الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / افتتاح الندوة الفكرية “تعزيز الهوية الوطنية الخليجية” بالكويت
افتتاح الندوة الفكرية “تعزيز الهوية الوطنية الخليجية” بالكويت

افتتاح الندوة الفكرية “تعزيز الهوية الوطنية الخليجية” بالكويت

وزير الإعلام الكويتي: مضامين الهوية الوطنية الخليجية ضرورة ملحة يجب تعزيزها

الكويت ـ من أنور الجاسم:
أكد وزير الاعلام الكويتي وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح ان مضامين الهوية الوطنية الخليجية لم تعد مجرد شعارات بل ضرورة ملحة يجب العمل على تعزيزها.
جاء ذلك في كلمة للوزير الحمود افتتح بها فعاليات الندوة الفكرية (تعزيز الهوية الوطنية الخليجية) التي ينظمها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الفترة من 19 الى 21 سبتمبر الحالي بالتزامن مع احتفال البلاد باختيار الكويت (عاصمة للثقافة الاسلامية 2016).
وأضاف الحمود ان تعزيز الهوية الوطنية الخليجية بات مطلبا مهما في ظل عصر صارت فيه قوة التلاحم والتكاتف والتآزر عامل بناء للمستقبل الذي تنتظره الشعوب بعيدا عن التكسبات الخاصة أو المساس بعلاقات الدول والتدخل في شؤونها ترسيخا لمبادئ وقيم المصلحة الخليجية الواحدة، مؤكدا أن القيادة السياسية في الكويت تولي أهمية خاصة لتعزيز الهوية الوطنية الخليجية على المستويين الوطني والخليجي في ظل ما يحيط بشعوب دول مجلس التعاون من تطورات وتحديات اقليمية ودولية.
وقال ان تعزيز الهوية الوطنية الخليجية يجب ان يستند في المقام الاول الى تفعيل قرارات وتوصيات مؤتمرات القمة لاصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واجتماعات اصحاب المعالي والوزراء في المجالات كافة مع الاخذ بعين الاعتبار المستجدات والتطورات على الساحتين الخليجية والاقليمية.
واضاف الشيخ سلمان ان تعزيز السياحة بين دول الخليج بما تشمله من سياحة ثقافية يعد عاملا مهما لتوثيق الروابط الاخوية بين ابناء دول الخليج العربية مما يصب في مصلحة تعزيز مجالات الاقتصاد والثقافة لدول مجلس التعاون مع الاخذ في الاعتبار اهمية دور الشباب في القيام بدوره المأمول بتعزيز التواصل مع اشقائه بدول المجلس في شتى المجالات بافكار ومبادرات تثري مفهوم المواطنة الخليجية.
من جهته ثمن الامين العام المساعد للشؤون الثقافية والإعلامية بالامانة العامة لمجلس التعاون سعادة خالد الغساني جهود منظمي الندوة معربا عن الشكر لدولة الكويت لتبنيها مثل تلك المبادرات المهمة.
وفي الجلسة الاولى من الندوة التي عقدت بعنوان (دور السياحة والثقافة في تعزيز الهوية الخليجية المشتركة للمواطنين) قال رئيس الهيئة العامة للسياحة في السعودية الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز ان دول الخليج تملك كل المقومات التي تجعل لها هوية واحدة مشتركة شامخة.
واشار الى اهتمام القيادة السياسية في السعودية بقضية التراث الحضاري لهذه المنطقة والتعليم والارض التي نقف عليها وكيف نجعل من القطاعات الاقتصاية الجديدة مثل قطاع السياحة الذي يصنف ضمن برنامج التحول كاول القطاعات التي تهتم بها الدولة وتدعمها.
ولفت الى ان المنطقة تتعرض لحالة غزو ثقافي ما جعلنا نتقوقع ونكون في حالة دفاع مبينا ان الانسان لا يبني عندما يكون في حالة دفاع ولا ينظر للمستقبل اذا كان متقوقعا مضيفا اننا اول الناس الذين يجب ان نكون منفتحين ومبادرين ومنطلقين “لان الله سبحانه وتعالى قدر ان يخرج هذا الدين العظيم من بلادنا دين الحضارة والانفتاح”.
وتطرق الاكاديمي الكويتي الدكتور محمد الرميحي في الجلسة في محاضرة بعنوان (الثقافة والهوية الوطنية تساؤلات واقتراحات) الى مفهوم الثقافة بالمعنى المتعارف عليه اليوم لافتا الى معنييه الاول هو الثقافة بمعنى الموقف الانساني والايجابي من الحياة والثاني معنى علمي بمعنى النشاط الثقافي نفسه كالمسرح او الاغنية او الموسيقى او المنتج الفكري او اللوحة.
وقال ان الدولة وسياستها الموضوعة في القوانين والممارسات هي المنوط بها رسم خريطة طريق واضحة المعالم لتعزيز الهوية الوطنية الكويتية خاصة ان الدستور الكويتي فيه من النصوص ما يؤكد على اهمية التراحم والتواد وعلى ضمان الحريات العامة وتحقيق العدالة الاجتماعية.

إلى الأعلى