الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عرض “اللمد” لمسرح شباب عمان يشهد حضورا لافتا على مسرح تطبيقية الرستاق
عرض “اللمد” لمسرح شباب عمان يشهد حضورا لافتا على مسرح تطبيقية الرستاق

عرض “اللمد” لمسرح شباب عمان يشهد حضورا لافتا على مسرح تطبيقية الرستاق

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
قدمت فرقة مسرح شباب عمان أمس الأول العرض المسرحي ” اللمد ” وذلك على مسرح كلية العلوم التطبيقية بالرستاق بحضور عدد كبير من الشخصيات المسرحية على مستوى السلطنة وحضور كبير من محبي المسرح والفن بشكل عام. مسرحية اللمد من تأليف عبدالوهاب السلماني وإخراج يونس المعمري وشارك بهذا العرض المسرحي من مملكة البحرين الممثلين علي الغرير الشهير بـ “طفاش” وخليل الرميثي الشهير بـ “جسوم” ،كضيوف شرف المسرحية من بطولة ثاني السعدي ومرشد اليعربي وزايد الهاشمي وعرفة العنبوري وعبدالوهاب السلماني وضحي السعدي ومحمود الغافري وفهد الرمحي وأحمد الهاشمي ومحمد المقبالي، كما شهدت المسرحية مشاركة الفنان التشكيلي سالم السلامي بوضع ديكور هذا العرض المسرحي.
ودارت أحداث المسرحية حول قضية الفلج وتقسيمه ومحاولة شخصية واحدة السيطرة على الفلج ومزارع أهل القرية المغلوب على أمرهم وأثناء توالي هذا العرض ظهرت شخصية وقفت بوجه الشر وحاولت جاهدة لم شمل أهل القرية وزرع فيهم روح التعاون ومحاولة إقناعهم بعدم بيع مزارعهم ونصيبهم من الفلج، مشاهد أحداث المسرحيه تدور في طابعين مختلفين كليا وهما الكوميديا والتراجيديا.
وحول هذا العرض المسرحي قال سعيد الشقصي مساعد مخرج هذه المسرحية: الحمدلله الذي اكرمنا بتقديم عمل فني يليق بالمسرح العماني ونحن فخورين بالعدد الكبير الذي حضر هذه العرض المسرحي وكان خير حافز لنا لتقديم عرض جميل وراق بمشاركة الفنانين البحرينيين علي الغرير وخليل الرميثي وهم من لديهم بصمة فنية واضحة بالساحة الخليجية بشكل عام والبحرينية بشكل خاص وجلب فنانيين من دول الخليج لخلق حافز لشباب المسرح بفرقة شباب عمان وأيضا لتوصيل رسالة للفنان الخليجي أن المسرح العماني يملك من المواهب مايكفي لخلق حراك مسرحي جميل بقادم الوقت.
أما مبارك الغافري وهو أحد الحضور للعرض المسرحي قال: من الجميل أن نشاهد الفرق المسرحية تناقش قضية من قضايا المجتمع وتطرح لها الحلول لمعالجة مايعكر صفو مزاج بعض الصور وأيضا من الجميل أن نشاهد الفنان الخليجي حاضر ومتابع ومشارك للمسرح العماني وكل هذا يحسب لشباب مسرح عمان وأضاف” الغافري”: ماشدني المواهب العمانية المتواجدة على خشبة المسرح وهذا يدل على تمكن المسرحي العماني منذ الصغر ومع الصقل والتجربة سوف يصبح فنان يشار له بالبنان ونتمنى أن نشاهد العديد من العروض المسرحية لنصع حراك مسرحي لخلق قاعدة مسرحية فنية كبيرة.

إلى الأعلى