الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحلام .. حمامْ

رؤوس أحلام .. حمامْ

هَلْ من سِواكِ
سيمنحُ القمح اخضِراراً
بعد ميلاد اليَباسْ؟!
ومن سِواكِ
سيمنحُ الغيم المُكّبل
بالقصائدِ “غُنوة”
من دَمعِ أطفال الشِتاء!
فلكم نَهابُ عُبوَر ذاكرة الَمكان
هُنا تَضيعُ القاطرات
ويُنبت الحَناء وحشتهُ أنيناً
في ظِلال الفَاتِحين
بقُرب أول نَخلةٍ
وبجبهةٍ سَمراءَ تُشرِقُ بالوضُوءِ
وهمْ هُنالك يَّدعون
ويَحتسَونَ…
ويرشقونَ قَدَاسةَ الأنهارِ مِلحاَ
في ُشجيراتِ الجِراح
ويخنقونَ الصُبحَ في قَمر المآذن
كلما مرَّ الحَمامْ
كوني إذنْ
في آخر الصَلواتِ زهراً للدُعاءِ
فباسمِ هَذا النَزفِ
نقرأ ُ
كبِرَكِ المَكتوب
في وَجَعِ الثَرى
وعلى صُمودِ “السيسبان”
ونَرى طُيور الضَوءِ أبهى
من َصبايا “الآسِ” في قصبِ المساء
فكيفَ يتّسعُ المدى
وعلى يَدٍ حَمراء تُشهِرُ إصبَعاً
خشباً يُعربِدُ في الصَليبِ :
هنا سترقُد “كربلاء”!.

سميرة الخروصية

إلى الأعلى