الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / برنت يرتفع 0.3% الأسبوع الماضي.. والذهب يحقق أفضل أداء أسبوعي منذ أواخر يوليو

برنت يرتفع 0.3% الأسبوع الماضي.. والذهب يحقق أفضل أداء أسبوعي منذ أواخر يوليو

نيويورك ـ رويترز: ارتفع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت الخام 0.3 بالمئة الأسبوع الماضي بفضل المكاسب التي تحققت خلال الجلستين السابقتين، وزاد خام غرب تكساس الوسيط ثلاثة بالمئة.
وفي آخر جلسات الأسبوع أمس الاول هبطت أسعار النفط أربعة بالمئة بفعل إشارات على أن المملكة العربية السعودية ومنافستها إيران تحرزان القليل من التقدم بشأن التوصل إلى اتفاق مبدئي قبيل مباحثات كبار مصدري الخام الأسبوع المقبل التي تهدف إلى تثبيت الإنتاج.
وتضررت المعنويات أيضا من بيانات أظهرت أن الولايات المتحدة تتجه إلى تسجيل أكبر زيادة فصلية في عدد منصات الحفر النفطية منذ أن بدأ انهيار أسعار الخام قبل نحو عامين.
وهبطت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.76 دولار أو ما يعادل 3.7 بالمئة عند التسوية. وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.84 دولار للبرميل أو ما يعادل أربعة بالمئة ليغلق عند 44.48 دولار للبرميل عند التسوية.
وهبطت عقود النفط الآجلة بعدما قالت مصادر إن المملكة العربية السعودية لا تتوقع اتخاذ قرار في الجزائر حيث ستجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مع منتجين كبار من خارجها خلال الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر لإجراء مباحثات.
وقال مصدر على دراية بالتوجهات السعودية بشأن النفط لرويترز “اجتماع الجزائر ليس اجتماعا لاتخاذ قرارات بل هو للتشاور.”
وفي وقت سابق ارتفعت الأسواق بعد أن نشرت رويترز تقريرا يقول إن المملكة العربية السعودية عرضت تقليص إنتاجها إذا أقدمت إيران على تثبت الإنتاج هذا العام.
من جانبه ارتفع الذهب أكثر من اثنين بالمئة الأسبوع الماضي محققا أفضل أداء أسبوعي منذ أواخر يوليو.
وفي آخر جلسات الاسبوع أمس الاول استقر الذهب دون تسجيل تغير يذكر في تعاملات باهتة خلال جلسة امس الاول مقتفيا أثر الدولار الذي لم يتحرك كثيرا أيضا لكن المعدن النفيس ظل متجها نحو تسجيل أكبر مكسب أسبوعي في نحو شهرين بعدما لمح مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى نهج حذر بشأن وتيرة رفع أسعار الفائدة.
ويتأثر الذهب بشدة برفع أسعار الفائدة الأميركية إذ إن من شأن ذلك زيادة تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا في الوقت الذي يعزز فيه الدولار المقوم به الذهب.
وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.03 بالمئة إلى 1337.01 دولار للأوقية (الأونصة) انخفاضا من أعلى مستوى في أسبوعين سجله الخميس الماضي عندما بلغ 1343.64 دولار للأوقية.
وانخفض الذهب 0.2 بالمئة في العقود الأميركية الآجلة تسليم ديسمبر إلى 1341.70 دولارا للأوقية.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى نزلت الفضة 1.2 بالمئة إلى 19.60 دولار للأوقية لكنها ما زالت متجهة نحو الارتفاع بنسبة 4.4 بالمئة وهي أكبر زيادة منذ الأسبوع المنتهي في الأول من يوليو.
وارتفع البلاديوم 1.3 بالمئة إلى 702.30 دولار للأوقية ويتجه لاختتام الأسبوع على زيادة نسبتها 4.6 بالمئة وهي الأقوى منذ أواخر يوليو كما أنها تضع المعدن في صدارة قائمة المعادن النفيسة الرابحة.
وانخفض البلاتين 0.4 بالمئة إلى 1047.50 دولار للأوقية. وعلى أساس أسبوعي ارتفع المعدن النفيس 3.3 بالمئة منهيا خسائر استمرت على مدار سبعة أسابيع متتالية.
من جهة اخرى سجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام ست عملات رئيسية أكبر هبوط أسبوعي في شهر لأسباب كان أبرزها تخفيض توقعات رفع أسعار الفائدة طويلة الأجل وفق ما أعلنه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في ختام اجتماع لجنة السياسات النقدية التابعة له الأربعاء الماضي.
وسجل مؤشر الدولار أمس الاول هبوطا حادا خلال تعاملات لكنه اختتم على تغير طفيف عن المستويات التي سجلها الخميس الماضي.
ولم يسجل مؤشر الدولار تغيرا يذكر عند 95.472 لكنه هبط 0.7 بالمئة هذا الأسبوع مسجلا أسوأ أداء أسبوعي منذ الأسبوع الذي انتهى في 18 أغسطس.
وبلغ المؤشر أعلى مستوى خلال الجلسة بعدما قال رئيس بنك بوسطن الاحتياطي الاتحادي إريك روزنجرن إنه يعتقد أن أسعار الفائدة الأميركية قصيرة الأجل يجب رفعها الآن.
وروزنجرن واحد من ثلاثة أعضاء في لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الاتحادي شكلوا معارضة خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية هذا الأسبوع والذي أبقى على أسعار الفائدة دون تغيير في نطاق يتراوح بين 0.25 و0.50 بالمئة.
وانخفض الجنيه الاسترليني واحدا بالمئة مقابل العملة الأميركية إلى أقل من 1.30 دولار متأثرا باستمرار حالة الضبابية الناتجة عن التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد تصريحات من رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي نشرتها صحيفة اندبندنت تتناقض مع تعليقات وزير الخارجية بوريس جونسون بشأن موعد بدء مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي.
وارتفع الدولار الأميركي واحدا بالمئة أمام الدولار الكندي بعد نشر بيانات تضخم ومبيعات تجزئة ضعيفة على غير المتوقع بما يرجح أن كندا قد تكون في مواجهة المزيد من التباطؤ في النمو وزيادة في معدلات الباحثين عن عمل.

إلى الأعلى