الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ليبيا: قوات حفتر تصد (الوفاق) عن (الهلال)

ليبيا: قوات حفتر تصد (الوفاق) عن (الهلال)

مع ترجيحات بتجدد المعارك على النفط

بنغازي ـ وكالات: صدت القوات الليبية التي يقودها الجنرال خليفة حفتر هجوما لقوات موالية لحكومة الوفاق، التي تدير أعمالها من طرابلس بهدف استعادة السيطرة على منطقة الهلال النفطي، في وقت كانت ليبيا تستعد لاستئناف التصدير من هذه الموانئ وسط ترجيحات بأن تشهد المنطقة النفطية مزيدا من المعارك.
وحاولت قوات جهاز حرس المنشآت النفطية التابعة لحكومة الوفاق أمس استعادة السيطرة على منطقة الهلال النفطي التي سيطرت عليها قوات حفتر خلال معارك استمرت ثلاثة أيام، بعد طرد جهاز حرس المنشآت التابع لحكومة الوفاق بقيادة إبراهيم الجضران منها.
وقال الملازم في قوات حفتر محمد أبسيط “تقدمت قوات حرس المنشآت (الموالي لحكومة الوفاق) هذا الصباح” قبل أن تقع اشتباكات بين القوتين العسكريتين استمرت لساعات.
وفي وقت لاحق، أعلن العقيد مفتاح المقريف آمر القوة المكلفة بحماية المنشآت النفطية في القوات التي يقودها حفتر “قمنا بصد هجوم المليشيات التي تقدمت مدعومة بأطراف خارجة عن القانون من غرب ليبيا حتى وصلت لمنطقة رأس لانوف”.
وتابع “قمنا بصدهم ونلاحقهم في المنطقة وقد تمكنا من أسر بعض عناصرهم”، مؤكدا أن قواته “سيطرت على كل الموانئ وانتهت الاشتباكات”.
ويقع الهلال النفطي الذي يضم أربعة موانئ تصدير رئيسية منتصف الطريق بين مدينة بنغازي (ألف كلم شرق طرابلس)، معقل قوات التي يقودها المشير خليفة حفتر، ومدينة سرت التي توشك قوات حكومة الوفاق الوطني على استعادتها.
وأدت الاشتباكات إلى تأجيل عملية تصدير لشحنة من النفط إلى إيطاليا من ميناء رأس لانوف، والتي كانت ستكون الأولى منذ فرض حالة القوة القاهرة على الميناء في يناير 2014، بحسب ما أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان نشرته على موقعها.

إلى الأعلى