الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المختبرات الطبية بالمستشفى السلطاني تحصل على شهادة “الأيزو 15189″
المختبرات الطبية بالمستشفى السلطاني تحصل على شهادة “الأيزو 15189″

المختبرات الطبية بالمستشفى السلطاني تحصل على شهادة “الأيزو 15189″

مسقط ـ العمانية: نال قسم المختبرات الطبية بالمستشفى السلطاني شهادة المطابقة المعتمدة بناء على المواصفات الدولية ” الأيزو 15189″ والمتخصصة في مجال المتطلبات العامة في إثبات الكفاءة والنزاهة، كأول مؤسسة على مستوى الشرق الأوسط تحظى بهذه الشهادة ، والتي تمنح من قبل مؤسسة الاعتماد الدولية بالمملكة المتحدة البريطانية.
ويأتي هذا الاعتماد الدولي ترجمة لرؤية وزارة الصحة المتمثلة في الارتقاء بكافة جوانب منظومة الرعاية الصحية في السلطنة بما في ذلك المختبرات الطبية؛ حيث يعزى نقطة انطلاقة هذا الإنجاز الإقليمي إلى الجهود الدؤوبة التي انطلقت منذ عام 2012م ، حيث تواكبت الجهود مقرونة بتعليمات كبار المسؤولين بالوزارة التي تقضي بأهمية المضي قدما من أجل تطبيق المعايير الدولية العامة ” الأيزو 15189 ” في كافة المختبرات الطبية بالمستشفى السلطاني، وهي معايير دولية تثبت مدى كفاءة ونزاهة المختبرات في المؤسسات الصحية ، التي تم إعدادها وتحديثها من قبل المنظمة الدولية للتوحيد القياسي.
وفيما يتعلق بهذا الاعتماد الدولي أكدت هدى بنت سعيد الهاشمية ، رئيسة قسم الجودة بالمختبرات الطبية في المستشفى السلطاني أن الحصول على شهادة الاعتماد الدولية ” الأيزو 15189 ” يتوجب الالتزام بمتطلبات ومعايير إدارية ، وأخرى فنية ؛ فالمعايير الإدارية تتمثل في إعداد الهيكل الإداري بالمختبر عبر تحديد المسؤوليات والصلاحيات لكافة الكوادر العاملة بها ، والالتزام بتوثيق كافة العمليات التي تجرى بالمختبر سواء الإدارية أو الفنية تفصيليا ، وتوافر خطط وإجراءات وقائية بهدف التقليل والحد من الأخطاء التي قد تقع بالمختبر ، إضافة إلى مراجعة وتقييم مؤشرات الأداء بالمختبر بحيث يتم توثيق كافة المخاطر والإشكاليات في حال وقوعها من أجل إعداد التوصيات والحلول وذلك لتقليل و تفادي وقوع هذه الحوادث مستقبلاً .
من جانبه قال مدير عام المستشفى السلطاني الدكتور قاسم بن أحمد السالمي إن الجهود التي قام بها كافة الكوادر العاملة في مجال المختبرات الطبية طيلة السنوات الماضية أثمرت على نيل شهادة ” الأيزو 15189 ” كأول مؤسسة صحية على صعيد الشرق الأوسط.
وأضاف أن الشهادة تعكس مدى الالتزام المهني والتقني لكافة العاملين بالمختبر في مواكبة آخر المستجدات والتحديثات الدولية في مجال علم المختبرات.
من جانبه أوضح الدكتور مهنا بن سليمان المصلحي المدير العام المساعد للشؤون الطبية المساعدة أن أهمية هذا الاعتماد الدولي تتجلى في تعزيز جودة الخدمات الصحية بالمختبرات الطبية التابعة للمستشفى السلطاني، كما أنها ستتيح فرصة لتبادل الخبرات والبرامج التدريبية في هذا المجال، وهو الأمر الذي سينصب في مصلحة الارتقاء بالأداء المهني للعاملين في المختبرات.

إلى الأعلى