الخميس 17 أغسطس 2017 م - ٢٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / آليات إسرائيلية تتوغل بغزة والاحتلال يواصل حملات الاعتقال ودهم المنازل فـي الضفة
آليات إسرائيلية تتوغل بغزة والاحتلال يواصل حملات الاعتقال ودهم المنازل فـي الضفة

آليات إسرائيلية تتوغل بغزة والاحتلال يواصل حملات الاعتقال ودهم المنازل فـي الضفة

رسالة فلسطين المحتلة من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
توغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية امس بقطاع غزة، في حين واصل جنود الاحتلال الاسرائيلي حملات الاعتقال ودهم المنازل بالضفة، فيما اندلعت مواجهات بخليلها، على وقع اعتداء قوات الاحتلال على المزارعين في يطا جنوب المدينة.

وتوغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية، صباح امس الأربعاء، بشكل محدود انطلاقًا من موقع عسكري شرقي محافظة رفح جنوبي قطاع غزة. ونقل مراسل «الوطن» عن شهود قولهم: إنّ أربع جرافات عسكرية، تساندها آليات متمركزة داخل الحدود، تقدمت لمسافة تقدر بحوالي (50 مترا) انطلاقا من موقع (صوفا العسكري) بين محافظتي رفح وخان يونس، وباشرت بعمليات تجريف بمحاذاة الحدود. ونوه إلى أن الجرافات تتجه شمالا صوب المناطق الشرقية لخان يونس، فيما تسير الآليات والجيبات العسكرية من الداخل مقابل الجرافات المتوغلة.
من جانب آخر، وجه جهاز المخابرات الإسرائيلي تهمة تهريب الأسلحة لأحد صيادي قطاع غزة، وذلك بعد اعتقاله خلال الشهر الماضي من بحر غزة. وبحسب ما أوردته القناة العبرية العاشرة، فقد جرى اعتقال خميس جهاد سعيد عرايشي (24 عاما) من سكان مخيم الشاطئ بقطاع غزة، وذلك بعد اجتيازه لمنطقة الصيد المسموحة قبالة سواحل القطاع. وبحسب زعم الشاباك، فقد اعترف عرايشي بتهريب المتفجرات والمواد الأولية الخاصة بتصنيع المتفجرات عبر البحر، وذلك لصالح حماس، ومنظمات فلسطينية أخرى بالقطاع. كما تزعم التحقيقات قيامه بالتخطيط مؤخراً لعمليات تهريب أخرى، في حين نسب له الاعتراف بالتخطيط لتنفيذ عملية ضد قوات الجيش بمنطقة «زيكيم» شمالي القطاع، حيث راقب المنطقة قبل ذلك واشترى الأسلحة اللازمة. في حين حاول خلال شهر ابريل من العام الحالي وبالاشتراك مع آخرين تهريب المتفجرات من مصر الى قطاع غزة حيث جرى إحباط العملية عبر البحرية الإسرائيلية. حسب الشاباك.
الى ذلك، واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي أمس، سياستها التعسفية بحق الفلسطينيين خلال العيد. ففي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابا من بلدة عزون شرق قلقيلية. وأفاد شهود عيان لـ (الوطن)، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب يوسف بسيم شبيطة (22 عاما)، على حاجز طيار على مدخل البلدة. وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأربعاء، مواطنين اثنين من بلدة بيت أمر، شمال الخليل، وفتشت عددا من منازل المواطنين.
وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال اقتحمت منطقتي عِرق اللتون والبياضة، واعتقلت كلا من: عمرو محمد عوض (16 عاما)، وعدي عيسى الزكراوي (22 عاما)، الذي يعمل متطوعا في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. كما اقتحمت قوات الاحتلال عددا من منازل المواطنين وفتشتها، عرف من بين أصحابها: كامل نايف اخليل، الذي طالبته قوات الاحتلال بإحضار ابنه الذي يدرس في جامعة بير زيت. وفي السياق، اندلعت صباح أمس الأربعاء مواجهات متفرقة بين المواطنين وقوّات الاحتلال في محيط جسر حلحول شمال محافظة الخليل بالضّفة الغربية. وقالت مصادر فلسطينية إنّ قوّات الاحتلال أطلقت قنابلها الغازية والصوتية صوب عدد من الشّبان الذين رشقوها بالحجارة. وتعتبر منطقة جسر حلحول المدخل الشمالي للخليل، ومن نقاط التماس مع الاحتلال، حيث يتعمّد جيش الاحتلال نصب حواجزه الطيارة على هذا المدخل، ما يعيق حركة المواطنين. هذا، ومنعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المزارعين من العمل في أراضيهم بمسافر يطا جنوب الخليل. وقال منسق اللجنة الشعبية والوطنية لمقومة الجدار والاستيطان راتب جبور، إن قوات الاحتلال منعت المزارعين في خربة أم النير ومنطقة الخالدية من فلاحة أراضيهم، بحجة أنها منطقة عسكرية مغلقة.

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابا، وحررت مخالفات سير بحق مركبات المواطنين على حاجز عسكري نصبته بالقرب من قرية مثلث الشهداء، جنوب جنين. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد صبحي شناوي (21 عاما)، واستولت على دراجته النارية، على حاجز عسكري نصبته بالقرب من القرية على شارع جنين – نابلس، وشرعت بتوقيف المركبات، وتفتيشها، والتدقيق في هويات راكبيها، وتحرير مخالفات سير تعسفية. وفي السياق، اعتدى جنود الاحتلال الإسرائيلي، الليلة قبل الماضية، على مواطن من جنين على حاجز عسكري على شارع جنين- الناصرة شمال مدينة جنين، وصادروا بطاقته الشخصية. وذكرت مصادر فلسطينية، أن جنود الاحتلال اعتدوا على المواطن سليمان محمود السعدي من مدينة جنين بالضرب، وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج، كما صادروا بطاقته الشخصية، على حاجز عسكري أقامته قوات الاحتلال بالقرب من قرية الجلمة. وأضافت المصادر أن الجنود أوقفوا المركبات عند الحاجز، ودققوا في بطاقات المواطنين واستجوبوا بعضهم، كما ألقوا قنابل الصوت باتجاه المواطنين. من جانب آخر، أصيب شاب من مخيم جنين، فجر امس برصاص مجهولين بالقرب من مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في مدينة جنين. وذكرت مصادر طبية وأمنية لـ»وفا»، أن الشاب (21 عاما)، أصيب بعيار ناري في الساق وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، وباشرت الشرطة التحقيق في الحادث. في غضون ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على حاجز الجلمة العسكري شمال جنين، فتاة من بلدة اليامون وأربعة من أقربائها. وذكر شهود عيان لـوكالة «وفا» الفلسطينية الرسمية، أن جنود الاحتلال المتمركزين على حاجز الجلمة، اعتقلوا الفتاه لنا بلال سمودي (19 عاما)، إضافة إلى أربعة من أقاربها.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الأربعاء، الشاب مصعب خلف بعد دهم منزله بصورة وحشية في بلدة العيزرية جنوب شرق القدس المحتلة. وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية الطفل علاء إسحق حمدان (15 عاما) من منزله في حي جبل الزيتون (الطور) المُطل على القدس القديمة، واقتادته إلى أحد مراكز التحقيق والتوقيف في القدس.

وفي النقب المحتل، وجهت النيابة الإسرائيلية امس الأربعاء تهمة تهريب المركبات ذات الدفع الرباعي إلى قطاع غزة لثلاثة فلسطينيين. ووفقاً لما أورده موقع «معاريف» العبرية فالخلية تضم كلا من: سعيد مصلح، وفريس مصلح، ونوح مصلح، ويسكنون القرية البدوية «شقيب السلام» بالنقب. فيما تتهم الخلية بتهريب أكثر من 100 مركبة ميدانية لصالح حركة حماس بقطاع غزة خلال العام 2016 وحده، وذلك بعد تفكيكها وتمويه إدخالها للقطاع داخل «مشاتيح». وبحسب تقديرات الأمن الإسرائيلي فالمركبات معدة لاستخدام أجهزة حماس الأمنية بقطاع غزة، حيث تجري عملية إعادة تركيبها من جديد فور وصولها للقطاع. وقالت معاريف إنه جرى الكشف عن عمليات التهريب خلال فحص لبعض الحاويات التي كانت في طريقها لقطاع غزة مؤخراً.

إلى الأعلى