الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أكتوبر القادم .. إطلاق النسخة الخامسة من مسابقة الخطابة البيئية لطلبة الكليات والجامعات
أكتوبر القادم .. إطلاق النسخة الخامسة من مسابقة الخطابة البيئية لطلبة الكليات والجامعات

أكتوبر القادم .. إطلاق النسخة الخامسة من مسابقة الخطابة البيئية لطلبة الكليات والجامعات

بمشاركة أكثـر من 200 طالب من مؤسسات التعليم العالي

كتب ـ عيسى اليعقوبي: نظمت صباح أمس جمعية البيئة العمانية مؤتمراً صحفياً للإعلان عن النسخة الخامسة من مسابقة الخطابة البيئية لطلبة الكليات والجامعات والتي تنظمها بالتعاون مع مجموعة عمل الإمارات للبيئة، وذلك بحضور لميس داعر المديرة التنفيذية لجمعية البيئة العمانية ويسرى جعفر مديرة العلاقات العامة وأندرو لونغ الرئيس التنفيذي لبنك (أتش أس بي سي عمان) وعدد من الإعلاميين بفندق كراون بلازا مسقط. وسوف سيتم تدشين النسخة الخامسة من مسابقة الخطابة البيئية في 16 من أكتوبر القادم وستستمر حتى 17 من نفس الشهر وذلك تحت رعاية معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي. ويشارك في المسابقة أكثر من 200 طالب يشكلون 40 فريقاً مشاركاً من 14 كلية وجامعة في السلطنة، من خلال مناقشة أحد المواضيع الرئيسية البيئية وهي تغيير المناخ، التأثير على الأمن المائي، موارد الطاقة البديلة خيار قابل للتطبيق، أهداف التنمية المستدامة مسار جديد للبشرية والمخلفات الالكترونية، حيث سيقدم المشاركين عرض فيديو لا يزيد عن دقيقتين للحديث عن الموضوع الذي تم اختياره. كما سيتم اختيار أربعة فرق فائزة للوصول إلى المرحلة النهائية، حيث سيمثلون السلطنة في النهائيات الإقليمية التي ستقام في دبي في الفترة بين الثالث والعشرين والرابع والعشرين من نوفمبر القادم. وخلال المؤتمر الصحفي قالت لميس داعر المديرة التنفيذية لجمعية البيئة العُمانية: سيقع على عاتق الشباب العُماني النهوض بالدور الرئيسي لقيادة السلطنة نحو مستقبل مستدامٍ يضمن الحفاظ على البيئة وثرواتها الطبيعيّة الغنيّة، وأشارت داعر إلى أن هذه المسابقة جاءت لبناء القدرات والكفاءات لطلابنا من خلال دفعها لهم لتبني أنماط معيشية مستدامة وتحفيزهم لدفع الآخرين للنهوض بمسؤولياتهم، ونحن حريصون على فتح الآفاق أمام هؤلاء الطلاب الموهوبين لتنمية وتطوير معارفهم من أجل بناء غدٍ مشرق لعُمان، وذلك من خلال البحث والدراسة والنقاشات التفاعلية ومهارة الخطابة العامّة.

إلى الأعلى