الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أكثر من 12,700 زائر لكهف الهوتة خلال إجازة العيد
أكثر من 12,700 زائر لكهف الهوتة خلال إجازة العيد

أكثر من 12,700 زائر لكهف الهوتة خلال إجازة العيد

الزوار يعبرون عن إعجابهم بمرافق الكهف
حقق كهف الهوتة ـ الذي أعيد افتتاحه مؤخرا ـ نجاحاً منقطع النظير بعد استقباله آلاف الزوار خلال اجازة عيد الأضحى المبارك الماضية، حيث بلغ عدد زوار هذا المعلم السياحي الطبيعي البارز خلال اجازة العيد ما يزيد عن 12,700 زائر، استمتعوا بالتجربة السياحية الرائعة للكهف ومرافقه الجديدة. وتعزز هذه الارقام الكبيرة للزوار العائد السياحي للمعالم السياحية الطبيعية في السلطنة، حيث يشهد القطاع السياحي اهتماما متزايدا على المستويين المحلي والاقليمي.
وقد أعلنت شركة عمران ، المطور الرئيسي والشركة المشغلة لمرافق الكهف، عن نجاح المشروع في استقطاب هذه الاعداد الكبيرة بعد التعاون المثمر مع وزارة السياحة لإعادة افتتاحه وتجديد مرافقه، حيث تنوعت جنسيات زوار الكهف من داخل السلطنة وخارجها، ومن أبرز السياح من خارج السلطنة هم القادمون من الدول الخليجية الشقيقة وبالأخص من دولة الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.
ونظراً لتوقع الاعداد الكبيرة من الزوار خلال فترة الإجازة الماضية، قرر فريق العمل افتتاح الكهف بشكل مستمر ابتداءً من يوم عرفة واليوم الاول للعيد أيضاً وذلك لاستقبال الزوار الذين قدموا لاستكشاف عجائب هذا الكهف. كما تم تمديد العمل بالكهف لثلاث ساعات اضافية خلال ايام الاجازة.
وبهذه المناسبة قال المهندس خالد بن محمد ميرزا مدير تطوير المشاريع بشركة عمران: “قمنا بتعزيز التجربة السياحية لزوارنا في كهف الهوتة،وقد سعدنا بالاعداد الكبيرة للزوار خلال اجازة العيد الماضية، حيث يوضح لنا هذا الإقبال الكثيف مقدار الاهتمام عند الجمهور للاطلاع على كنوز عمان الطبيعية واستكشاف ما هو جديد في الكهف. كانت ردود الفعل من الزوار رائعة ونحن فخورون بتجاوز توقعات الجمهور خلال هذه الفترة”.
ويضيف المهندس خالد: “كما اننا قررنا زيادة ساعات العمل لثلاث ساعات اضافية خلال فترة الإجازة لاتاحة المجال للجميع للاستمتاع بهذه الجوهرة الطبيعية ، هذا مع حرص فريق المشروع على تقديم تجربة سياحية مميزة تتجاوز تطلعات الزوار”.
ومن بين زوار الكهف في اجازة عيد الاضحى كان وليد الندابي الذي أعرب عن سعادته بزيارة الكهف قائلاً: “مكان جميل يبعث على التأمل، محاط بمزارات أخرى جميلة وممتعة. شكراً لكم!.”
ومن بين الزوار أيضاً سودير بلانتشاندران الذي أبدى إعجابه قائلاً: “لقينا كل الدعم والتعاون من مسؤولي الكهف الذين يتميزون بالكفاءة العالية في ادارة حشود الزوار ، كما اشيد بمستوى جودة مطعم الكهف في تقديم الاطعمة العمانية الشهية وببشاشة مسؤولي محل الهدايا ضمن مرافق الكهف. لقد زرت العديد من الكهوف ولكني لم اجد مثل كهف الهوته في احتفاظه بمعالمه الطبيعية الاصلية، الامر الذي يشجع الكثيرين على زيارته واشكر كل القائمين على هذا المرفق السياحي الجميل”.
وقد لعبت العديد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة دورا كبيرا في مرحلة إعادة إفتتاح الكهف، حيث تطرق المهندس خالد ميرزا لذلك قائلا: “قمنا باسناد عدد من الاعمال لعدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المحلية لتشغيل بعض المرافق كالمطعم ومحل الهدايا، ويتمثل من خلال ذلك حرص شركة عمران على هذه التفاصيل التي يصعب الحصول عليها في المرافق السياحية الاخرى، والتي قد يتم تزويدها بمطاعم وجبات سريعة فقط. كما تلتزم عمران بدمج المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في أنشطتها بهدف تطوير البنية الاساسية السياحية للسلطنة من خلال تمكين رواد الاعمال والمؤسسات المحلية ”.
وكجزء من برنامج دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ستدخل شركة عمران في شراكة مع اي مؤسسة تمتلك نزلا سياحيا في المنطقة المحيطة بالكهف، وذلك لجذب الزوار للكهف ومنحهم تجربة ثقافية متكاملة خلال فترة اقامتهم في المنطقة.

ومن ثمار هذا البرنامج أن قامت عمران بإسناد ادارة مطعم الكهف الى استراحة مسفاة العبريين ـ أحد أبرز النزل السياحية في قرية مسفاة العبريين القريبة من الكهف ـ والتي يتم إدارتها من قبل فريق عماني متكامل، حيث انها كانت خيارا مثاليا للشراكة مع عمران لتعزيز تجربة الزائر للكهف.

وتبرز مثل هذه الشراكات التزام عمران ببدعم النمو الاجتماعي والاقتصادي للسلطنة من خلال خلق وجهات سياحية تفيد المجتمع العماني ، وتدعو عمران المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الاخرى للاستفادة من مثل هذه الفرص.
وبعد اغلاقه لعدة سنوات، عملت عمران مع وزارة السياحة على تجديد مرافق الكهف بشكل كامل، ويحظى الموقع حاليا بتجهيزات وبنية أساسية متكاملة كفيلة بجعله وجهة سياحية جاذبة. وفي الاشهر القادمة سيتم اضافة انشطة اخرى كتسلق الصخور والتسلق بالحبال وأنشطة أخرى لعشاق المغامرات.

إلى الأعلى