الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الوفد التجاري من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يوقع عقودا بأكثر من نصف مليون دولار
الوفد التجاري من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يوقع عقودا بأكثر من نصف مليون دولار

الوفد التجاري من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يوقع عقودا بأكثر من نصف مليون دولار

في ختام زيارتهم لجوانزو الصينية
عقود تجارية ووكالات توزيع تتعلق بمعدات المصانع والمطابع والبلاستيك .. وعروض قيد الدراسة

جوانزو ـ العمانية: اختتم أعضاء الوفد التجاري من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة امس زيارتهم الى مدينة جوانزو الصينية بالتوقيع على عقود تجارية بلغت أكثر من نصف مليون دولار أميركي وذلك في اطار الزيارة التي نظمتها غرفة تجارة وصناعة وبدعم من شركة النفط العمانية ضمن الحملة التي اطلقتها الغرفة تحت مسمى (شاركنا لترتقي).
فقد تمكن عدد من اعضاء وفد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الحصول على عقود تجارية ووكالات توزيع تتعلق بمعدات المصانع والمطابع والتصوير والطباعة على الكرتون ومعدات والالات لصناعة البلاستيك وخدمات الامن والسلامة ومعدات الاطفاء فيما يقوم عدد من الاعضاء بدراسة العروض التي حصلوا عليها من عدد من الشركات الصينية خلال الفترة المقبلة.
واكد جميل بن عبدالله الجعفري عضو مجلس ادارة الغرفة بمحافظة جنوب الشرقية رئيس لجنة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ان الزيارة الى معرض كانتون العالمي كانت ناجحة بكل المقاييس تمكن خلالها عدد من اعضاء الوفد من الحصول على عقود وصفقات تجارية ووكالات لتوزيع المنتجات الصينية الى جانب استكشاف العديد من الفرص لإقامة مشاريع مستقبلية بالسلطنة.
واضاف ان الوفد تمكن خلال الزيارة ايضا من الاستفادة من الخبرات الصينية في مجال تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة واهم التقنيات المستخدمة في مراحل التصنيع والاطلاع الى اخر ما وصلت اليه الصناعة الصينية من تطور وتقدم في مختلف المجالات.
واشاد جميل الجعفري بالتنظيم الجيد لهذه الزيارة من قبل المسئولين بغرفة تجارة وصناعة عمان متوجها بالشكر الى شركة النفط العمانية لدعمها لهذه الزيارة التي سيكون لها الاثر الايجابي على اصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
من جانبه ثمن مسلم بن علي الناصري المبادرة الطيبة التي اطلقتها غرفة تجارة وصناعة عمان “شاركنا لترتقي” والمتضمنة عدد من الزيارات لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الى الدول الصديقة المتقدمة في هذا المجال مؤكدا ان المبادرة ستكون لها نتائج ايجابية ستعود نفعها على اصحاب تلك المؤسسات بشكل خاص والاقتصاد العماني بشكل عام.
وقال ان الزيارات قد اتاحت له الفرصة لزيارة معرض كانتون العالمي والالتقاء بأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من الجانب الصيني والاستفادة من خبراتهم في مجال النهوض بتلك المؤسسات واستكشاف عدد من فرص المشاريع التجارية التي يمكن اقامتها على ارض الواقع بالسلطنة خلال الفترة المقبلة.
ويشاركه الرأي محمد بن سعيد الشبلي بقوله “ان الزيارة جاءت في الوقت المناسب والسلطنة تشهد اهتماما كبيرا بتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مؤكدا ان الزيارة بفضل التنظيم الجيدة كانت ناجحة حيث تم الاطلاع على اخر ماوصلت اليه الصناعة الصينية من تقدم ورقي الى جانب الالتقاء باصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والاستفادة من الخبرات الصينية في مجال تنمية تلك المؤسسات.
وتوجه بالشكر الى مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان وعلى راسهم سعادة سعيد بن صالح الكيومي على هذه المبادرة الرائعة المخصصة لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وإلى شركة النفط العمانية الداعمة لهذه الزيارة موجها الدعوة إلى نظرائه من تلك المؤسسات الى الاستفادة من البرامج التي تقدمها الغرفة في هذا الجانب.
وقال محفوظ بن عبدالله العريمي ان الزيارة كانت مفيدة حيث أتاحت له فرصة زيارة معرض كانتون العالمي والاطلاع على التقنية المستخدمة في صناعة مواد البناء لدى مختلف الشركات الصينية العاملة في هذا القطاع والالتقاء بممثلي تلك المصانع بهدف ايجاد شراكات تجارية خلال الفترة المقبلة.
وأضاف ان الزيارة قد اتاحت لهم الفرصة إلى التعرف على نظرائهم من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالسلطنة حيث تم تبادل الاراء والخبرات في هذا المجال معربا عن أمله في أن يستفيد جميع اصحاب تلك المؤسسات من المبادرة التي اطلقتها غرفة تجارة وصناعة عمان في النهوض بمؤسساتهم خلال الفترة المقبلة.
ووصف سعيد بن احمد الجحفلي الزيارة بالناحجة حيث تم من خلالها ايجاد شراكات تجارية مع شركات صينية كبيرة لديها الاهتمام بالاستثمار وفتح افرع لها بالسلطنة موجها الدعوة لكافة رجال الاعمال العمانيين الى الاستفادة من الفرص التجارية المتوفرة بالسوق الصيني.
وتوقع ان يكون لهذه المبادرة شان كبير خلال الفترة المقبلة للنهوض بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة نظرا لما تتيحه لاصحاب تلك المؤسسات في الاستفادة من خبرات الدول المتقدمة في هذا المجال واستكشاف فرص لمشاريع تجارية يمكن اقامتها بالسلطنة إلى جانب الحصول على وكالات لتوزيع منتجات تلك الدول بالسوق العماني.
من جانبه ابدى حمود بن محمد المغيري اعجابه لما شاهده من تقدم وتطور بالصناعة الصينية خلال زيارته الى معرض كانتون العالمي، مشيرا الى ان المعرض يتيح الكثير من الفرص التجارية التي يمكن لرجال الاعمال الاستفادة منها عند البدء في اقامة مشاريع تجارية له بالمستقبل.
وقال ان الزيارة قد اتاحت له الفرصة لزيارة الشركات الصينية في مراكزها الرئيسية بمدينة جوانزو والمناطق المحيطة بها حيث تم الاطلاع عن قرب الى ما وصلت اليه الصناعة الصينية من تقدم وتطور في مختلف المجالات الصناعية مشيدا بهذا المبادرة التي اطلقتها غرفة تجارة وصناعة عمان لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
ويشاركه الرأي عبدالله بن سليم الجنيبي ان المبادرة كانت ناجحة نتيجة التنظيم الجيد والمسبق لها من قبل غرفة تجارة صناعة عمان حيث اتاحت له فرصة الالتقاء بممثلي الشركات الصينية والاستفادة من خبراتهم في مجال النهوض بمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة متوجها بالشكر الى شركة النفط العمانيه لدعمها زيارة وفد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الى مدينة جوانزو الصينية.
وأكد علي بن صالح صاحب الرفد للتطوير والمشاريع ان الزيارة الى مدينة جوانزو قد حققت له الكثير من الاهداف تمكن خلالها من زيارة معرض كانتون العالمي والاطلاع على أهم المنتجات والصناعات الصينية المشاركة بالمرحلة الأولى بالمعرض والالتقاء بممثلي تلك الشركات عن قرب والتباحث معهم حول تعزيز علاقات الاستثمار عبر الدخول في شركات تجارية خلال الفترة المقبلة.
وقال انه تمكن خلال الزيارة من ابرام عدد من العقود التجارية وصلت الى ما يقارب 50 ألف ريال عماني والحصول على وكالات التمثيل التجاري والاستيراد والتصدير في مجال الات المصانع والمطابع الى جانب الحصول على علامة تجارية لاحدى الشركات الصينية المتخصصة في مجال المعدات الكهربائية.
وأشاد علي الجعفري بروح التعاون من قبل أعضاء الوفد المشارك بالزيارة والتنظيم
الجيد لها والذي يعد سبب من اسباب نجاح هذه الزيارة وحصوله على تلك العقود مشيدا بمبادرة غرفة تجارة وصناعة عمان “شاركنا لترتقي” ومتوجها بالشكر إلى شركة النفط العمانية الداعمة لهذه الزيارة معربا عن أمله في أن تحذو جميع الشركات العمانية حذو شركة النفط العمانية لدعم الزيارات التي تتضمنها المبادرة والمخصصة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة باعتبارها العمود الفقري لأي اقتصاد في العالم.
يذكر ان الوفد التجاري الى جوانزو قد ترأسه الشيخ عبدالله بن سالم الرواس عضو
مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان رئيس فرع الغرفة في محافظة ظفار وضم في عضويته عدد من المسئولين بغرفة تجارة وصناعة عمان ورجال الاعمال و27 من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

إلى الأعلى