الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الطريق الممتد بين دواري الحوقين والسويق بحاجة إلى وقفة!
الطريق الممتد بين دواري الحوقين والسويق بحاجة إلى وقفة!

الطريق الممتد بين دواري الحوقين والسويق بحاجة إلى وقفة!

تبلغ مسافته 24 كيلومتراً
مستخدموه يطالبون بازدواجيته وإنارته وعمل عبارات صندوقية للأودية

استطلاع ـ منى بنت منصور الخروصية:
يطالب مستخدمو الطريق ـ الممتد من دوار الحوقين إلى دوار السويق والبالغ مسافته ٢٤ كيلو متراً ـ وزارة النقل والإتصالات الوقوف على هذا الطريق الذي بات يشكل قلقاً عليهم نتيجة الحوادث المتكررة عليه ونقص بعض الخدمات الضرورية خاصة وان الطريق يعتبر من الطرق الحيوية دائم الحركة المرورية فهو يعد الطريق الواصل بين جنوب الباطنة بشمالها.
“الوطن” التقت بعدد من المواطنين الذين يأملون أن تقف الجهات المختصة على الطريق وسرعة انجاز الخدمات الضرورية عليه.
* الوقوف على الطريق
أعرب الشيخ علي بن جبر العبري نائب والي الرستاق بالحوقين عن أمله في قيام وزارة النقل والاتصالات بالوقوف بصفة عاجلة على أحوال الطريق الممتد من دوار الحوقين و حتى دوار السويق الذي يسلكه سكان النيابة بشكل خاص، حيث يعتبر معبراً حيوياً مهماً لمحافظتي جنوب وشمال الباطنة .. ولكن هذا الطريق تنقصه بعد الخدمات الاساسية ابرزها إزدواجية وعمل إنارة وعبارات صندوقية للأودية بالاضافة الى تشييد سياج على جانبي الطريق لمنع دخول الحيوانات فجأة في الطريق.
وأشار الى انه تم مخاطبة مكتب سعادة الوالي بمطالبات أهالي الحوقين حول هذا الطريق ولكن لم يتم حتى اليوم أي جديد في الموضوع، كما ان الطريق بحاجة مستمرة للتنظيف من الأتربة التي تخلفها الشاحنات التي تقوم بعمل مشروع الطريق السريع.
واضاف: إننا نتطلع إلى أن تعاد صياغة الطريق حتى لا يكون هناك عائق للحركة المرورية عليه مع ضرورة عمل مداخل مسفلتة لمواقع الكسارات لمنع تطاير الاتربة عليه، حيث أن دخول وخروج الشاحنات في الوقت الحالي تخلف وراءها أتربة تتجمع في الطريق.
* الحيوانات السائبة خطر محدق
ويقول راشد بن سعيد الهنائي: ان انارة الطريق من بعد دوار الحوقين إلى دوار السويق بات مهماً جداً لأن القيادة في الليل على هذا الطريق تعتبر صعبة جداً، حيث يتفاجأ مستخدموه من الحيوانات السائبة كالجمال والحمير مسببة حوادث كبيرة كما انها تعتبر خطراً محدقاً بصورة دائمة في الطريق في مختلف الفترات كما أنه يعاني من تشققات وحفر صغيرة في مساره الأيمن.
* عبارات صندوقية للاودية
أما أحمد بن سليمان المقبالي فقال: يجب الوقوف على وضع الطريق بشكل يجعله أكثر أماناً وقدرة على مرور الشعاب والأودية من خلال عمل عبارات صندوقية لتصريف مياه الأمطار والأودية التي تقطع عدة مواقع على الطريق، حيث بات هذا الأمر يشكل خطراً على مستخدميه.
لذا يناشد الاهالي من الجهة المعنية إيجاد الحلول السريعة للطريق لضمان انسيابية الحركة عليه وتقليل حوادث السير.
* طريق مهم
أما صفية البلوشية من سكان ولاية السويق ومن الذين يرتادون الطريق بشكل دائم فقالت: ان الطريق يخدمنا للوصول لولاية الرستاق كونه اقرب طريق مختصر ولكن الطريق رغم اهميته يحتاج لتوسعة والى انارة، وكذلك الى خدمات كونه يخدم العديد والكثير واصحاب الشاحنات لوصولهم لمواقع اعمالهم معربة عن املها في الوقوف على موضوع الحيوانات السائبة وايجاد حلول لهذه المشكلة.
من جهتها اشارت زكية البلوشية الى ان هذا الطريق بحاجة الى توفير خدمات اساسية فالطريق بمسار واحد فقط مما يؤدي ذلك الى كثرة الحوادث بالاضافة الى مشكلة الحيوانات السائبة فيه فقد أدت إلى وقوع حوادث عليه، كما ان عدم وجود انارة تشكل في حد ذاتها معضلة اخرى، وخلال هطول الامطار تنساب المياه على الطريق مما يؤدي لتوقف الحركة المرورية على الطريق لذلك نطالب الجهات المختصة دراسة وضع الطريق بشكل سريع.

إلى الأعلى