الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تأجيل تنفيذ اتفاق (التبادل الحر) بين أوروبا وأميركا

تأجيل تنفيذ اتفاق (التبادل الحر) بين أوروبا وأميركا

براتيسلافا ــ وكالات: قرر وزراء التجارة في دول الاتحاد الأوروبي أمس في براتيسلافا تأجيل موعد انجاز اتفاق التبادل الحر الجاري التفاوض بشأنه مع الولايات المتحدة والذي ترغب المفوضية الأوروبية في توقيعه مع إدارة باراك اوباما. والتاجيل مرده الصعوبات التي تواجه المفاوضين، وهذا ما أكده وزير الاقتصاد السلوفاكي بيتر زيجا الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي قائلا “هذا غير واقعي”. كما قالت المفوضة التجارية الأوروبية سيسيليا مالمستروم التي قادت المفاوضات “يبدو هذا غير مرجح على نحو متزايد”. والهدف كان التوصل إلى اتفاق قبل انتهاء ولاية الرئيس الأميركي في يناير عام 2017. وأضافت أن المفاوضات لم يتم تعليقها رغم ذلك رغم تردد دول أعضاء مثل فرنسا والنمسا. وخلال جولة من المحادثات صباح أمس الجمعة، أعرب ما “لا يقل عن عشرين” من وزراء التجارة دعمهم استمرار المفاوضات، وفقا لمصدر أوروبي. وسبق أن أعلنت 12 دولة أوروبية، ضمنها ايطاليا وأسبانيا وبريطانيا، دعمها في رسالة مفتوحة قبل القمة. وقال وزير الدولة الفرنسي لشؤون التجارة ماتياس فيكل لفرانس برس “إنها المرة الأولى التي تعلن فيها نحو نصف الدول الأعضاء أنه في ظل الأوضاع الحالية للأمور، فإن المفاوضات لن تؤدي إلى نتيجة ويجب البدء وفقا لأسس جديدة مع الإدارة الأميركية الجديدة”. وكان وزير الاقتصاد النمسوي راينهولد ميترلهنر قال صباح أمس الجمعة لدى وصوله الى عاصمة سلوفاكيا “سيكون من المنطقي طرح الاتفاق جانبا بصورة تامة، وإعادة إحيائه، بتسمية جديدة وشفافية أكبر وأهداف أوضح”. ويهدف اتفاق الشراكة الأطلسية (تافتا)، المشروع الهائل الذي بدأ التفاوض بشأنه عام 2013، إلى إزالة الحواجز التجارية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، ومنها الرسوم الجمركية والقيود القانونية التي تعيق الوصول إلى الأسواق. غير أن معارضيه من منظمات غير حكومية ومسؤولين منتخبين ونقابات وناشطين، يعتبرون أنه يشكل “خطرا” على الديمقراطية والأمن الغذائي، وكذلك المعايير الاجتماعية والبيئية.

إلى الأعلى