السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / مستشار الدولة يرعى حفل ختام ملتقى شباب المعمور الأول بولاية بهلاء
مستشار الدولة يرعى حفل ختام ملتقى شباب المعمور الأول بولاية بهلاء

مستشار الدولة يرعى حفل ختام ملتقى شباب المعمور الأول بولاية بهلاء

بهلا من مؤمن بن قلم الهنائي:
تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن عبدالله بن زاهر الهنائي مستشار الدولة وبحضور سعود بن علي الشعيلي عضو المجلس البلدي وسيف بن راشد الشكيلي رئيس نادي بهلا وبدر بن خالد الشعيلي رئيس فريق المعمور ببهلا. وممثلين عن الوحدات الحكومية في الدولة وبحضور مشايخ واعيان بلدة المعمور نظم فريق المعمور التابع لنادي بهلاء مساء الخميس الماضي في مقر الفريق حفل ختام فعاليات ملتقى شباب المعمور
إن الملتقى وفي دورة الأولى جسد الأفكار و المقترحات التي سعت اللجنة المنظمة تطبيقها بالشراكة حقيقية مع فئات المجتمع المدني.
فقرات الحفل الختامي
بدأ الحفل بالسلام السلطاني ومن ثم القرآن الكريم تلاها القاريء محمد بن سليمان بن علي الشعيلي وألقى رئيس الفريق بدر بن خالد الشعيلي كلمة أعرب فيها عن شكره وامتنانه للجهود المبذولة في إنجاح ملتقى شباب المعمور الأول ووجه الشكر للمؤسسات والافراد الداعمة لهذا الملتقى مثمنا كل جهد يسعى للرقي بالفريق وأنشطته. وأكد في ختام كلمة على ضروري المواصلة في خدمة البلد. بعدها قدمت قصيدة شعرية للشاعر أحمد بن سيف الشعيلي وضح فيها دور البلد الرائد في الحركة الفكرية ودور الشباب في مواصلة العطاء.
وقدم عرض مرئي يوضح حصاد الملتقى الذي شمل على برامج تعليمية و تثقيفية و تدريبية.
كما قدم المنشد بدر الحارثي لوحات انشادية تفاعل معها الجمهور.
بعدها تم تكريم المؤسسات الراعية و المساهمة و المشاركة في إنجاح ملتقى شباب المعمور الأول وكذلك تم تكريم الطلبة المتفوقين دراسيا كمبادرة من إدارة الفريق لتشجيع الطلبة الثاني عشر لرفع مستوى التحصيل الدراسي لهم .
مسابقة تصوير ملامح العيد
ضمن أهداف التي تسعى اللجنة المنظمة للملتقى هي إبراز مواهب الشباب المختلفة جاءت فكرة المسابقة حيث بدأت في أول أيام عيد الأضحى المبارك حيث شارك فيها الكثير من شباب المهتمين في هذا المجال. حيث حصل على المركز الأول مالك بن سعيد الشعيلي ، وحصل على المركز الثاني محمد بن حارب الشعيلي.

وقدمت في الحفل مسرحية بعنوان العفو والتسامح ألقاها سيف بن محمد الشعيلي، حيث جسدت المسرحية مبدأ العفو والتسامح بين الأخوة المتخاصمين وأثره على المجتمع وإن بنى البشر في هذه الحياة يجب أن يطبقوا المنهج القرآني الصحيح .

إلى الأعلى