الإثنين 21 أغسطس 2017 م - ٢٨ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / 2016 ذروة عجز موازنات الخليج

2016 ذروة عجز موازنات الخليج

الكويت ـ ا.ف.ب: توقع تقرير اقتصادي صادر أمس أن يبلغ عجز الموازنة لدول مجلس التعاون الخليجي ذروته في سنة 2016، نظرا لانخفاض الايرادات العامة بفعل تراجع أسعار النفط والطاقة عالميا.
ورجحت “كامكو” للاستثمار في تقريرها أن يتجاوز عجز “موازنات دول مجلس التعاون الخليجي أكثر من 153 مليار دولار أميركي في العام 2016، مرتفعا من مستويات العام 2015 البالغة 119 مليار دولار”.
وتوقعت الشركة أن تستحوذ السعودية على ما نسبته 55 بالمئة (84 مليار دولار) من العجز في دول مجلس التعاون.
وسجلت المملكة، أكبر مصدر للنفط في العالم، عجزا قياسيا في ميزانيتها العام الماضي بلغ 98 مليار دولار. واعتبرت “كامكو” أن عجز موازنات دول الخليج “سيصل إلى ذروته في العام 2016، ثم سيتناقص تدريجيا، مع استمرار فجوات الموازنات على المدى المتوسط”، ليسجل أكثر من 100 مليار دولار حتى 2021.
وعزت الشركة هذه النتائج “بصفة أساسية إلى تراجع العائدات النفطية” التي تشكل المدخول الأساسي لمعظم الدول الخليجية.
ويبلغ انتاج دول مجلس التعاون من النفط الخام 18 مليون برميل يوميا.
وأوضحت “كامكو” أن إيرادات دول مجلس التعاون، ومعظمها من النفط، تراجعت من 735 مليار دولار في 2013، إلى 443 مليارا فقط في 2015، وهو أدنى مستوى لها خلال خمسة أعوام.
وتوقع التقرير تراجعا إضافيا في الايرادات هذه السنة إلى 365 مليارا.

إلى الأعلى