الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير السياحة يفتتح قاعة صور الملكية بتكلفة بلغت 650 ألف ريال وتتسع لألف شخص
وزير السياحة يفتتح قاعة صور الملكية بتكلفة بلغت 650 ألف ريال وتتسع لألف شخص

وزير السياحة يفتتح قاعة صور الملكية بتكلفة بلغت 650 ألف ريال وتتسع لألف شخص

تحفة معمارية جسدت أصالة المجتمع العماني وعراقته
ـ إضافة جديدة للولاية وتمثل بعدا سياحيا ومجهزة لمختلف الفعاليات والبرامج
ـ ناصر بن خميس الغيلاني : القاعة جاءت من منطلق الرغبة في تلبية احتياجات المجتمع
صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي :
رعى معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة مساء الأربعاء الماضي تدشين قاعة صور الملكية بولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية وذلك في الاحتفال الذي اقيم بمقر القاعة وبحضور عدد من اصحاب السعادة والمشايخ والمسئولين بمختلف المؤسسات الحكومية والخاصة وأعضاء المجلس البلدي والشيخ ناصر بن خميس بن سليم الغيلاني صاحب المشروع والأعيان بولاية صور ومحافظة جنوب الشرقية ومحافظات السلطنة حيث تعتبر قاعة صور الملكية من أكبر القاعات بولاية صور وبلغت تكلفتها ال650 ألف ريال عماني وهي قاعة متعددة الأغراض وتعتبر تحفة معمارية جسدت أصالة هذا المجتمع وعراقته وبناؤها مستوحى من الطابع العماني العربي الإسلامي الممزوج بروح العصر واناقة التصميم وقد تجاوزت قيمتها نصف مليون ريال عماني وتتسع لألف شخص ومجهزة بأحدث الإمكانيات
فقرات حفل التدشين
وقد اشتمل حفل التدشين على العديد من الفقرات حيث قام معاليه بقص الشريط إيذانا بافتتاح القاعة وتابع الحضور الفقرات المقدمة حيث قدم عرضا مرئيا عن القاعة ومحتوياتها ومرافقها كما قدمت بعض القصائد الشعرية شارك فيها كل من الشاعر ناصر بن خميس الغيلاني والشاعر عمر بن مريود العريمي والشاعر نبهان السلطي والشاعر علي بن سلطان الغنبوصي حيث قدموا أجل الكلمات وأعذبها وروعتها ثم قام معالية بتكريم الشعراء المشاركين ومنفذي برنامج حفل التدشين ثم قدم الشيخ ناصر بن خميس الغيلاني هدية تذكارية لمعاليه
تلبية إحتياجات المجتمع
وقد أكد الشيخ ناصر بن خميس الغيلاني صاحب المشروع بأن فكرة إنشاء قاعة صور الملكية جاءت من منطلق الرغبة لتلبية إحتياجات المجتمع خاصة مع تنامي وزيادة المناسبات المجتمعية المختلفة وقد روعي في تصميمها الإتساع والرحابة وتنوع المرافق وإكتمال عناصر الخدمة اللازمة لإقامة مختلف الفعاليات المجتمعية من حفلات زواج أو ندوات أو محاضرات أو ورش عمل أو أحتفالات رسمية كما أن موقعها الذي يتوسط المدينة يجعلها تقدم خدماتها لمختلف الشرائح المجتمعية بسهولة ويسر
تكلفة القاعة ومكوناتها
وحول تكلفة القاعة ومكوناتها قال الشيخ ناصر الغيلاني بلغت التكلفة الإجمالية لهذه القاعة ( 650 الف ريال عماني ) وقد روعي فيها التصميم المعماري الإسلامي المستمد من روح التراث العماني الأصيل الممزوج بالألوان التي تتناسب مع مختلف الفعاليات والتي تبرز التراث البحري لمدينة صور
واضاف كما تم تجهيز القاعة بكل اللوازم والمتطلبات التقنية والفنية اللازمة لمختلف المناسبات وكذلك روعي فيها توفر المواقف المناسبة والكافية للسيارات عند إقامة هذه الفعاليات وتحتوي القاعة على غرف استقبال وانتظار لكبار المدعوين إضافة إلى قاعة كبيرة تتسع لعدد (1000) شخص وغرف مخصصة للطعام وغرفة لتجهيز العروس واخرى للجوانب الفنية والتقنية و)( DJ) وبقية المرافق اللازمة والضرورية ومع هذه الفخامة والرحابة والإتساع فإن القاعة متاحة بأسعار مناسبة جدا وتعتبر بحق الأولى من نوعها في هذه المحافظة
إضافة جديدة للمشاريع
وقال الشيخ ناصر الغيلاني نأمل أن تكون هذه القاعة إضافة جديدة للمشاريع التنموية والخدمة والسياحية التي تعزز المناشط والفعاليات المجتمعية مؤكدين تعاوننا التام مع مختلف المؤسسات وترحيبنا بمختلف الفعاليات وفي الختام لا يفوتني توجيه الشكر والتقدير لمعالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة الموقر على تشريفه لنا بالحضور وأفتتاح القاعة ولكل أصحاب السعادة والمشايخ ورؤساء المصالح الحكومية والمدعوين اللذين شاركونا هذا الحفل والشكر موصول للشعراء والمشاركين
لقاءات مع الحضور
وحول القاعه ومدى أهميتها تحدث معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير الساحة راعي افتتاح قاعة صور الملكية قائلا لقد تشرفت بتواجدى بتدشين قاعة صور الملكية هذه القاعة المتميزة من جميع النواحي وبحجمها واستيعابها لأكبر عدد من الأفراد وكما سمعنا بأنها تستوعب مايقارب الألف شخص فهي اضافة كبيرة لولاية صور بشكل خاصة ولمحافظة جنوب الشرقية بشكل عام
وأضاف معالية بأن مثل هذه القاعات سوف تخلق نشاط كبير سواء المتعلقة بالجوانب الاجتماعية أو كذلك احتضانها للندوات والمؤتمرات وهذا بحد ذاته سيسهم في تحريك الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية وكذلك السياحية فشكرا للقائمين على إنشاء هذه القاعة والشكر للأخ ناصر الغيلاني على دعوته لي لتدشين القاعة متمنيا أن تحقق القاعة الأهداف المنشودة منها
وقال الشيخ سالم بن عبدالله الغزالي حقيقة نحن سعداء بتواجدنا في حفل تدشين قاعة صور الملكية فهي قاعة متميزة جدا وسوف تخدم ولاية صور بجميع النواحي الاجتماعية الخاصة بمناسبات الأفراح وإقامة الندوات والمؤتمرات وحقيقة فهي نموذج لما يقوم به القطاع الخاص من أجل خدمة هذا البلد ونشكر الأخ ناصر بن خميس الغيلاني الذي أنجز هذا العمل المتميز
اضاف حقيقة الأمر حضرنا قاعات كثيرة بعدة دول وعواصم وأعتقد أن هذه القاعة تضاهي أكبر القاعات إلى شاهدناها خارج السلطنة ونرجو من الأخوة الآخرين في القطاع الخاص وأن يحذو حذو الأخ ناصر في هذا المجال ونسأل للجميع التوفيق
ويقول الشيخ سيف بن هاشل المسكري اهنئ الأخ الشيخ ناصر بن خميس الغيلاني على افتتاح هذا المشروع المميز بهذا الحجم بولاية صور ولاشك يعتبر اضافة جديدة تسهم في تحريك المناشط وخدمة الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياحية بولاية صور
وقال سعادة عبدالله بن سالم المخيني عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صور لقد تشرفنا بحضور تدشين قاعة صور الملكية هذه القاعة التي صممت بأحدث الإمكانيات والتجهيزات هي اضافة جديدة للولاية كونها تحفة معمارية ومعلما حضاريا بالولاية كما أنها تتسع لعدد كبير يبلغ الألف شخص وهذا بلا شك سيساهم في تخفيف الضغط من ناحية المواعيد وإقامة الفعاليات الاجتماعية والرسمية للمؤسسات الحكومية والخاصة فنشكر الأخ ناصر على هذا المشروع الكبير متمنيا أن تحقق الأهداف التي رسمت لها
وقال الشيخ عبدالله بن سالم الحجري نائب والي صور بنيابة راس الحد تعتبر القاعة مكسب كبير ولابد أن تستغل الاستغلال الأمثل في إقامة الفعاليات والمناشط والملتقيات العلمية والأدبية وغيرها من المجالات فكل الشكر والتقدير لكل من فكر وخطط ثم أنجز وهذا الانجاز فائدة عظيمة ينتفع منها المجتمع بكل شرائحه
ويقول الشيخ حمود بن حمد الغيلاني بأن مشروع قاعة صور الملكية يعتبر انجاز كبير يخدم الولاية بصفة خاصة والمحافظة بصفة عامة مشيرا إلى وجوب تفعيل القاعة من إقامة الفعاليات الهادفة كالمؤتمرات والمحاضرات والندوات المجتمعية منها والرسمية لما تمتاز من وجود الامكانات الفنية والتقنية وفيها سعة فكل الشكر للقائمين على إدارة القاعة الملكية الكبرى وأخص بالشكر صاحب المبادرة الشيخ ناصر بن خميس الغيلاني متمنيا التوفيق ومزيدا من الانجازات والتطور لما في الصالح العام .

إلى الأعلى