الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الرستاق (الصاعد) والعروبة (الواعد) يرفعان شعار الانتصار في بداية المشوار
الرستاق (الصاعد) والعروبة (الواعد) يرفعان شعار الانتصار في بداية المشوار

الرستاق (الصاعد) والعروبة (الواعد) يرفعان شعار الانتصار في بداية المشوار

بأمنيات تحقيق أفضل انطلاقة

الرستاق ـ من سيف الغافرى:
الرستاق والعروبة وجها لوجه … استاد السيب مسرح الحوار … مواجهة تحمل الكثير من الاعتبارات لكلا الطرفين … فالرستاق هو الظهور الأول في دوري المحترفين ويود أن يبدأ كما يتمنى مدربه مصطفى السويب … والعروبة يود أن يبدأ كما يتمنى فابيو لوبيز وقرع أجراس الصراع على اللقب منذ البداية بعد أن طار منه في الموسم الماضي بسباق الامتار الاخيرة …
الرستاق بدأ استعداداته مبكرا لخوض غمار دوري المحترفين لأول مرة في تاريخه، فبعد مباراته الأخيرة في الموسم الماضي أمام جعلان والتي توج فيها بطلا لدوري الدرجة الأولى قامت إدارة النادي مباشرة في اليوم التالي بتجديد الثقة في الجهازين الفني والإداري للموسم الثالث على التوالي لقيادة دفة الفريق خلال هذا الموسم.
تعاقدات مع لاعبين محليين
ثم بدأ مرحلة تجديد التعاقد مع لاعبيه المجيدين خلال الموسم الماضي وهم: سهيل الشقصي، وتيسير الهلالي، وعقيل الخميسي وادريس الوهيبي، وأحمد الغافري، وسامح الحمراشدي، وعصام البارحي، وسامي الصباحي، ومحمد الهنائي، وسامي العجمي، ومصطفى الرشيدي، وسيف المعمري، وياسر الرشيدي، والحارس غيث المغيزوي، والحارس عبدالعزيز الهطالي، ثم بدأ في البحث والتعاقد مع عناصر جديدة من اللاعبين المحليين وهم: أسعد بن هديب اليحمدي القادم من نادي صور، وفهد بن صالح الهاشمي كذلك من نادي صور، وعبدالله بن الحبشي السعدي من نادي الشباب، ويوسف بن ثاني السعدي من نادي السويق، وبشار بن خميس السعدي من نادي المصنعة، وعبدالمجيد بن خليفة الصولي من نادي المصنعة، وسلطان بن حمد الجلبوبي من نادي صور، والحارس أحمد بن بخيت الرشيدي من نادي السيب، أما اللاعبون المحترفون فتعاقد الرستاق حتى الآن مع كل من: المدافع الكامروني سيدرك، ولاعب خط الوسط الكامروني بارفت.
مباريات ودية
لعب الرستاق عدة مباريات ودية بلغت (9) مباريات فاز في 4 منها وهي:
فاز على السويق بهدف نظيف، وعلى صحم 2/1 ، وعلى صحار بهدف نظيف والفوز على النصر بهدف دون مقابل، وتعادل مباراة واحدة مع أهلي سداب بدون أهداف، وخسر 4 مباريات وهي: خسر من المنتخب الاولمبي 2/1 ومن المنتخب الأول 3/0 ، ومن المنتخب العسكري 3/1 ، ومن نادي الشباب 2/1.
المران الأخير قبل لقاء العروبة
أدى الرستاق مرانه الأخير مساء أمس على ملعبه حيث ركز المدرب المصطفى سويب على الكثير من الجوانب الفنية والتكتيكية، ويسعى سهيل الشقصي ورفاقه إلى تقديم مستوى مشرف يليق بسمعة الرستاق والظهور بمستوى جيد في دوري المحترفين خلال هذا الموسم حيث أكد مدرب الرستاق المصطفى سويب بأن فريقه جاهز للمباراة واستعداداته كانت جيدة وبدأت منذ وقت مبكر حيث لعب الرستاق عدة مباريات ودية مع فرق من دوري المحترفين وفرق من الدرجة الأولى والنتائج كانت طيبة وتبشر بالخير، ونحن متفائلون بالنسبة لأول مباراة لنا في دوري المحترفين، وثقتنا كبيرة في اللاعبين الذين نأمل أن يظهروا بوجه طيب ومستوى جيد يشرف جمهور الرستاق، وسنعمل على تثبيت الفريق في دوري المحترفين لأنه دوري يختلف عن الدرجة الأولى دوري فيه أندية لها تجارب وعايشت دوري المحترفين لعدة سنوات، مشيرا إلى أن مباراة العروبة مهمة جدا بالنسبة لنا فهي تعتبر أول مباراة في تاريخ الرستاق في دوري المحترفين وفريق العروبة لديه سمعة طيبة وحضور قوي في دوري المحترفين ونحن نحترم هذا الفريق، وبإذن الله سيكون لاعبو الرستاق على قدر المسؤولية.
جمال الذهلي: مباراتنا مع العروبة لن تكون سهلة
وأكد جمال الذهلي مدير الفريق بأن استعدادات الرستاق جيدة جدا، والمباراة مع نادي العروبة لن تكون سهلة، وبإذن الله سيظهر العنابي بوجه مشرف في أول ظهور له في دوري المحترفين، ونتمنى أن نقدم مستوى يليق باسم الولاية العريقة وأن نكون ندا قويا للأندية الأخرى، ونأمل التكاتف من الجميع والوقوف خلف العنابي وللجماهير دور كبير في دعم مسيرة الفريق فهم لا يحتاجون دعوة لحضور المباريات بل بالتأكيد سيزحفون بقوة لتشجيع الفريق وسيكونون لوحة تزيد الدوري جمالا ونجاحا.
تذاكر لدخول مباراة الرستاق والعروبة
قررت إدارة نادي الرستاق بأن يكون دخول الجماهير لكافة مبارياته عن طريق التذاكر حيث ستكون التذاكر متوفرة عند بوابات الدخول لمباراة الرستاق والعروبة حيث تم تحديد سعر التذكرة للمدرجات العامة بريال واحد، والمنصة الرئيسية بـخمسة ريالات وهي أسعار في متناول الجميع، وربما هذه الخطوة تكون الأولى من نوعها في دوري المحترفين.

أما العروبة القادم من محافظة جنوب الشرقية استعد للموسم الحالي بالكثير من العمل المتقن، فقام بالتجديد لحسن مظفر ويونس مبارك وراشد الفارسي وهما من أبرز لاعبي الخبرة بالفريق ويقدمان الكثير للفريق الأخضر طيلة السنوات الماضية، وسيكون لهما ثقل كبير في تسيير دفة المارد للمنصات، كما قام بترحيل 12 لاعبا من الفريق الاولمبي وهم ابراهيم صالح وياسر يوسف وسامي المحيجري وسمير العلوي وعمران الفارسي ومعتصم المحيجري ويوسف المخيني ونشوان النجادي وثويني المخيني وصالح المغيرفي وعبدالهادي الهاجري ومحمد المخيني.
ولم يقف العرباوية عند هذا الحد بل تعاقدوا مع مازن الكاسبي ومحمد مطر المرزوقي وخليفة الجماحي وسعود خميس الفارسي وسامي الحسني وجمعة الجامعي وجمعة درويش، والتجديد لليمني عبدالواسع المطري والنيجيري وحيد أكاني والفرنسي ممادو والمهاجم البرازيلي كونرادو، وذلك من أجل تعويض النقص الذي خلفه رحيل (12) لاعبا دفعة واحدة عن صفوف الفريق.
خاض العروبة 6 مباريات ودية، خسر مع الشباب 1 / 2 وتعادل مع المهام الخاصة 1/1 وفاز على المضيبي 2 / 1 وتعادل مع مسقط 1/1 ومع صور خسر صفر/1 وتعادل مع مسقط صفر/صفر، وهي مباريات انقسمت بين القوية والمتوسطة، لكنها في نهاية المطاف أعطت المدرب فابيو مؤشرا على جاهزية عدد من الاسماء التي يأمل أن تكون اضافة قوية له في هذا الموسم.
فابيو يدرك تماما بأن مواجهته امام الرستاق اليوم ليست بالسهلة، بل إن فيها من الصعوبة ما يكفي، نظرا لطموح الرستاق في إثبات وجوده على ارضية الميدان وتسجيل بداية نموذجية تعينه على المراحل السابقة نظرا لقلة خبرته في مثل هذه المنافسات الكبيرة، لذلك لن يستهين إطلاقا بالفريق العنابي وسيبدأ بشكل متوازن بعيدا عن الرغبة السريعة في تسجيل الاهداف.
المديلوي: نحترم الرستاق وسنلعب بإمكانياتنا
قال محمد بن ناصر المديلوي المشرف العام على الفريق الكروي الاول بنادي العروبة عن مواجهة اليوم أمام الرستاق: نبارك للرستاق وصوله لدوري الأضواء والشهره للمرة الأولى في تاريخه، وأحيي العمل الاداري الكبير الذي يدور بأروقة النادي بعيدا عن الضجيج وهذا يدل على السير وفق أهداف مرسومة للفريق.
مباراتنا اليوم أمامه لا تعني اننا نواجه خصما سهلا، بل على العكس تماما، فالرستاق فريق يجب علينا احترامه، خاصة في ظل ما قدمه من عطاءات كبيرة في دوري الدرجة الأولى والذي تمخض عن وصوله للاضواء، وكذلك التعاقدات التي ابرمها النادي والاسماء المستقطبة تدلل على أن الفريق ليس بالهين، وسنتعامل مع تطلعات الرستاق بالشكل المدروس ووفق إمكانياتنا، ونسأل الله التوفيق والخروج بنتيجة إيجابية ومباراة تليق بمستوى الحدث.

إلى الأعلى