الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / زيارات رقابية على المنشآت الغذائية البالغ عددها (6307) للتأكد من صحة تداولها حتى وصولها للمستهلك
زيارات رقابية على المنشآت الغذائية البالغ عددها (6307) للتأكد من صحة تداولها حتى وصولها للمستهلك

زيارات رقابية على المنشآت الغذائية البالغ عددها (6307) للتأكد من صحة تداولها حتى وصولها للمستهلك

مختبر لتحليل عينات من المواد الغذائية التي يتم سحبها من الأسواق للتأكد من صلاحيتها

كتب ـ عيسى اليعقوبي:
تسعى بلدية مسقط من خلال قطاع الشؤون الصحية بها إلى تعزيز العديد من جوانب الصحة العامة وتشمل الخدمات الصحية الأساسية المندرجة تحت مظلة بلدية مسقط مراقبة الأغذية والمنشآت الغذائية والصحية وسلامة البيئة وإدارة النفايات، ومكافحة الآفات.
وتقوم هذه الأقسام بالعديد من المهام في الحفاظ على الصحة العامة في السلطنة أبرزها الزيارات الرقابية على المنشآت الغذائية وجمع ونقل النفايات الصلبة، واحتواء المشاكل المتعلقة بانتشار الحشرات والقوارض ومكافحتها، وغيرها من المهام الصحية.
ويعنى قسم التفتيش ومراقبة الأغذية بمسؤولية التفتيش ومراقبة الأغذية في محافظة مسقط عن طريق فرق تفتيش مزودة بالإمكانيات العلمية والفنية والتي تنتشر في المديريات التابعة لبلدية مسقط بالمناطق.
وتقوم تلك الفرق بزيارات رقابية على جميع المنشآت الغذائية البالغ عددها (6307) لمراقبة عمليات تداول المواد الغذائية من أولى مراحلها وإلى حين وصولها للمستهلك للتأكد من سلامتها وخلوها من أية ملوثات وضمان صلاحيتها للاستهلاك الآدمي بالإضافة إلى متابعة المنشآت الأخرى التي لها علاقة مباشرة بالصحة العامة مثل محلات غسيل وكي الملابس ومحلات الحلاقة الرجالية ومراكز التجميل النسائية والبالغ عددها حوالي (3123)، وذلك للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية المعتمدة إضافة إلى الأعمال الميدانية التي يقوم المختصون في قطاع رقابة الأغذية بإعداد لوائح الاشتراطات الصحية للأنشطة الغذائية وكذلك للأنشطة التي لها علاقة بالصحة العامة كما تعمل على إعداد الكتيبات والمطبوعات الخاصة بسلامة الغذاء وطرق تداولها والوقاية من تلوثها وفسادها.
ويوجد مختبر لتحليل عينات من المواد الغذائية التي يتم سحبها من الأسواق للتأكد من صلاحيتها ومتابعة مستوى النظافة في المحلات والتأكد من سلامة المواد الغذائية المتداولة بالأسواق وقد تم تحديث المختبر وتزويده مؤخراً بعدد من الأجهزة الحديثة لإجراء كافة التحاليل اللازمة.
أما قسم صحة البيئة فيتولى مهمة الإشراف على جمع ونقل والتخلص من النفايات الصلبة ومتابعة سائر المواضيع المتعلقة بصحة البيئة ويعمل القسم على الاستفادة من أحدث التقنيات والنظم الإدارية في هذا المجال مثل إدخال التنظيف الآلي ومعدات نظافة الشواطئ التي تهدف إلى تنظيف الشواطئ على طول مدينة مسقط دون الإضرار بالبيئة أو الكائنات الحية التي تعيش في هذه البيئة، كما تقوم بتطوير الأسس والأساليب والأنظمة الإدارية، فيما يتعلق بجمع ونقل النفايات، مثل اتباع النقل المباشر للنفايات في المناطق التي تساعد التضاريس الجغرافية والتخطيط المدني فيها لمثل هذا النظام إلى جانب تعديل ومتابعة مسارات سيارات نقل النفايات ومتابعة عمل هذه السيارات من حيث كمية الشحنات والحمولة والوقت وعدد المنازل أو الأحياء التي تخدمها السيارة وغيرها من البيانات الأساسية وذلك من خلال تزويد المركبات بنظام تتبع حديث للمركبات يتيح للمختصين مراقبة المركبات عن بعد وجمع بياناتها ودراستها وتتم معالجة كافة البيانات من حيث كمية النفايات المنزلية والصلبة ومعدل إفراز الفرد ومتوسط كمية النفايات في كل ولاية وغيرها من البيانات الأساسية سنوياً، ليتم على ضوئها وضع الخطط الاستراتيجية والتخطيطي السليم.
فيما يقوم قسم مكافحة الآفات بمعالجة واحتواء المشاكل المتعلقة بانتشار الحشرات والقوارض والتحكم فيها وتفادي انتشارها على نحو غير مرغوب فيه مع مراعاة عدم الإضرار بالبيئة وتفادي قتل الكائنات الحية الأخرى والنباتات أو الإضرار بها.
وبهدف الحفاظ على المظهر الحضاري للمدينة ومنع انتشار الحشرات والقوارض والحد من رمي المخلفات الاستهلاكية والصلبة في الساحات العامة، جاء مشروع نظام حاويات تحت الأرض بتوزيع حوالي 108 حاويات على 30 موقعاً، وبواقع حاويتين إلى أربع حاويات بكل موقع، وقد تم تنفيذ توريد وتركيب نظام حاويات جمع النفايات تحت الأرض بمنطقة الحي التجاري وحي مطرح التجاري.
وتتلخص فكرة المشروع في تثبيت هذا النظام كلياً تحت الأرض، ولا يظهر منه إلا الجزء العلوي، والمتمثل في فوهة إلقاء النفايات، ويعمل النظام بالطريقة الهيدروليكية برفع الحاويات إلى مستوى سطح الأرض لتفريغها، ثم إعادتها إلى مكانها المخصص لها تحت مستوى سطح الأرض، علماً بأن الطاقة اللازمة لتشغيل النظام تؤخذ من السيارات المخصصة لنقل النفايات والتابعة للبلدية.
كما قامت إدارة الشؤون الصحية ببلدية مسقط بتوزيع 2500 حاوية قمامة منزلية حديثة، وذلك ضمن خطتها للتوسع في تطبيق نظام النقل المباشر للمخلفات على الأحياء السكنية في محافظة مسقط، وذلك كطريقة حديثة لجمع النفايات بهدف الارتقاء بالصحة العامة والحفاظ على نظافة المدينة ليصل إجمالي الحاويات الموزعة منذ بدء تطبيق النظام إلى 7000 حاوية.
ويعتبر هذا النظام هو المرحلة الأولى التي يتم بعدها تطبيق نظام فرز النفايات من المصدر، تمهيداً لإعادة تدويرها حيث شمل النظام في مراحله الأولى بعض مناطق السيب (الموالح)، وبعض الأحياء السكنية بمنطقة العذيبة ومنها تدريجياً إلى كافة مناطق وولايات محافظة مسقط.

إلى الأعلى