الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / نافذة لغوية (222) : واللغة أحياناً تُغنِّي

نافذة لغوية (222) : واللغة أحياناً تُغنِّي

وتخرج اللغة من المهج حرقة وتشهاقاً في بعض الأحيان … ثم تستحيل على الشفتين غناء يسافر في قلوب الناس ، ويصدي في أسماعهم … أو تنفلت كشراع ملاّح أتعبه الاغتراب والتسفار مشتاقة إلى نوافذ البيوت في الشواطئ التي تتنهَّد انتظاراً للنسيمات البليلة … أو تغتلي في القبل نبضاناً توَّاقاً إلى التحليق كطيور حبيسة … فتكون اللغة التي تبقى في الذواكر كالوشم … التي تنفذ إلى القلب فتُختزن … وعلى ضفاف الأيام وهي تجري نسمع إنشادهم لها وقد غاب من قال :
نهاري نهار الناس حتى إذا بدا لي الليل هزَّتني إليكِ المضاجع
أقضي نهاري بالحديث وبالمنى ويجمعني والهم بالليل جامع
لقد ثبتت في القلب منكِ محبة كما ثبتت في الراحتين الأصابع
وفي لهفة وتلوّع أسيان يرقب الآخر محبوبته ليلى وقد استلَّها الزمن من بين يديه كينبوع أمل غاض ماؤه النمير في الثرى ثم يغنِّي :
وأصبحت من ليلى الغداة كقابض على الماء خانته فروج الأصابع
وتأتيك الصورة على ألسنتهم أحياناً كروح فارقها الشهيق والزفير إلا حشرجة باقية، حشرجة لا يتنفس في حناياها أي أمل بغير الحبيب ، لكأنَّ النفس نطفة في قرارة توشك أن تغور ، بل هي أكثر من ذلك في حسبان عبدالله بن عتبة :
شققت القلب ثم ذررت فيه هواك ، فليم فالتأم الفطور
تغلغل حب عثمة في فؤادي فباديه مع الخافي يسير
تغلغل حيث لم يبلغ شراب ولا حزن ، ولم يبلغ سرور

وانظر صورة قلب مجنون ليلى كيف ينتفض ويختبط مثخنا بالجراح كقطاة مذعورة علق جناحها بشرك منصوب وفي حيرته يغنِّي :
كأن القلب ليلة قيل يغدى بليلى العامرية أو يراح
قطاة ضرها شرك فباتت تعالجه وقد علق الجناح
ولكن … أنَّى له أن يغني مخنوقا في مخالب طائر قناص أو محصورا في عالم لا يعدو أن يكون حلقة خاتم :
كأن فؤادي في مخالب طائر إذا ذكرت ليلى يشد بها قبضا
كأن فجاج الأرض حلقة خاتم عليَّ فما تزداد طولا ولا عرضا
أما أبو ذؤيب الهذلي فيستعيد الهوى ، وفي ترجيع لذٍّ يغنيه حتى يخضرَّ الورق في يديه :
عجبت لسعي الدهر بيني وبينه فلما انقضى ما بيننا ، سكن الدهر
تكاد يدي تندى إذا ما لمستها وينبت في أطرافها الورق الخضر
وإني لتعروني لذكراك هزة كما انتفض العصفور بلله القطر
فلو أن ما بي بالحصى فلق الحصى وبالصخرة الصماء لانصدع الصخر

د.أحمد بنَ عبدالرحمن سالم بالخير
أستاذ الدراسات اللغوية المشارك مساعد عميد كلية العلوم التطبيقية بصلالة للشؤون الأكاديمية المساندة
balkher1971@gmail.com

إلى الأعلى