الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مقتل 9 من الأمن في هجوم للكردستاني وتهديدات لسفارات غربية
مقتل 9 من الأمن في هجوم للكردستاني وتهديدات لسفارات غربية

مقتل 9 من الأمن في هجوم للكردستاني وتهديدات لسفارات غربية

انقرة ـ ـ وكالات: قالت مصادر أمنية إن قوات تركية قتلت أمس خمسة مسلحين أكرادا يشتبه في ضلوعهم في اغتيال سياسي من حزب العدالة والتنمية الحاكم هذا الأسبوع وسط تصاعد في العنف في جنوب شرق تلك البلاد الذي تسكنه أغلبية كردية حيث قتل 9 من رجال الأمن في هجوم لحزب العمال الكردستاني في حين برز تهديد محتمل لبعثات دبلوماسية غربية.
وجرت العملية العسكرية في بلدة شمدينلي الريفية التابعة لإقليم هكاري قرب الحدود مع العراق وإيران واستهدفت من يشتبه في قتلهم أحمد بوداك عضو الحزب الحاكم بالرصاص أمام منزله يوم الأربعاء.
وقالت المصادر الأمنية إن ثلاثة من المسلحين الذين يشتبه بانتمائهم لحزب العمال الكردستاني قتلوا بنيران المدفعية في منطقة في شمدينلي بينما قتل الآخران بمنطقة قريبة. ولم تذكر المصادر مزيدا من التفاصيل بشأن العملية.
من جانب آخر قتل تسعة من عناصر الامن جراء هجوم شنه عناصر حزب العمال الكردستاني (بي.كيه.كيه) على نقطة أمنية في قرية “جوكجة بولاق” بولاية آجري شرق تركيا.
ونقلت وكالة انباء الأناضول التركية عن بيان صادر عن ولاية آجري، “أن إرهابيي
منظمة (بي.كيه.كيه) شنوا هجوما على الموقع في القرية الواقعة على جبل تندورك بين قضائي جالديران التابع لولاية وان وقضاء دوجو بيازيد التابع لولاية آجري شرق تركيا، ما أسفر عن مقتل ثمانية من حراس القرى وعسكري برتبه رقيب، وإصابة ثلاثة عسكريين ومدنيين بجروح”.
وأضاف البيان إن القوات الأمنية التركية أطلقت عملية أمنية بدعم جوي في المنطقة لملاحقة عناصر حزب بي كيه كيه حيث قصفت المدفعية أهدافهم.
وأشار إلى أن الجرحى نقلوا إلى أحد المستشفيات.
في غضون ذلك قال مسؤول تركي إن السلطات التركية اعتقلت أربعة أشخاص في تحقيق بشأن تهديد محتمل للبعثات الدبلوماسية الألمانية والبريطانية لكنها لم تجد صلة تربط بينهم وبين أي جماعة إرهابية.
وقال المسؤول “احتجز أربعة أشخاص فيما يتصل بتحرك محتمل ضد سفارتي البلدين. لا يزال الأمن في أعلى مستوياته ونواصل التعاون عن كثب ونتبادل المعلومات مع البعثات الأجنبية.”
وقالت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء إن التحقيق جاء بعد معلومات مخابراتية عن تهديد محتمل من جانب تنظيم داعش للبعثات.
واعتقل ثلاثة من المشتبه بهم في أنقرة والرابع في اسطنبول.
وأغلقت بريطانيا سفارتها في العاصمة أنقرة أمس لأسباب قالت وزارة الخارجية البريطانية إنها أسباب أمنية. ولم تذكر تفاصيل.
وذكرت السفارة الألمانية على موقعها الإلكتروني إن بعثاتها ستفتح أبوابها لعمليات محدودة بعد عطلة عيد الأضحى في تركيا التي استمرت أربعة أيام.
وأغلقت المكاتب الحكومية والأسواق المالية في تركيا من الاثنين إلى الخميس بمناسبة إجازة عيد الأضحى.
ونصحت وزارة الخارجية البريطانية رعاياها بعدم التوجه إلى أي منطقة تبعد عشرة كيلومترات عن الحدود السورية أو إلى مدينة ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق البلاد الذي يغلب على سكانه الأكراد والذي يشهد موجة عنف منذ انهار وقف إطلاق النار بين الدولة وحزب العمال الكردستاني المحظور العام الماضي.

إلى الأعلى