الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / نوح ـ عليه السلام (9)

نوح ـ عليه السلام (9)

اعداد ـ أم يوسف:
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين الى يوم الدين .. نكمل بقية قصة نوح ـ عليه السلام ـ من خلال عرض لتفسير آيات من سورة هود ـ عليه السلام .. والله الموفق.
قال تعالى:(وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ * قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ * قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ)
قوله تعالى:(وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ) أي: دعاه، (فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي) أي من أهلي الذين وعدتهم أن تنجيهم من الغرق ففي الكلام حذف، (وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ) يعني الصدق، وقال علماؤنا: وإنما سأل نوح ربه ابنه لقوله: وَأَهْلَكَ وترك قوله:(إِلاَّ مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ) (هود ـ 40)، فلما كان عنده من أهله قال:(رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي) يدل على ذلك قوله : (وَلا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ) أي: لا تكن ممن لست منهم لأنه كان عنده مؤمنا في ظنه، ولم يك نوح يقول لربه:(إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي) إلا وذلك عنده كذلك، إذ محال أن يسأل هلاك الكفار، ثم يسأل في إنجاء بعضهم، وكان ابنه يسر الكفر ويظهر الإيمان، فأخبر الله تعالى نوحاً بما هو منفرد به من علم الغيوب أي: علمت من حال ابنك ما لم تعلمه أنت، وقال الحسن: كان منافقاً، ولذلك استحل نوح أن يناديه، وعنه أيضاً: كان ابن امرأته دليله قراءة علي (ونادى نوح ابنها). (وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ) ابتداء وخبر، أي حكمت على قوم بالنجاة، وعلى قوم بالغرق.
قوله تعالى:(قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ) أي: ليس، من أهلك الذين وعدتهم أن أنجيهم، قاله سعيد بن جبير، وقال الجمهور: ليس من أهل دينك ولا ولايتك ؛ فهو على حذف مضاف ؛ وهذا يدل على أن حكم الاتفاق في الدين أقوى من حكم النسب. (إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ) قرأ ابن عباس وعروة وعكرمة ويعقوب والكسائي (إنه عمل غير صالح) أي من الكفر والتكذيب واختاره أبو عبيد، وقرأ الباقون “عمل” أي ابنك ذو عمل غير صالح فحذف المضاف قاله الزجاج وغيره.
قال:
ترتع ما رتعت حتى إذا ادكرت
فإنما هي إقبال وإدبار
أي: (ذات إقبال وإدبار).
في هذه الآية تسلية للخلق في فساد ابنائهم وإن كانوا صالحين، وروي أن ابن مالك بن أنس نزل من فوق ومعه حمام قد غطاه، قال: فعلم مالك أنه قد فهمه الناس، فقال مالك: الأدب أدب الله لا أدب الآباء والأمهات، والخير خير الله لا خير الآباء والأمهات، وفيها أيضاً دليل على أن الابن من الأهل لغة وشرعاً، ومن أهل البيت، فمن وصى لأهله دخل في ذلك ابنه، ومن تضمنه منزله، وهو في عياله. وقال تعالى في آية أخرى:(وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ. وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ) (الصافات ـ 75) فسمى جميع من ضمه منزله من أهله .. والله أعلم.
.. يتبع بمشيئة الله.

إلى الأعلى