الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / صــحار تختتم احتفالاتها بمهرجان بحري مقابل قلعة صحار التاريخية
صــحار تختتم احتفالاتها بمهرجان بحري مقابل قلعة صحار التاريخية

صــحار تختتم احتفالاتها بمهرجان بحري مقابل قلعة صحار التاريخية

■ المشاركون رفعوا علم السلطنة وصور جلالته وهم يرددون عبارات الحب والعرفان لباني نهضة عمان

صحار ـ من علي البادي:
تواصلا لاحتفالات صحار بالتشريف السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه ورعاه – نظم الأهالي عصر أمس مهرجانا بحريا في المنطقة المقابلة لقلعة صحار التاريخية وجامع صحار تعبيرا منهم عن الحب والعرفان لجلالة السلطان المعظم، وضمن برنامج (صحار تحتفي) الذي أعده الأهالي ابتهاجا بهذه المناسبة الغالية ومناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث قدم المشاركون في المهرجان تشكيلات مختلفة في عرض البحر الى جانب الفنون الشعبية لأهل البحر والمسابقات التقليدية .500 مشارك.

وقال العميد الركن بحري يعقوب بن يوسف الكمشكي نائب رئيس اللجنة الرئيسية لاحتفالات صحار أن هذا المهرجان يأتي ضمن فعاليات(صحار تحتفي ) التي يقيمها أهالي ولاية صحار للتعبير عن الفرحة التي يعيشها جميع أبناء الولاية بمناسبة التشريف السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم الى ولاية صحار كما أنه يأتي تجسيدا لدور صحار التاريخي البحري حيث شارك في المهرجان أكثر من 100 قاربا تحمل على متنها حوالي 500 مشاركا من الرجال والنساء والاطفال من مختلف المناطق الساحلية في الولاية رافعين علم السلطنة وصور جلالة السلطان المعظم ولوحات تعبر عن الحب والعرفان لجلالته ، وقد تم تقسيم المشاركين الى مجموعتين تلتقيان في المنطقة البحرية المواجهة لقلعة صحار وجامع صحار حيث موقع الحفل ، بمشاركة فرق الفنون الشعبية التي أدت مختلف الفنون العمانية التراثية البحرية .

واضاف : لقد حرص المشاركون في الحفل على رسم الصورة التي تعكس فرحتهم بالتشريف السامي لجلالة السلطان المعظم الى ولاية صحار مجسدين في ذلك الولاء والعرفان لباني نهضة عمان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم-حفظه ورعاه- وهو ما جاء استكمالا للإحتفالات الشعبية التي تعيشها صحار منذ أول أيام عيد الأضحى المبارك.

أختتام الفعاليات

وجاء المهرجان البحري في خاتمة الفعاليات الشعبية لأهالي ولاية صحار ابتهاجا بالتشريف السامي لجلالة السلطان المعظم تحت شعار ( صحار تحتفي ) ، وتميز بحضور جماهيري من أبناء ولاية صحار والولايات المجاورة في محافظة شمال الباطنة.

الحب الصادق والولاء

ومع ختام تلك الفعاليات قال الدكتور علي بن عبدالله الكلباني رئيس اللجنة الرئيسية لإحتفاﻻت وﻻية صحار : إن صحار عاشت أياما مكللة بالفرح ، عامرة بالبهجة ، مليئة بالزهو ، وهي تحتضن على أرضها سيد البلاد وقائد مسيرتها المظفرة ومفجر ينابيع الخير على أرض عمان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -، وقد عبر أبناء الوﻻية عن عظيم الحب وصادق الوﻻء والطاعة واﻹخلاص لجلالة القائد المفدى ، من خلال إقامة عدد من الفعاليات تمثلت في عروض للفنون الشعبية الرجالية والنسائية التي تشتهر بها الوﻻية ، وسباقات ومسيرات للخيل والهجن ، وأمسية شعرية صدح خلالها الشعراء بحب القائد وتغنوا بالوطن وأمجاده وتاريخه العريق .

كما شهدت عدد من قرى الوﻻية فعاليات مختلفة نظمت بمبادرات أهلية ، وقد اختتمت هذه الفعاليات بعرض بحري تأكيدا على تاريخ عمان البحري بصورة عامة وصحار بصورة خاصة ، نظرا لموقعها البحري وما سجله التاريخ ﻷبنائها في مجال البحر وريادته.

اشادة وأضاف : وبهذه المناسبة وبصفتي رئيسا للجنة الرئيسية للاحتفاﻻت أود أن أشيد بالدور الكببر الذي قام به أهالي الوﻻية والشباب بصفة خاصة من إعداد وتنفيذ ناجحين ولله الحمد لهذه الغعاليات ، والتي أقيمت بمبادرات أهلية ، والشكر أجزله لكل من أسهم في إنجاح هذه الفعاليات من اﻷفراد أو المؤسسات ، سواء من الوﻻية نفسها أو من وﻻيات محافظة شمال الباطنه ، والشكر أجزله لوسائل اﻹعلام وممثليها في محافظة شمال الباطنه ، سواء المقروءة أو المسموعة أو المرئية أو اﻹلكترونية منها .

وقال: في الختام أسأل الله جلت قدرته أن يحفظ موﻻنا جلالة القائد المفدى ، ويمتعه بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد ، وأن يديم على عمان وأهلها نعمة الرخاء واﻷمن واﻻستقرار ، والله سبحانه وتعالى يرعى المسيرة المظفرة .

إلى الأعلى