الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / قارب الطيران العُماني يتخذ أسلوب الهجوم وسيلة للدفاع عن صدارته سلسلة الإكستريم
قارب الطيران العُماني يتخذ أسلوب الهجوم وسيلة للدفاع عن صدارته سلسلة الإكستريم

قارب الطيران العُماني يتخذ أسلوب الهجوم وسيلة للدفاع عن صدارته سلسلة الإكستريم

رافعًا العلم العُماني في مياه جزر ماديرا البرتغالية

وصل قارب الطيران العُماني هذا الأسبوع إلى المياه البرتغالية استعدادًا لانطلاق الجولة السادسة من سلسلة الإكستريم الشراعية التي تستضيفها جزر ماديرا لأول مرة في تاريخ السلسلة، ويطمح الفريق خلال هذه الجولة إلى رفع مستواه الهجومي للدفاع عن النقاط الخمس التي يتصدر بها الترتيب العام للسلسلة، والسعي إلى توسيع الفارق خلال الجولات الثلاث المتبقية من سباقات العام 2016م. وعن هذه العزيمة قال الربان مورجان لارسون أن حصولهم على المركز الثاني في الجولة الماضية في سانت بطرسبرح في روسيا دق ناقوس الخطر معلنًا أن بقاءهم في الصدارة أو توسيع فارق النقاط سيكون مرهونًا بمقدار عمل الفريق على تعزيز أدائه ورفع عزيمته. وفي هذا الصدد قال لارسون: “تجاوزنا نصف الطريق الآن من السلسلة، ومع أننا لا نزال في صدارة الترتيب العام بفارق خمس نقاط، لا يزال الوقت مبكرًا للاحتفال والاسترخاء. يجب أن نحافظ على هدفنا الذي وضعناه منذ بداية السلسلة وهو الفوز بالسلسلة حتى الجولة الأخيرة في مدينة سيدني الأسترالية، وعلينا من أجل ذلك أن نبحر بعزيمة أقوى وجهد مضاعف لتجنب تآكل نقاطنا أمام المنافسين”. تتشكل جزر ماديرا من أرخبيل يضم أربع جزر في المحيط الأطلسي قبالة الساحل الشمالي الغربي للقارة الأفريقية، ويتوقع أن تتراوح سرعة الرياح في الجزر ما بين 8 إلى 12 عقدة، وستكون هذه الرياح فرصة للضغط والهجوم حسبما يقول الربان مورجان لارسون: “اختتمنا جولة بطرسبرج بمشاعر راضية، لأننا قدمنا أداء جيدًا، ولكننا نعلم أننا لم نصب عين الهدف في اللحظات التي كان علينا القيام بذلك، ولهذا أعتقد بأنه يجب علينا أن نكون أكثر حسمًا من الآن فصاعدًا في الموازنة بين المخاطر والفرص، فعلى سبيل المثال من السهل عليك حينما تكون في المقدمة أن تصبح أكثر تحفظًا من المخاطرة، ولكن المتابع للتاريخ سيعلم أن هذا النوع من المشاعر لا يؤتي ثمارًا عند المنافسة في هذا النوع من السباقات”. وأضاف لارسون: “يجب علينا أن نكون أكثر حزمًا وأن نكون في وضع الهجوم دائمًا بدلًا من وضع الدفاع، ونحن سعداء بأن جولة روسيا كانت رسالة تنبيه لنا للتغيير”.
ويحتل فريق ألينجي السويسري حاليًا المركز الثاني في الترتيب العام، وهو الفريق الذي كان الربان مورجان لارسون يقوده في العامين الفائتين قبل انتقاله للإبحار مع فريق الطيران العماني هذا العام. ولم يكن فوز فريق ألينجي في الجولة الماضية مفاجئًا، فهم فريق معروف بقوته ومنافسته الشديدة، واستطاعوا تضييق الخناق على فريق الطيران العماني، وأصبح الضغط أشد وطأة على الفريق العماني وعلى لارسون الذي ينوي توظيف خبرته السابقة مع الفريق السويسري لضمان إبقائهم وراء الفريق العُماني، فيما تبقى من سباق السلسلة، وأضاف لارسون: “عندما تبحر ضد رفاقك السابقين، تشعر بأن عليك أن تثبت لهم أنك قادر على هزيمتهم”.
وأردف لارسون في معرض حديثه عن منافسته لزملائه السابقين من فريق ألينجي: “أكن لزملائي في الفريق السويسري احترامًا كبيرًا وأعلم مقدار قوتهم في جوانب كثيرة، وهو الأمر الذي يضفي متعة أكبر للسباقات، وأود التغلب عليهم لأنهم إحدى أقوى الفرق المشاركة، ونشوة الفوز تكون أكبر حين نفوز على الفرق الأقوى، فأنا أستمتع بالسباقات في ظل الضغط، وهو ما يدفعني للأداء ويشعرني بالرضا، والواقع أن جميع أفراد الفريق لديهم ردة فعل قوية وإيجابية للضغط”.
أغلب أعضاء فريق الطيران العُماني مثل بيتر جرينهال والعُماني ناصر المعشري وإيدي سميث لهم عهد سابق بالفوز ومنصات التتويج، ولهم تجارب إيجابية في التعامل مع الضغط، في حين أن العضو الخامس جيمس ويرزبوسكي لا عهد له بمنصات الإكستريم قبل ذلك، ولا شك بأنه يتشوق للوقوف على منصة التتويج بنهاية السلسلة في أستراليا.
ومع كل هذه العزيمة والتخطيط، إلا أن الإبحار في مياه ماديرا سيشكل تحديًا لجميع الفرق حسبما صرح البحّار العماني ناصر المعشري: “لم يسبق لأحد منّا الإبحار في مياه ماديرا سابقًا ولذا فنحن متحمسون لخوض هذه التجربة والمنافسة. نعلم من خلال التنبؤات أن الرياح قد تصل سرعتها إلى 15 عقدة، ويبدو أن الموقع رائع ومهيأ لخوض منافسات قوية وممتعة لأن الجميع يبحر في هذا المضمار لأول مرة ولا يعلم المفاجآت التي تخبئها مياه ماديرا. ولكننا رغم ذلك سنركز على الصعود إلى ذروة منصة التتويج مرة أخرى هنا”.
ستضم السباقات في ماديرًا تنوعًا بين سباقات المياه المفتوحة وسباقات المرسى القصيرة، وستنطلق السباقات يوم الخميس 22 سبتمبر قبالة مرسى مارينا فونتال. وستشمل الفعالية قرية مفتوحة للعامة من تاريخ 22 إلى 25 سبتمبر، كما يمكن للجماهير من أنحاء العالم متابعة البث الحي للسباقات يومي السبت والأحد (24 و25 سبتمبر) على قناة اليوتيوب الرسمية للسباق. ولمزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع الرسمي للسباق.

إلى الأعلى