الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اختتام ملتقى المجالس الاستشارية الطلابية الأول بجامعة السلطان قابوس
اختتام ملتقى المجالس الاستشارية الطلابية الأول بجامعة السلطان قابوس

اختتام ملتقى المجالس الاستشارية الطلابية الأول بجامعة السلطان قابوس

وزيرة التعليم العالي: الحكومة تعمل وفق استراتيجيات واضحة لترسيخ مفهوم الشورى لدى الطالب الجامعي
رئيس الجامعة: فتح باب الترشح للدورة الثانية لانتخابات المجلس الاستشاري الطلابي
اختتمت مساء امس بجامعة السلطان قابوس اعمال ملتقى المجالس الاستشارية الطلابية الأول تحت رعاية معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي وذلك بقاعة المؤتمرات بحضور سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس ورؤساء وعمداء الجامعات والكليات بالسلطنة وأعضاء لجنة المجالس الاستشارية الطلابية بالتعليم العالي.
وقالت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي في ختام الملتقى: تعمل الحكومة وفق استراتيجيات واضحة من أجل ترسيخ مفهوم الشورى لدى الطالب الجامعي من خلال إتاحة الفرصة له لممارسة هذا المنهج وهو على مقاعد الدراسة والمتمثل في المجالس الاستشارية التي أنشأت في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة من أجل بناء مبادرات قيادية وإدارية طلابية واعية تعتمد على الراي والرأي الآخر وتبادل الأفكار والرؤى التي من شأنها أن تنظم العلاقة ما بين الطالب ومؤسسته الجامعية وتكسبه حس المسؤولية الاجتماعية التي تعزز الثقة بالنفس وتغرس روح المبادرة والتي من شأنها أن تسهم في تطوير المنظومة التعليمية وارتقائها أكاديمياً وإدارياً.
وأضافت: إن وجود جميع المجالس الاستشارية الطلابية ومشاركتها في ملتقى واحد هو من أجل إيجاد جيل قادر على التواصل مع الطرف الاخر ومناقشة التحديات التي تواجه الطلاب في مؤسستهم التعليمية ومعرفة كيفية التغلب عليها، بالإضافة الى تبادل الخبرات حول أفضل الممارسات والتجارب المطبقة في المؤسسات التعليمية والاستفادة من نجاحات هذه المؤسسات في مختلف القطاعات، كما تعمل هذه المجالس على إيجاد فعاليات مشتركة تدمج الطالب مع أقرانه في المؤسسات الأخرى.
كما ألقى سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني كلمة في الحفل الختامي قال فيها: إن رقي الطالب الجامعي وبلورة فكره ونضج رأيه ليتجسد في مشاركاته المتعددة في بناء ذاته وسعيه لتطوير مهاراته، وما لمسناه من خلال المشاركات القيمة من أعضاء المجالس الاستشارية الطلابية في مختلف المؤسسات التعليمية في هذا الملتقى لهي المثال الواقعي التطبيقي على ما يمكن فعله إنّ التقت همة الطالب بدعم المؤسسة، وإذ إن الدورة الأولى لأعضاء المجالس الاستشارية الطلابية انتهت مع ما مرت به من تحديات وإنجازات، فإني أتقدم بجزيل الشكر وأزجي وافر الثناء لأعضاء المجلس، الذين أسهموا في تفعيل جسور التواصل الدائم مع الطالب الجامعي بالمقترحات التي رفعوها، والمبادرات التي قدموها، والأنشطة والفعاليات التي نظموها ولا شك أنّ أعضاء المجلس للفترة الأولى كانوا اللبنة الأولى لتأسيس المفاهيم الإيجابية التي سعى المجلس لترسيخها في ذهن الطالب الجامعي.
وأعلن سعادته عن فتح باب الترشح للدورة الثانية لانتخابات المجلس الاستشاري الطلابي بجامعة السلطان قابوس ابتداءً من يوم امس ولمدة ثلاثة أيام، معرباً عن أمله في المشاركة الفاعلة من جميع الطلبة الأعزاء وراجين التوفيق والنجاح لكل المترشحين للدورة الثانية وكل الشكر لمن أسهم في إنجاح الدورة الأولى للمجلس الاستشاري الطلابي من أعضاء وأمانة سر المجلس وعمادة شؤون الطلبة وجميع الجهات المتعاونة.
وتم في نهاية الملتقى تكريم أعضاء المجالس الحالية وتكريم المشاركين الاعضاء في لجنة المجالس بالتعليم العالي.

إلى الأعلى