الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مسلسل “وعد” نموذج غني بالدراما الرومانسية في إطار اجتماعي
مسلسل “وعد” نموذج غني بالدراما الرومانسية في إطار اجتماعي

مسلسل “وعد” نموذج غني بالدراما الرومانسية في إطار اجتماعي

القاهرة ـ من عمر قناوي:
* مي عز الدين تؤكد أن مسلسل وعد مغامرة فنية وإنتاجية
* المخرج إبراهيم فخر يقدم في المسلسل وجبة درامية ممتعة

لعل من أبرز الأعمال في هذا الشهر الكريم مسلسل “وعد” الذي ينطلق مغردا ومنفردا بالرومانسية عن بقية الدراما هذا الموسم في دائرة مغامرة بدراما اجتماعية ذات صبغة واقعية حيث تعيد للأذهان قوالب حوارية طال انتظارها من الأعمال الدراماتيكية وذلك بعيدا عن مظاهر دبت في أواصر الدراما التليفزيونية حاليا تتضمن عنف ومخدرات والتجارة بالنساء والجرائم . وتتميز الفنانة والنجمة الشابة مي عز الدين هذا العام باختيارها نموذج خاص بها بتقديم وجبة فنية غنية من الدراما الرومانسية في مسلسلها الجديد حيث يعتمد العمل على مفاجآت تتواصل مع الحلقات . وتبدأ قصة المسلسل مع الزوجين وهما “وعد” الرومانسية والدكتور سليم ويجسده “حازم سمير” حيث يسافر الزوجان إلى إسبانيا لقضاء إجازة سويا لتعيد البهجة إلى حياتهما لكن هناك مفاجآت لم تكن في الحسبان تنتظرهما عندما تلتقي “وعد” وهى مي عز الدين بيوسف المصري ويجسده النجم أحمد السعدني ليدخل حياتها ويكون سببا لمشاكل كثيرة في حياتها الزوجية والعائلية .

دراما اجتماعية
تعتبر الفنانة مي عز الدين أن مسلسل “وعد” ليس من الأعمال الشائعة في رمضان مشيرة إلى أنه مغامرة محسوبة لأن شركات الإنتاج تخشى كثيرا تقديم أعمال مشابهة له تركز على الدراما الاجتماعية والرومانسية ولا يعود ذلك إلى التكاليف الإنتاجية فقط بل إلى قصته الهادئة البعيدة عن الصخب والعنف علما أن هذه النظرية خاطئة لأنه يمكن طرح حكاية هادئة وجعل أحداثها ساخنة ومشوقة وتستهوي الجمهور لمتابعتها بشغف . وتؤكد مي أن هذا ما يراهن عليه فريق العمل مع الشركة المنتجة ومع سيناريو وحوار محترم للكاتب محمد سليمان عبد الملك وإدارة المخرج المبدع إبراهيم فخر . وتقول مي انه قد استهوتها الفكرة والموضوع الذي يلامس كل البشر حاليا في حياتهم اليومية وعلاقاتهم الاجتماعية والتخبط في المعيشة والزواج . وعن دورها تقول إن وعد ليست رومانسية فقط بل حالمة أيضا تتمتع بشخصية قوية لكن لديها ارتباكا في حياتها خاصة الزوجية مشابهة لذلك الذي يصيب نساء كثيرات . وأعربت مي عن سعادتها للعمل مع أحمد السعدني وحازم سمير للمرة الثانية فسبق وشاركت السعدني في بطولة مسلسل “قضية صفية” أما حازم سمير فشاركها العام الماضي في بطولة مسلسل “حالة عشق” . وتضيف مي أنها تفضل اختيار بعض الممثلين الذين تثق في العمل معهم لمشاركتهم في أعمال سابقة معها لهذا هم الأجدر على التواجد في الأعمال الجديدة معها لذا اختارت مجموعة ممثلين وممثلات في “وعد” شاركوها في بعض أعمالها السابقة .

رؤية فنية
أما المخرج إبراهيم فخر فيتحدث عن العمل ويعد المشاهدين بوجبة درامية دسمة وممتعة معتبرا أن الحلقات تناقش مشاكل اجتماعية عدة وتحمل في أحداثها رومانسية ستجذب المشاهد . وأشار إلى أن المسلسل يخاطب فئات وأجيال متعددة ويحمل خطوطا درامية متقاطعة ترصد حياة شريحة من جيل الشباب . وأضاف أنه تم تصوير جزء من أحداث مسلسل “وعد” في تايلاند وهو يتضمن مشاهد خلابة ومناظر طبيعية جذابة . وصرح المخرج إبراهيم فخر بأنه حرص على تقديم مادة بصرية مدهشة بالإضافة إلى محتوى غني بالأحداث والتطورات والتفاصيل مع توظيف النجوم المشاركين في أدوار جديدة غير تقليدية . كما أنه حرص على إعادة اكتشاف بعض الفنانين منهم الفنان القدير حسن حسني . ويؤكد فخر انه رفض فكرة الاستعانة بوحدة إخراج ثانية في مسلسله حيث يتبقى له عددا من المشاهد لم يتم الانتهاء منها حاليا مفضلا الاستمرار بوحدة إخراج واحدة يقودها هو . وقرر التصوير بشكل يومي طوال الفترة المقبلة بدون إعطاء أي إجازات لفريق العمل حتى يتم الانتهاء من أكبر عدد من المشاهد حيث يتم وضع خطة للانتهاء من التصوير في الأسبوع الأخير من الشهر الكريم . ويقول الناقد والكاتب محمد أنور عن العمل أن بانوراما دراما مسلسل “وعد ” تعبر عن ما يحيط الكثير من الأسر خاصة في بداية حياة الزوجين من تفاعلات اجتماعية تكون فيها العديد من الشخصيات المحيطة مؤثرة وهو ما يثير أيضا انتشار ظاهرة الخلافات والطلاق . ويؤكد أن هذه التجربة متفردة بين الأعمال الرمضانية التقليدية التي تركز على الأحداث الساخنة والأكشن والقصص المليئة بالعنف والجريمة . مضيفا أن الحلقات تتضمن أيضا ما يحيط بشخصية وعد من عائلة متناقضة مؤلفة من الجد نبيل وهو حسن حسني الذي يحاول تعويض وعد فقدانها الأب رغم مرضه وهو شخص متفهم لكل المشاكل وباحث عن حلول لها من خلال تدخلاته ولا تفارقه الكوميديا الهادفة. بجانب وجود والدتها فريدة وتؤدي دورها النجمة كارمن لبس وهي صاحبة مصنع خياطة لم تعش حياة زوجية سعيدة وكثيرة الانشغال بالعمل ورغم ظروفها تبحث عن قصة حب تعوضها ما فات من العمر مع شاب يصغرها السن . ويشير أنور إلي أن ملك قورة تؤدي دور “مايا” شقيقة “وعد” وهي إنسانة عملية وعاطفية كل اهتمامها منصب على شقيقها ولم تقابل من يحرك مشاعرها تجاه الحب إلى أن تلتقي بيوسف النجم “أحمد السعدني” فتنجذب إليه لكنها تستيقظ على اصطدامها بالواقع .

إلى الأعلى