الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بدء حملة “شواطئنا آمنة”بصور وجهود متواصلة للبلدية في نقل المخلفات خلال عيد الأضحى المبارك
بدء حملة “شواطئنا آمنة”بصور وجهود متواصلة للبلدية في نقل المخلفات خلال عيد الأضحى المبارك

بدء حملة “شواطئنا آمنة”بصور وجهود متواصلة للبلدية في نقل المخلفات خلال عيد الأضحى المبارك

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي:
بدأت بولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية صباح أمس فعاليات حملة “شواطئنا آمنة” والتي شارك في تنظيمها كل من طلاب كلية العلوم الزراعية والعلوم البحرية بجامعة السلطان قابوس وفريق طيبه التطوعية وفريق سواعد الخير وبالتعاون مع بلدية صور. حيث تم خلال الحملة تنظيف شاطئ شياع وتم ازالة كافة المخلفات المتواجدة، كما قامت بلدية صور بتنظيف الطريق المتأثر بحادث الشاحنة المحملة بزيوت السيارات.
ومن جانب آخر قامت بلدية صور بجهود جبارة خلال أجازه عيد الأضحى المبارك حيث استطاع فريق العمل وبإشراف المهندس مدير البلدية تنفيذ خطة العمل المرسومة والذي كان له الأثر الإيجابي في مستوى رضا أفراد المجتمع عما تم تقديمه، كما استقبل مسلخ البلدية ومنفذ المسلخ الإضافي بسوق الأسماك حوالي 1470 ذبيحة من ابقار وأغنام وخراف خلال فترة العيد، وقد تابعت البلدية على مدي أيام الإجازة تقديم الخدمات المعتادة للمواطنين دون توقف في محالة للمحافظة على الصحة العامة والبيئة من التلوث وأهمية المحافظة على ظهور الولاية بالمظهر الجمالي المشرف ونظافة المواقع السياحية بالولاية.
وقد أكد المهندس سليمان بن حمد السنيدي مدير بلدية صور بأن البلدية استعدت مبكراً من خلال إعداد حملة موسعة للتخلص السريع من مخلفات موائد العيد وتجهيز المسلخ بعدد كثير من القصابين وعاملي النظافة والذي استقبل 1300 ذبيحة اضافة إلى فتح منفذ لذبح الاضاحي بسوق الاسماك واستيعابه لذبح اكثر من ١٧٠ ذبيحة الأمر الذي ادى الى الانتهاء المبكر من عملية الذبح والتخلص السريع من المخلفات كما تم تحديد مواقع لتجميع مخلفات في الولاية ونياباتها والقرى التابعة لها حيث تم تقسيم الولاية الى عدد من القطاعات وتم تعيين فرق تعمل بتلك القطاعات وتزويد القطاعات بمعدات إضافية غير معدات البلدية.
وأضاف السنيدي: إن بلدية صور قامت بالتجهيز لفترة العيد من خلال خدمات المحافظة على البيئة والصحة العامة وذلك بتجهيز طواقم العمل والمعدات اللازمة لتنفيذ الأعمال والتي تتواصل كنظافة الحواري والطرق الداخلية والرئيسية والشواطئ في مركز الولاية والنيابات والاهتمام المتواصل بالمواقع السياحية وازالة المشوهات في جميع المناطق وازالة المخلفات الاضاحي من الشوارع والأودية ومتابعة المسلخ في اعماله خلال فترة الإجازة.
واختتم المهندس سليمان السنيدي مدير بلدية صور حديثه بأن الشكر والتقدير واجب ولا يفي بحق من عمل واجتهد وترك الأسر في ظروف العيد وطقوسه ولكن إرادة الشباب ورغبتهم في خدمة أبناء الولاية والمحافظة عليها بيئيا وصحيا هي من تحفزهم لتقديم المزيد من الجهد والعطاء فلهم الشكر والتقدير من مسئولي البلدية ومشايخ وأبناء الولاية والشكر الجزيل لأسر هؤلاء المخلصين الذي شجعوهم وضحوا بإجازة العيد والشكر الجزيل للمؤسسات الحكومية ولشركات القطاع الخاص وكل من تعاون مع البلدية.

إلى الأعلى