الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بحث تعزيز التعاون الاقتصادي بين السلطنة وروسيا الاتحادية
بحث تعزيز التعاون الاقتصادي بين السلطنة وروسيا الاتحادية

بحث تعزيز التعاون الاقتصادي بين السلطنة وروسيا الاتحادية

خلال لقاء رئيس الغرفة بمحافظ بطرسبرج

التقى سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان جورجي بالتافاشينكا محافظ مدينة سانت بطرسبرج بروسيا الاتحادية في مبنى سموليني العريق على هامش الزيارة التي يقوم بها وفد الغرفة.
وخلال اللقاء تم بحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية في مختلف المجالات وصولا لزيادة حجم التبادل التجاري بين السلطنة وروسيا الاتحادية وإقامة مشاريع استثمارية في مجال السياحة من قبل القطاع الخاص بين البلدين الصديقين.
واتفق الجانبان على تسيير وفدين تجاريين في مجالي الصيدلة والمواد الغذائية على أن تقوم الغرفة بتسيير وفد تجاري في مجال المواد الغذائية وروسيا في مجال الصيدلة.
كما ناقش اللقاء زيادة التبادل السياحي بين البلدين وإقامة المشاريع السياحية وخاصة في قطاع الفنادق حيث إن مدينة سانت بطرسبرج بحاجة الى فنادق لفئتي الثلاثة والاربعة نجوم.
وأشاد محافظ مدينة سانت بطرسبرج بالعلاقات الثنائية التي تربط بين روسيا الاتحادية والسلطنة وما وصلت إليه من تطور ونماء، مستعرضا سبل تعزيز تلك العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية بين البلدين لآفاق أرحب، مؤكدا على أهمية تبادل الزيارات لأصحاب الأعمال لزيادة حجم التبادل التجاري وإقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة، مشيرا إلى ان هناك نموا اقتصاديا في النصف الأول من العام 2016 املا أن تشهد الفترة القادمة زيادة التصدير في المواد الخشبية مضيفا إن الاحصائيات تشير إلى زيادة حجم تصدير الاحجار والجبس.
مؤكدا على وجود فرص استثمارية في كافة المجالات التجارية وخاصة في المنتجات الصيدلانية التي تتمتع بجودة عالمية بالإضافة إلى المنتجات الخشبية داعيا رجال الأعمال إلى وضع الحلول والاقتراحات لتحسين العلاقات الاقتصادية.
من جانبه أوضح سعادة سعيد الكيومي أن السلطنة تفتح أبوابها للفرص التجارية من خلال توفير التسهيلات والحوافز والمزايا للمستثمرين.
واوضح سعادته أن السوق الروسي سوق كبير وهناك اهتمام من قبل رجال الأعمال العمانيين لهذا السوق في مختلف المجالات مشيرا إلى أن ضعف التصدير يكمن في عدم وجود خط ملاحي بحري بين السلطنة وروسيا وهذا الأمر يعد أحد المعوقات، املا أن يتم فتح خط ملاحي بين البلدين الصديقين وخاصة أن موانئ السلطنة تتميز بموقعها الاستراتيجي.
ودعا رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان إلى وضع آليات لتطبيق المذكرات والاتفاقيات الاقتصادية التي تم توقيعها بين البلدين، بالإضافة إلى تسهيل الحصول على التأشيرات.حضر المقابلة سعادة يوسف بن عيسى الزدجالي سفير السلطنة المعتمدة لدى جمهورية روسيا الاتحادية وعدد من كبار رجال الأعمال العمانيين ضمن وفد غرفة تجارة وصناعة عمان وعدد من المسؤولين في روسيا الاتحادية.

إلى الأعلى