الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / محافظات وولايات السلطنة تواصل أفراح عيـد الأضحى وسط دعوات للحجيج بالعودة سالمين
محافظات وولايات السلطنة تواصل أفراح عيـد الأضحى وسط دعوات للحجيج بالعودة سالمين

محافظات وولايات السلطنة تواصل أفراح عيـد الأضحى وسط دعوات للحجيج بالعودة سالمين

الكامل والوافي ـ سعيد الهاشمي:
المصنعة ـ من خليفة بن عبدالله الفارسي :
منح ـ من سالم بن خليفة البوسعيدي :
عبري ـ من صلاح بن سعيد العبري :
نزوى ـ من سالم بن عبدالله السالمي:

استقبل سعادة الشيخ سعود بن بدر البرواني والي الكامل والوافي بمكتبه المهنيئن بعيد الأضحى المبارك من مشايخ وأعيان وأهالي الولاية وقد تبادل سعادته التهاني داعيا المولى جلت قدرته أن يحفظ عمان وقائدها جلالة السلطان وأن ينعم على عمان وأهلها بنعمة الأمن والأمان وأن يعيد هذه المناسبة وأمثالها على جلالة السلطان المعظم بالصحة والعافية.

من جهة أخرى تقيم ولاية الكامل والوافي مساء اليوم العرس الجماعي الأول لزفاف 7 من أبنائها بتنظيم من صندوق التكافل الإجتماعي بالولاية وذلك بالملعب المعشب بنادي الكامل والوافي وقد أنهت اللجنة المنظمة كافة إستعداداتها .
تأتي إقامة العرس الجماعي رغبة من الصندوق في تخفيف نفقات الأعراس وتشجيع الشباب نحو الزواج وتقوية الروابط الإجتماعية ولقد لاقت فكرة الزواج الجماعي الأول إرتياحا من الشباب المشاركين ومن فئات المجتمع المختلفة .
إلى ذلك أدى سعادة الشيخ سعود بن بدر البرواني والي الكامل والوافي صلاة عيد الأضحى المبارك بمصلى العيد بالولاية وقد أم المصلين حمد بن عبدالله الهاشمي من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الذي تحدث في خطبته عن أهمية نشر المحبة والوئام والفضائل ونبذ الخصام والتفرقة وعن فوائد الأمن والأمان والتسامح في المجتمع وتوجه الخطيب إلى الله جلت قدرته أن يديم نعمة الأمن والأمان على ربوع عمان وأن يحفظ جلالة السلطان وأن يشمله برعاته ويلبسه لباس الصحة والسعادة وقد أقيمت صلاة وخطبة العيد في جميع مصليات العيدين المعتادة .

المصنعة
كما اختتم بقرية العويد بولاية المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة المهرجان الشعبي الأول ابتهاجا بعيد الأضحى المبارك والذي أقيم على مدار يومين تحت رعاية الشيخ سلطان بن خالد بن محمد البريكي وجمع غفير من أهالي القرية والقرى المجاورة وقال علي بن عبدالله الشكيلي المشرف العام على المهرجان : لقد شهد المهرجان تنفيذ مجموعة من الالعاب الشعبية القديمة التي تفاعل معها الحضور كلعبة الحواليس وشد الحبل ولعبة الجواني والمتاقاة ولعبة الدك بعصاة وقدمت فرق الفنون الشعبية العديد من الاهازيج كما كان للأطفال نصيب من الفقرات حيث قدمت على خشبة المسرح المقام مجموعة من الفقرات والمسابقات الى جانب لعبة الخفة الساحر وفي اليوم الثاني توالت الفعاليات حيث كان للفن البحري نصيب وافر حيث قدم فن النهام كذلك قدم في الفترة المسائية فلم وثائقي عن قرية العويد الى جانب تقديم فقرة مناظرة ميدانية اعقبها تقديم مسرحية بعنوان العلم والشعوذة بعدها قام راعي الحفل بتكريم اللجان المنظمة والجهات الداعمة.

منح
لليوم الثاني على التوالي تتواصل بولاية منح فرحة عيد الأضحى المبارك بإقامة سلسلة من الفعاليات والبرامج المتنوعة حيث نظم فريق تكاتف عصر أمس الأول قصبة العيد في ساحات سوق ولاية منح بمشاركة فرقة حارة البلاد للفنون الشعبية ونادي الشموخ للفروسية وسباقات الخيل اشتملت على عرض للفنون الشعبية العمانية وركن التسوق وركوب الخيل والألعاب الكهربائية وعرض للمأكولات الشعبية المتنوعة مثل الخبز العماني والرخال والمصانف والقرم والهريس وغيرها من الحلويات المحلية كالقشاط والحلوى العمانية وعروض المسرح وسحب على الهدايا ، كما انطلق مهرجان العيد الثالث الذي ينظمه فريق النسور التابع لنادي البشائر في عامه الثالث على التوالي وذلك في مقر الفريق بقرية معمد بولاية منح ويستمر حتى يوم الجمعة القادم بمشاركة بلدية منح وجمعية المرأة العمانية بإقامة العديد من الاستعراضات وألعاب الخفة كما أقيمت أمسية شعرية على مسرح الفريق بمشاركة الشعراء عبدالعزيز البلوشي وسعيد الخروصي وحمزة البوسعيدي الذين قدموا مجموعة من القصائد في الوطن والحب وبهجة العيد كما تواصل فرقة الفنون الشعبية بقرية معمد عروضها اليومية المتنوعة لتكسو المكان بصوت الأهازيج الشعبية إلى جانب تقديم العروض المسرحية والمسابقات على مسرح الفريق كما يستضيف المهرجان لاعب الخفة المعروف عباس العجمي الذي يقدم سلسلة من الألعاب والمهارات المتنوعة في هذا الجانب وبمشاركة الأطفال الذين يحضرون بشكل يومي أما المسرح للاستمتاع بهذه العروض إلى جانب العيود وركن الألعاب الذي يتضمن لعبة المتاهة والألعاب الهوائية الكهربائية والمائية وشخصيات الكرتون التي تتجول في ساحات المهرجان كما يشتمل المهرجان على مهارات ركوب الخيل والحمير والرسم على الوجوه حيث تميز المهرجان هذا العام بالتنوع والتجديد وقد استعدت اللجنة المنظمة للمهرجان مبكرا في للتعاقد مع شركات للألعاب المتنوعة .

عبري
كما نظم أهالي بلدة العينين و فريق العينين الرياضي الثقافي بولاية عبري فعالية إحتفالية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك بعنوان ( عيود العينين ) وذلك أمام سبلة العينين وحصن العينين الشهير وسَط حضور جماهيري من مختلف أفراد المجتمع والمقيمين . اشتملت الفعالية على تنظيم العديد من المسابقات الثقافية والإجتماعية المعبرة عن عظم وجلال هذه المناسبة الدينية وتزامنها وحجاج بيت الله الحرام يؤدون مناسك الحج المباركة وهو الركن الخامس من أركان الدين الاسلامي الحنيف . كما تم تنظيم مسابقة للأطفال في الالقاء والنشيد بمشاركة مجموعة من الأطفال الموهوبين من أبناء بلدة العينين وقَد برزت الطفلة الموهوبة الهنوف بنت محمد بن عبدالله الغافرية في تقديمها لأغاني وأناشيد إحتفالية إبتهاجاً بمقدم العيد السعيد كما شهدت الفعالية إقامة فعاليات العيد السعيد للاسر والأطفال بمشاركة واسعة من الأطفال والأهالي . كما أقيم خلال الاحتفال معرض الأسر المنتجة من الالعاب والمأكولات الشعبية والذي شهدت اقبالاً ملحوظاً من قبل الأهالي والمقيمين وجاء تنظيمه من قبل إدارة فريق العينين تشجيعاً من الفريق للمبادرات الاسرية والشبابية في مثل هذه المناسبات الاجتماعية السعيدة .

نزوى
وتتواصل افراح عيد الأضحى المبارك بولاية نـزوى لليوم الرابع على التوالي وسط فرحة الاسر والعائلات والاطفال والتي تتمثل في الكثير من العادلات والتقليدية الحمدية والتي استنها الانسان العماني منذ العرف هذه المناسبة المباركة. حيث كانت تبادل التهاني والتبريكات بين الاهلي والأقارب والجيران افي أول أيام العيد ثم تكتمل فرحة الجميع بتناول وجبة العيد المتمثلة في القهوة والحلوى العمانية والوجبة الرئيسية وهي العرسية أو القبولي ، لتنطلق بعدها الاسر والعائلات في عملية الذبح وتجهير اللحوم للمقلى مع الخبر والرخال العماني للتواصل الافراح بإعداد خصفة الشواء.حيث يتم وضع اللحوم من الرقب والرؤوس وقطع اللحوم في خصفة الشواء مع اضافة البهارات العمانية وورق الموز كنكهة طيبة وطي الخصفة الجونية بشكل محكم ليحتفل اهالي الحارة في كل قرية ومنطقة بالولاية بيوم وضع الشواء في التنور بعد ان يتم ايقاد التنور بالنار في العصر سواء في اليوم الاول او اليوم الثاني للعيد حيث تختلف حارة عن اخرى وقرية ايضا عن اخرى بيوم رمي الشواء ليترك بين ليلة وليلتين داخل التنور ومن ثم يتم اخراجه لتنعم العائلات والاسر بطعم لحم الشواء وهي عادة توارثها الاهالي منذ عقود حيث احتفل امس باستخراج الشواء من داخل التنور من خلال تجمع الأسر عائلات لتناوله الجميع على وجبة الغداء في اليوم الثاني أو الثالث من العيد، أما اليوم الأول ذكلك تنشغل الأسر والعائلات بإعداد المظبي حيث يتم تجهيزه أو عن طريق الشوي أو عن طريق التنور ايضا حسب العادة بين الأسرة والأخرى.

أما العيود والذي يحتفل به الأطفال من خلال تجمعهم وذهابهم للعيود بالملابس الجميلة والحديثة والزاهية بفرحة العيد لشراء الحلوى والالعاب والمكسرات وتبادل الفرحة بين تجتمع تلك الفرحة بتواجدهم بين بعضهم وترتسم على محياهم الابتسامة الجميلة على الجانب الآخر تؤدي فرقة الفنون الشعبية.

إلى الأعلى