الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / المنتدى الكشفي العماني الأول للشباب يسجل تفاعلا ونقاشات بين الشباب
المنتدى الكشفي العماني الأول للشباب يسجل تفاعلا ونقاشات بين الشباب

المنتدى الكشفي العماني الأول للشباب يسجل تفاعلا ونقاشات بين الشباب

سجلت جلسات واعمال المنتدى الكشفي العماني الاول الذي تنظمه المديرية العامة للكشافة والمرشدات خلال الفترة من ٢٢ وحتى ٢٥ منشهر سبتمبر الجاري تفاعلا ونقاشات هادفة من الشباب المشاركين من عشائر جوالة السلطنة حيث بلغ عدد المشاركين ٤٠ قائدا وجوالا ، وذلك بمخيم السلطان قابوس الكشفي بالملدة.

وأقيم أمس حفل الافتتاح الرسمي للمنتدى تحت رعاية خميس بن سالم الراسبي المدير العام للمديرية العامة للكشافة والمرشدات عضو اللجنة الكشفية العربية تضمن حفل الافتتاح كلمة ألقاها محمد بن عبدالله الهنائي مدير دائرة الكشافة عضو اللجنة الكشفية العربية الفرعية لتنمية القيادات قال فيها إن إقامة المنتدى الكشفي العماني الاول للشبابيأتي في إطار إتاحة المديرية العامة للكشافة والمرشدات المساحة الواسعة لمشاركة الشباب في عمليات صنع القرار الكشفي بما يتوافق مع اللاوائح المنظمة في هذا الشأن وإعطاء المساحة الكافية لإبداء رأيهم وتطلعاتهم في عمليات رسم مسارات العمل الكشفي في السلطنة، مضيفا أن الاستفادة من خبراتهم في رفد الاستراتجية الكشفية العربية بمقترحات تسهم في تكوين أجيال من القيادات الكشفية الشابة المؤهلة وتمكينهم بما يحقق الاستدامة في الجوانب الكشفية المختلفة .
وأردف الهنائي قائلا: يأتي هذا المنتدى الكشفي العماني الأول للشباب الذي تتنوع جلساته بين النظرية والعملية بهدف تبادل الخبرات وعرض المشروعات والتجارب الناجحة في المجال الكشفي والتي منها أهداف التنمية المستدامة واستخدام النماذج العلمية والعملية لتحليل نقاط القوة والضعف ووضع البدائل والفرص لتطوير عشائر الجوالة بالسلطنة والتعرف على مفهموم الإنفجار المعلوماتي ومدى دوره على وسائل التواصل الاجتماعي وبعض التجارب والنماذج والمبادرات الكشفية في تمكين المنتسبين للحركة الكشفية والإرشادية .
وأضاف الهنائي قائلا: نأمل أن يحقق هذا المنتدى مناخ يسمح بتفاعل جميع الشباب المشارك ويضمن إسهامهم بفاعلية لتطوير العمل الكشفي الشبابي داخل الحركة الكشفية بالسلطنة ويدعم أيضا الحركة الكشفية العربية والعالمية ، والذي من شأنه أن يؤدي إلى تعميق ساسات الشباب الوطنية وتدريبهم على معنى المواطنة على كافة المستويات المحلية والوطنية والإقليمية والعالمية . بعدها استعرض ناصر الهنائي رئيس المنتدى قائد عشيرة جوالة جامعة السلطان قابوس برنامج المنتدى وما يحتويه من حلقات عمل وورش تدريبية وتطبيقات عملية تسهم في تحقيق غايات عليا من مشاركة الشباب في صنع القرار ورسم سياسات الاستراتجية الكشفية بالسلطنة.
وقدم مكتوم الشيدي قائد كشفي من المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة جلسة بعنوان الهيكل التنظيمي للحركة الكشفية محليا وعربيا وعالميا وتطرق الى شرح مفصل لأقسام الهياكل التنظيمية والاقاليم الكشفية العالمية وآلية العمل العالمية.
كما تطرق الى أهداف وتشكيل واختصاصات المؤتمر الكشفى العربى، والتعريف بتشكيل واختصاصات اللجنة المنبثقة عن المؤتمر الكشفي العربي وتعريف وتكوين ومقر واختصاصات المكتب التنفيذي للمنظمة الكشفية العربية إلى جانب الجمعيات الكشفية العربية كما تشكيل المؤتمر الكشفي العالمي واختصاصاته ومدة عضوية اللجنة الكشفية العالمية إلى جانب فروع المكتب الكشفي العالمي.
وقدم يعقوب بن عبدالله المقبالي رئيس قسم خدمة وتنمية المجتمع بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات جلسة بعنوان الشباب والمسؤولية المجتمعية تطرق فيها لمفهوم المسؤولية الاجتماعية وأسباب الإهتمام بالمسؤولية الاجتماعية وأنماط المسؤولية الاجتماعيةوعناصر المسؤولية الاجتماعية ومصادر القيم الأخلاقية في المجتمع والمبادئ الأخلاقية في العمل الكشفي وموجهات المسؤولية الاجتماعية لدى كشافة ومرشدات عمان والبرامج والأنشطة الكشفية والإرشادية ذات العلاقة بالمسؤولية الإجتماعية كما ناقش المقبالي مع الحضور طرق التأهيل القيادي لقادة كشافة ومرشدات عمان في مجال المسؤولية الاجتماعية.
ويهدف المنتدى إلى تكوين أجيال من القيادات الشابة المؤهلة من خلال توفير المساحة الكافية لمشاركتهم في عملية صنع القرار الكشفي وفقاً لطبيعتها والأنظمة واللوائح المتبعة في هذا الشأن.ويتضمن برنامج المنتدى عدد من المواضيع المهمة منها : تقديم لمحة تاريخية عن المنظمة الكشفية العربية ودورها في الاهتمام بالشباب والمسؤولية المجتمعية إلى جانب التعريف بمظاهر النجاحات والمبادرات في تنظيم وإدارة عشائر الجوالة والانفجار المعلوماتي وتأثيره على الشباب وتمكين الشباب الكشفي، كما يتضمن البرنامج تنفيذ عددا من الأعمال الريادية في مجال استخدامات الحبال وإعداد نماذج الكشفية.

يأتي هذا المنتدى في ظل التوجهات العالمية للمنظمة الكشفية العالمية والمنظمة الكشفية العربية برعاية الشباب الكشفي والاهتمام بهم وتنمية قدراتهم ومهاراتهم للمشاركة في تطوير الأنشطة والفعاليات الكشفية بما يسهم في تعزيز قدراتهم وإشباع احتياجاتهم وتعزيز ميولهم بما ينعكس إيجابا على أنفسهم وخدمة المجتمع وتنميته في إطار المسؤولية الاجتماعية للحركة الكشفية. ■

إلى الأعلى