الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “صدى الصمت” تفتتح فعاليات مهرجان “ليالي مسرحية كوميدية”
“صدى الصمت” تفتتح فعاليات مهرجان “ليالي مسرحية كوميدية”

“صدى الصمت” تفتتح فعاليات مهرجان “ليالي مسرحية كوميدية”

الكويت ـ من أنور الجاسم:
أطلق المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي على مسرح الدسمة مهرجان (ليالي مسرحية كوميدية) بهدف اتاحة الفرصة للشباب الكويتي ليجربوا أدواتهم وامكاناتهم في مجال الكوميديا حيث استهل عروضه بمسرحية (صدى الصمت).
وقال مدير ادارة المسرح بالمجلس صالح الحمر على هامش حفل افتتاح المهرجان ان فكرة اقامة المهرجان جاءت للتأكيد على دور الوطني للثقافة في دعم الشباب الكويتي المبدع من خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية معنويا وماديا.
واضاف ان فكرة المهرجان الذي يستمر حتى 28 سبتمبر الجاري انبثقت من النجاح الذي حققه مهرجان (ليالي المسرح) في دوراته السابقة.
واوضح انه تم اختيار مسرحية (صدى الصمت) كعرض افتتاح لانها حازت على افضل عرض متكامل في المهرجان العربي للمسرح الذي اقامته الهيئة العربية للمسرح ولحصولها على جائزة الشيخ سلطان القاسمي.
وذكر ان نجاح هذا العمل المسرحي اوجب على المجلس دعمه ومنح محبي المسرح والمهتمين فرصة لمشاهدته مشيرا الى تقديم عروض كوميدية اخرى منتجة حديثا تحت مظلة المهرجان.
وبين ان المهرجان يتضمن اربعة اعمال مسرحية تقدم عروضها طوال فترة انعقاده حيث يعرض كل عمل مسرحي مرتين في اليوم ولمدة يومين متمنيا ان يحقق المهرجان النتيجة المرجوة كدورة أولى له.
واكد الحمر اهتمام ادارة المسرح بمتابعة جميع جوانب المهرجان وفعالياته وتقييمه تقييما محايدا لمعالجة اي مثالب فيه حتى يتم تثبيته على الخارطة الثقافية الكويتية وليكون فرصة للشباب وللجمهور ان يشاهدوا شكلا اخر للمسرح الكوميدي مختلفا عن المعروض في الساحة المسرحية.
ومن جانبه اعتبر مدير المهرجان احمد التتان ان (ليالي مسرحية كوميدية) تجربة جديدة في مجال المسرح الكوميدي متمنيا ان يحقق النجاح المأمول منه وأن يأخذ مكانته ويكون انطلاقا لتجارب اخرى.
وشدد على ضرورة توجه المسرح الكوميدي الى تقديم كوميديا هادفة من خلال كلمات منتقاة وحركات متقنة ومختلفة عما يقدم في المسرح التجاري مؤكدا اهمية ان يقدم المهرجان الشكل الصحيح للكوميديا الراقية وغير المبتذلة التي تمتع الجمهور.
وقال ان ادارة المهرجان ستراقب كل معطياته ومدى الاقبال الجماهيري عليه وما يمكن اضافته له وكيفية تطويره لافتا الى ان الهدف من هذا المهرجان هو تشجيع الكتاب والفنانين الكويتيين واعطاؤهم الفرصة الجيدة لإبراز ما لديهم.
ومن ناحيته قال مخرج مسرحية (صدى الصمت) الفنان فيصل العميري في تصريح مماثل ان اختيار المسرحية لتكون افتتاحا وإعلانا عن انطلاق مهرجان (ليالي مسرحية كوميدية) وهو الأول من نوعه في البلاد يعد فخرا له ولجميع طاقم العمل.
واوضح ان اختيار (صدى الصمت) جاء بعد النجاح الذي حققته في الفترة الماضية محليا وخارجيا إذ شاركت في عدد من المهرجانات في الكويت والشارقة والأردن وحصدت جائزة الهيئة العربية للمسرح كأفضل عرض متكامل.
وذكر ان العمل يحمل صبغة الكوميديا السوداء وكذلك الدراما البحتة إذ تدور أحداثه حول فكرة الاغتراب عن الأوطان بسبب الحروب وما تخلفه من مآس وفقد للابناء.
واعرب العميري عن الشكر للقائمين على المهرجان وللمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب على هذه الثقة الكبيرة في اختيار مسرحية (صدى الصمت) لتكون افتتاحا للمهرجان.
وتروي مسرحية (صدى الصمت) المأخوذة عن نص للكاتب العراقي الراحل قاسم مطرود حكاية رجل وامرأة من بلدين مختلفين نشبت الحرب بينهما وقتل نجل كل منهما فقرر كل منهما الرحيل الى بلاد المهجر ثم يلتقيان مصادفة هناك كجارين ويعرف كل منهما مأساة الآخر لكن تحول اللغة دون تواصلهما حتى نهاية الحكاية حيث يجمعهما الحزن والمأساة والمعاناة وفقدان الأبناء والوطن.
والعرض من بطولة فيصل العميري (المخرج) والفنانة سماح والفنان عبدالله التركماني وتميز بمؤثرات صوتية مباشرة على خشبة المسرح عن طريق الآلات الإيقاعية.
ويقدم المهرجان أربعة عروض مسرحية الى جانب (صدى الصمت) وهي (عبر الأثير) لفرقة المسرح الشعبي و(السلطة الخامسة) لفرقة المسرح الكويتي و(المزواجي) لشركة مركز (فن ون) للصوتيات والمرئيات و(امرأة استثنائية) لفرقة المسرح العربي.

إلى الأعلى