الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / شهيدان قرب الحرم الإبراهيمي والاحتلال يخنق المحتجين
شهيدان قرب الحرم الإبراهيمي والاحتلال يخنق المحتجين

شهيدان قرب الحرم الإبراهيمي والاحتلال يخنق المحتجين

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
استشهد فلسطينيان أمس جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليهما قرب الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة بمدينة الخليل بالضفة الغربية، فيما قصف الاحتلال بقنابل الغاز المحتجين الذين تظاهروا عقب اغتيال الشهيدين
ماأدى إلى وقوع إصابات بالاختناق في الوقت الذي صعد فيه المستوطنون من إرهابهم منفذين اعتداءات على الفلسطينيين في قرية سوسيا ببلدة يطا.
وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية بأن الشهيدين اللذين اغتالهما جنود الاحتلال، هما: الشاب مهند جميل الرجبي (21 عاما)، وابن عمه الفتى أمير جمال الرجبي (17 عاما).
وقال مراسلنا في الخليل، إن قوات الاحتلال المتمركزة قرب الحرم، أطلقت الرصاص صوب الشابين، بزعم محاولتهما طعن جنود ما أدى إلى استشهاد أحدهما على الفور، فيما استشهد الآخر متأثرا بجروحه بعد نحو ثلاث ساعات.
في غضون ذلك، أصيب العشرات من الفلسطينيين بينهم تلاميذ مدارس بحالات اختناق خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مواقع متفرقة من مدينة الخليل، في أعقاب استشهاد المواطنين الرجبي.
وأفاد مراسلنا بأن المواجهات وقعت على حاجز “أبو الريش” المقام على المدخل الجنوبي للبلدة القديمة، والحرم الإبراهيمي، ومحيط مدرسة طارق بن زياد، وفي حارة الشيخ ومنطقة باب الزاوية ومدخل شارع الشهداء وسط المدينة، أصيب خلالها العشرات حالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز السام.
في غضون ذلك اعتدى عدد من المستوطنين وبرفقتهم أعضاء كنيست إسرائيليون، على المواطنين الفلسطينيين في قرية سوسيا ببلدة يطا جنوب محافظة الخليل، جنوب الضفة الغربية.
وقال منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور، ورئيس مجلس قروي سوسيا جهاد النواجعة “إن مجموعة من المستوطنين برفقتهم أعضاء كنيست وبحماية جيش الاحتلال اعتدوا على المواطنين في القرية، وشتموهم بألفاظ نابية، فيما تصدى لهم سكان القرية، وأرغموهم على مغادرتها”

إلى الأعلى