الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مقتل العشرات من (بوكو حرام) في عملية عسكرية بالنيجر

مقتل العشرات من (بوكو حرام) في عملية عسكرية بالنيجر

نيجيريا تعترف بفشل تحرير فتيات شيبوك

نيامي ــ وكالات: قال جيش النيجر امس السبت إن جنودا من النيجر وتشاد قتلوا 38 مسلحا من بوكو حرام خلال عمليات أعقبت هجوم الجماعة النيجيرية المسلحة على بلدتين حدوديتين في جنوب شرق النيجر الأسبوع الماضي. وأصيب جنديان من القوات المشتركة للبلدين بجروح طفيفة في العملية التي بدأت بعد اشتباكات في قرية تومور قرب بحيرة تشاد والحدود النيجيرية يوم الاثنين. وذكر بيان الجيش الذي بثته الإذاعة الوطنية أن قوات النيجر وتشاد ضبطت أيضا كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة وأن الجنود يواصلون تعقب مسلحي بوكو حرام في المنطقة. وقتلت بوكو حرام آلاف المدنيين وشردت نحو 2.4 مليون شخص في نيجيريا والكاميرون والنيجر وتشاد خلال حملة تمرد بدأتها قبل سبع سنوات بهدف إقامة إمارة تطبق فيها تفسيرها المتشدد.
الى ذلك، اعترفت الحكومة النيجيرية للمرة الأولى بأنها أخفقت في مفاوضاتها مع “بوكو حرام” لتحرير الفتيات اللاتي اختطفتهن قبل سنتين ونصف في بلدة شيبوك وما زلن محتجزات. وكشف وزير الإعلام النيجيري لاي محمد في مؤتمر صحفي مساء أمس الأول الجمعة أن أجهزة الاستخبارات النيجيرية بدأت مفاوضات مع الجماعة في 17 يوليو 2015، أي بعد شهرين ونصف من انتخاب الرئيس محمد بخاري، حول الفتيات البالغ عددهن 218. وقال إن الاستخبارات أجرت ثلاث جولات من المفاوضات في محاولة لمبادلتهن بسجناء صدرت على بعضهم أحكام لشنهم هجمات أسفرت عن سقوط قتلى، لكن كل المحاولات باءت بالفشل. وتابع الوزير النيجيري أن هذا التبادل “كان يصعب قبوله، لكن الرئيس أعطى موافقته معتقدا أن الإفراج عن الفتيات أمر مقدس”، وأضاف أن عملية التبادل كانت جاهزة للتنفيذ منذ أغسطس 2015، لكنها أخفقت في اللحظة الأخيرة. وكانت جماعة “بوكو حرام” خطفت 276 تلميذة من إحدى المدارس الثانوية في شيبوك في 14 أبريل 2014، وتمكنت سبع وخمسون منهن من الفرار في الساعات التي تلت الاختطاف وعثر الجيش على إحداهن في مايو. وبثت الجماعة في أغسطس تسجيل فيديو للفتيات على موقع يوتيوب بعد شهور من الصمت والتساؤلات حول وضعهن الصحي.
ورغم عدة انتصارات عسكرية منذ تولي الرئيس النيجيري محمد بخاري الحكم في 2015، لا تزال “بوكو حرام” تسيطر على العديد من المناطق في شمال شرق نيجيريا. وأسفر تمرد “بوكو حرام” منذ 2009 عن سقوط أكثر من عشرين ألف قتيل ونزوح 2,6 مليون شخص.

إلى الأعلى