى الأعلى