السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الناقد حسن عابديني: الابتعاد عن المعايير الكلاسيكية لا يمكن أن يوجد نصا عظيما
الناقد حسن عابديني: الابتعاد عن المعايير الكلاسيكية لا يمكن أن يوجد نصا عظيما

الناقد حسن عابديني: الابتعاد عن المعايير الكلاسيكية لا يمكن أن يوجد نصا عظيما

طهران ـ العمانية:
قال الناقد حسن عابديني إن القصة المعاصرة منهَكة وتحتاج إلى إعادة تأهيل وعودة إلى زمن الإبداع الجميل للأدب الكلاسيكي.
وأضاف عابديني في محاضرة حول العلاقة بين الأدب القديم والقص المعاصر، أن هناك ضعفا أدبيا في عصرنا الحالي، ينم عن ابتعاد القراء الشباب وحتى أهل القلم عن أمهات الكتب والمراجع.
وتابع صاحب كتاب “مائة عام من القص الإيراني” بقوله إن هذا الانقطاع بين الأدبين القديم والحديث لا يُلحظ في الدول المتطورة، فهناك دائما جسور تربط بين الأدبين، مشيرا إلى العلاقة القوية بين الأدب الجديد في أوروبا وأدبها الكلاسيكي، حيث تتم الاستفادة من تجربة القدماء.
ورأى عابديني أن هناك انقطاعا ما بين الأدب الكلاسيكي والأدب المعاصر في إيران لسببين: الأول الابتعاد عن الماضي بسبب ردة فعل التيارات المعاصرة تجاه المجتمع التقليدي، الأمر الذي أحدث شرخا اجتماعيا بين الماضي والحاضر في مجالات مختلفة أهمها الثقافة.
أما السبب الثاني فمرتبط بتمسك مؤسسات التعليم بالأدب الكلاسيكي دون مجاورته للأدب المعاصر، فلا يقرأ الطلبة في إيران شعر جلال الدين الرومي إلى جانب “نيما يوشيج” باعتبار الأدب تجربة تراكمية، مما يعمّق الفجوة بين المرحلتين.
ولفت عابديني إلى أن تخصيص الباحثين وطلبة الدراسات معظم أبحاثهم للآداب الكلاسيكية أبعدهم عن قضايا عصرهم، مشددا على ضرورة أن يلتفت الأدب المعاصر إلى الأدب الكلاسيكي ويقتدي به، فالابتعاد عن المعايير الأدبية الكلاسيكية بحسب ما يرى، “لا يمكن أن يوجد نصا أدبيا عظيما”.
وأوضح أن العودة إلى الأدب الكلاسيكي لا تعني التقيد بمعايير هذا الأدب بقدر ما تعني فهم ودرك النصوص الأدبية المهمة وعوامل خلقها، مشيرا إلى أن الجيل الجديد يمكن أن يستفيد من الأدب الكلاسيكي في ثلاث ركائز: الفكر واللغة والشاعرية.

إلى الأعلى