الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اتحاد الفروسية يعلن عن روزنامة فعالياته لموسمه الجديد 2016/2017م
اتحاد الفروسية يعلن عن روزنامة فعالياته لموسمه الجديد 2016/2017م

اتحاد الفروسية يعلن عن روزنامة فعالياته لموسمه الجديد 2016/2017م

وعد بزيادة أنشطته بعد تحقيق النتائج المرجوة من التسويق والترويج
45 مسابقة محلية تشمل القدرة والأوتاد والقفز وأدب الخيل ورياضات الخيل التقليدية
مشاركات خارجية واستضافات داخلية تعزز من اهتمام السلطنة بفروسيتها العمانية
منذر بن سيف: نحمد الله على المستوى الذي وصلنا إليه ونطمح للمزيد في المرحلة المقبلة جهود حثيثة تبذل لإيجاد مورد مالي لإنشاء قرية القدرة والتحمل الجديدة

أسدل الاتحاد العماني للفروسية الستار عن موسم حافل من المسابقات وأنشطة الفروسية المختلفة في جميع محافظات وولايات السلطنة بعد نجاح ملموس وتطور ملحوظ للموسم الفائت 2015/2106م، ووسط مشاركات خارجية ونتائج واستحقاقات جديدة يضيفها إلى رصيده، برئاسة السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للفروسية، ليعلن عن روزنامة جديدة للموسم القادم 2016/2017م وبأفكار ورؤى طويلة المدى هادفة إلى تعزيز وتطوير رياضة الفروسية وإكمال المشوار للمرحلة القادمة، مستنيراً بذلك من الفكر السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الداعم والراعي الأول لرياضة الفروسية بالسلطنة.
العلاقات الخارجية
وقال السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للفروسية: بداية نحمد الله على المستوى الذي وصلنا إليه ونطمح للمزيد في المرحلة المقبلة سواء على مستوى المشاركات الخارجية وتحقيق النتائج المتقدمة أو على مستوى التنظيم من بطولات داخلية محلية أو بطولات داخلية دولية إضافة إلى إقامة الدورات والحلقات التدريبية والتأهيلية للكوادر الفنية وللمدربين والفرسان ، وفي ما يتعلق بالعلاقات الخارجية تمكن الاتحاد العماني للفروسية خلال الفترة الماضية من إقامة مجموعة من العلاقات الخارجية وتفعيل دوره على المستوى الخارجي في الاتحادات واللجان الدولية والإقليمية والخليجية، فعلى مستوى الاتحاد الدولي للفروسية أقام مجموعة من المسابقات الدولية والدورات التحكيمية والبيطرية في القدرة والتحمل تحت إشراف الاتحاد الدولي كما تعاون مع الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد في إقامة بعض من الدورات التدريبية للفرسان من داخل وخارج السلطنة، كما تم انتخاب سعادة الشيخ راشد بن احمد الشامسي نائب رئيس الاتحاد العماني للفروسية رئيساً للجنة رياضة التقاط الأوتاد في الاتحاد العربي للفروسية كما تم انتخاب أمين الصندوق بالاتحاد العماني للفروسية أحمد بن سيف العبري أميناً للصندوق بالاتحاد العربي وذلك في اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد بالرياض خلال شهر أكتوبر 2105م ، أيضاً شارك الاتحاد العُماني للفروسية في اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للفروسية في بورتوريكو خلال شهر نوفمبر 2015م وقد ناقش الاجتماع عددا من القوانين والأنظمة التي تهم رياضة الفروسية وبعض التحديثات في قوانين وأنشطة الاتحاد ، كما تم على مستوى المجموعة السابعة في نفس الاجتماع مناقشة الدوري العربي وكيفية الارتقاء بمستوى الأنشطة وتحديد الأولويات المتعلقة بمستقبل الرياضة ومناقشة موضوع تنقل الخيل على مستوى المجموعة، كذلك شارك الاتحاد العماني للفروسية بعدد من الاجتماعات واللقاءات وبصورة دائمة مع اللجنة التنظيمية للفروسية بدول مجلس التعاون الخليجي.
المشاركات الخارجية
وحول المشاركات الخارجية أوضح السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد قائلاً: تمكنت السلطنة من التواجد في مجموعة من المشاركات الخارجية من خلال المنتخبات الوطنية وتحقيق النتائج المرجوة ومن بينها مشاركة المنتخب الوطني للفتيات في بطولة مجلس التعاون الخليجي الأولى للسيدات للقدرة والتحمل (كأس الخليج ) لمسافة 90 كم محلي والتي نظمتها ولأول مرة لجنة المرأة باللجنة التنظيمية للفروسية بدول مجلس التعاون الخليجي واستضافتها العاصمة القطرية الدوحة وحققت السلطنة الميدالية البرونزية خلال شهر فبراير 2016م، كما شارك المنتخب الوطني للقدرة والتحمل في بطولة مجلس التعاون الخليجي للقدرة لمسافة 120 كيلو متراً، والتي نظمتها اللجنة التنظيمية للفروسية بدول مجلس التعاون الخليجي بمملكة البحرين الشقيقة وتمكن منتخبنا الوطني من تحقيق الميدالية البرونزية خلال شهر مارس 2016م، وشارك فرسان المنتخب الوطني ببطولة السودان لالتقاط الأوتاد التصفيات المؤهلة لكأس العالم لالتقاط الأوتاد وتمكنوا من خطف بطاقة التأهل لكأس العالم لالتقاط الأوتاد في نسخته الثانية خلال شهر يناير 2016م، أيضاً شارك المنتخب الوطني في كأس العالم لالتقاط الأوتاد الذي أقيم بجمهورية مصر العربية وحققوا عدد من الميداليات الملونة خلال شهر ابريل 2016م، كذلك شارك المنتخب الوطني للقدرة والتحمل في دورة الألعاب الخليجية الثانية لمسافة 120 كيلو متراً، والتي أقيمت بمدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية الشقيقة خلال شهر أكتوبر 2015م وتمكن منتخبنا الوطني من تحقيق الميدالية البرونزية، وشارك المنتخب الوطني كذلك ببطولة التقاط الأوتاد الدولية ضمن مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي العاشر للفروسية بدولة الإمارات العربية المتحدة وحصد المنتخب الوطني جملة من الميداليات المختلفة، وذلك خلال شهر مارس 2016م، كما شارك فريق رياضات الخيل التقليدية ولأول مرة خارجياً في مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد حيث قدم فرسان السلطنة عرضاً مذهلاً نال رضا الجمهور بعد أن تمكنوا من تدريب وترويض الخيول الاماراتية التي شاركوا بها خلال يومين فقط.
وأضاف السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد : أيضاً نبارك للسلطنة ممثلة بالخيالة السلطانية حصولها على المركز الخامس على مستوى الفرق والمركز العاشر على المستوى الفردي عالمياً في بطولة كأس العالم للقدرة والتحمل 2016م والتي أقيمت بجمهورية سلوفاكيا خلال شهر سبتمبر الحالي بمشاركة (132) فارساً وفارسة من (46) دولة من مختلف دول العالم وهو انجاز نفخر به جميعاً ودليل على المستوى المرضي الذي وصلت إليه رياضة القدرة والتحمل بالسلطنة ومستوى الفارس العماني.
المسابقات المحلية للموسم المنصرم
وأشار السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد قائلاً: أقام الاتحاد خلال الموسم المنصرم 2015/2016م عددا كبيرا من المسابقات المحلية في مختلف رياضات الفروسية كالقدرة والتحمل والتقاط الأوتاد وأدب الخيل وقفز الحواجز ورياضات الخيل التقليدية وذلك في عدد محافظات وولايات السلطنة ووصل عددها إلى ما يقارب من 70 مسابقة، ولأول مرة أقام الاتحاد مسابقة خاصة لرياضات الخيل التقليدية ( العرضة ) تنافس فيها عدد من ولايات السلطنة وتوجت ولاية صحار بالمركز الأول وحصلت ولاية إبراء على المركز الوصيف وولاية بدية جاءت في المركز الثالث، كما أقام الاتحاد ولأول مرة بطولة كأس النخبة لفرسان رياضة التقاط الأوتاد على مدى يومين متتاليين بهدف غرس روح المنافسة بين الفرسان ولفتح باب التشويق والإبداع للجمهور وتمت تصفية الفرسان والفرق التي حصلت على أعلى النقاط وتمت إقامة منافسة بينهم ليتمكن فريق الخيالة السلطانية من انتزاع اللقب على مستوى الفرق وتتمكن خيالة مدرعات سلطان عمان من التتويج بلقب الفردي.
الندوات وحلقات العمل التخصصية
كما تناول السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد الندوات وحلقات العمل التخصصية التي تمت إقامتها للمعنيين برياضة الفروسية من مدربين وفرسان وملاك الخيل حيث قال: نظم الاتحاد عددا من الندوات التوعوية والتثقيفية وحلقات العمل التخصصية بشقيها العملي والنظري لملاك ومدربي الخيول والفرسان والمهتمين بها ومن بينها إقامة حلقة عمل حول طرق ترويض الخيول المستعصية والتي لا تستجيب لأوامر مدربها وفارسها من حيث عدم دخول بوابات انطلاق السباق أو عدم سيرها بشكل مستقيم أثناء المنافسات أو ترفض الدخول في عربات النقل وغيرها من الاشكاليات الأخرى، حيث قدمت الحلقة داخل ميدان قفز الحواجز تحت إشراف احد المدربين العالميين باستخدام عدة طرق علمية وممنهجة وذلك خلال شهر مارس 2016م، إضافة إلى إقامة ندوة توعوية تثقيفية شاملة تناولت عدداً من المحاضرات تتحدث عن مجموعة من المحاور ومنها كيفية التعامل مع إصابات الخيل الأولية وكيفية إسعافها وكذلك الطرق المثالية لتجنب هذه الإصابات، وحول توليد الخيول والطرق الحديثة المستخدمة في هذا الجانب وكذلك أهمية اختيار السلالات من منطلق استخدام الخيل في أي من أنشطة الفروسية سواء القدرة والتحمل أو سباقات الخيل وغيرها .
الدورات التدريبية والتأهيلية للفرسان
وعن الدورات التدريبية والتأهيلية للفرسان قال السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد : الكل يدرك وجود الفارس العماني المؤهل للمشاركة في رياضات الخيل التقليدية بشكل عام لأنها رياضة الآباء والأجداد وقد تلقنوها منذ نعومة أظافرهم وحقيقة لمسنا الرغبة الصادقة والأكيدة من قبل الجيل الصاعد من الفرسان الشباب لتعلم رياضات رديفة ومشابهة وفق قدراتهم وإمكانياتهم المتاحة فكانت الرياضة الأقرب والأسهل لهم هي رياضة التقاط الأوتاد مع وجود مدربين دوليين من الكفاءات العمانية والتي تمكنت بفضل الله سبحانه وتعالى من تدريب عدد كبير من الفرسان من مختلف دول العالم وأصبحوا فرسانا بارعين نجدهم يصولون ويجولون في المحافل العالمية، حيث أقام الاتحاد دورة تدريبية للفرسان من محافظات وولايات السلطنة لالتقاط الأوتاد لمدة ستة أيام، ووصل عدد الفرسان المشاركين بالدورة إلى 43 فارساً وفارسة وتم تقسيمهم إلى مجموعتين نالوا تدريبهم على يد مجموعة من المدربين العمانيين الماهرين قاموا بإعطائهم جرعات من التدريب المكثف والاستفادة من البرنامج التدريبي بشقيه النظري والعملي وذلك بهدف نشر رياضة التقاط الأوتاد في مختلف محافظات وولايات السلطنة وتشجيع المهتمين برياضة الفروسية على ممارستها والمشاركة في مسابقات التقاط الأوتاد التي يقيمها الاتحاد العماني للفروسية وعدم اقتصارها على فرسان وحدات الخيالة الحكومية والعسكرية فقط، وذلك خلال شهر مايو 2016م.
الفعاليات المشتركة
ومن بين الفعاليات المشتركة التي أقامها الاتحاد خلال الموسم المنصرم قال السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد: خلال شهر يناير 2016م تمت إقامة “مسير الفرسان في ربوع عمان” حيث جاب من خلاله الفرسان المشاركون عددا من محافظات وولايات السلطنة على ظهر الخيل والذي استمر على مدى أسبوعين لمسافة حوالي 480 كم ، حيث جاء هذا المسير بتنظيم وإشراف الاتحاد العماني للفروسية ، بمشاركة تسعة من الفرسان والفارسات من المملكة المتحدة وكذلك فرسان من السلطنة، وهو مسير يقام للمرة الأولى من حيث مساره ومن حيث الفرسان المشاركين بهدف التعرف على جغرافية السلطنة من تضاريس وجبال وأودية وكذلك زيارة عدد من المواقع الأثرية والمناطق السياحية بالإضافة إلى مشاهدة الحياة الفطرية التي تنفرد بها السلطنة، وقد لاقى نجاحا غير متوقع بإشادة الفرسان المشاركين وكذلك أهالي المحافظات والولايات التي مر عليها خط سيره والذي بدأ وانتهى من ولاية بركاء بمحافظة جنوب الباطنة مروراً بولايات محافظات جنوب الباطنة والظاهرة والداخلية .
تواجد دولي للكفاءات العمانية
وبكل فخر واعتزاز قال السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد: لله الحمد والمنة تواجد عدد من الكفاءات العمانية الدولية من بياطرة وحكام ومفوضين فنيين في مختلف رياضات الفروسية على المستوى الدولي خصوصاً في رياضتي التقاط الأوتاد والقدرة والتحمل وذلك بعد تقديم دعوات للمشاركة في هذه البطولات ومن أبرزها مشاركة وفد من السلطنة في بطولة كأس العالم للقدرة والتحمل 2016م بجمهورية سلوفاكيا ضم الطبيب البيطري الدولي الدكتور هادي بن محسن اللواتي والحكم الدولي سعيد بن خميس البلوشي وهو أمر يقودنا إلى الاستمرار في إعداد وتأهيل الكفاءات العمانية التي أثبتت قدرتها على إدارة البطولات العالمية والاستفادة من خبراتها بشكل واسع وهذا ما نسعى إليه بشكل مستمر بإذن الله تعالى .
الرياضات الأولمبية
وعن الرياضات الأولمبية قال السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد : الرياضات الأولمبية وجدت نصيبها من الاهتمام والعناية حيث يصب الاتحاد تركيزه على رياضتين أولمبيتين هامتين وهما قفز الحواجز وأدب الخيل فبعد وجود ميدان عالمي لهاتين الرياضتين بمزرعة الرحبة أصبح هناك تطور ملحوظ في مستوى هاتين اللعبتين من خلال زيادة عدد الخيول والفرسان على مستوى وحدات الخيالة الحكومية وأيضاً الإسطبلات الخاصة إضافة إلى المستوى المتطور للخيول وترقيتها للمسابقات الأعلى وتم على مدى المواسم المنصرمة استحداث الفئة المتوسطة على مستوى رياضة أدب الخيل تمهيداً لترقيتها للفئة المفتوحة وفي مجال قفز الحواجز يتم استجلاب مصممي حواجز عالميين بين الفينة والأخرى ولاسيما في بطولات الجوائز الكبرى وبطولة ختام الموسم.
تتويج الجهود
وأكد السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد قائلاً: تتويجاً للجهود والسواعد الشبابية البناءة والفاعلة المساهمة في إنجاح مسيرة الاتحاد خلال موسمه المنصرم أقام الاتحاد إفطاراً جماعياً بمزرعة الرحبة التقى فيه الجميع تحت سقف واحد خلال أيام مباركة وتم على هامشه تكريم تلك الجهود من فرسان وموظفين وأعضاء اللجان المعاونة بالإضافة إلى ممثلي الوسائل الإعلامية المختلفة، وتم خلال الحفل كذلك الإعلان عن نتائج مسابقة الولايات الخاصة برياضات الخيل التقليدية وتتويج الولايات الفائزة.
مهرجان صلالة السياحي
وعن المشاركة في مهرجان صلالة السياحي قال السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد: اعتاد الاتحاد العماني للفروسية في كل عام على التواجد في محافظة ظفار أثناء فترة الخريف متطلعاً بشكل متواصل إلى تفعيل دوره بما يحقق طموح أبناء المحافظة وتشجيعهم على رياضة الفروسية ولزيادة منتسبيها من جانب ، ومن جانب آخر استغلال مهرجان صلالة السياحي لتعريف الزوار بمناشط الاتحاد ورياضة الفروسية بشكل عام، وكذلك هي فرصة طيبة لإقامة فعاليات الخيل والتي من الصعب إقامتها خلال فترة الصيف في محافظات شمال السلطنة، ونتطلع لتخصيص ميدان لمناشط الفروسية بمحافظة ظفار كونها تتمتع بطبيعة وتضاريس فريدة تؤهلها لإقامة مسابقات القدرة والتحمل وباقي رياضات الخيل، حيث جاءت فعاليات الاتحاد خلال هذا العام بحلة جديدة ومختلفة بفضل التعاون المستمر والشراكة الحقيقية بين الاتحاد ومؤسسات القطاعين العام والخاص حيث تمخض عنه إقامة البطولة الخليجية لالتقاط الأوتاد بعد أن كانت مسابقة محلية تقتصر فيها المشاركة على فرسان وحدات الخيالة الحكومية، وفي العام المنصرم شاركت بعض الدول الخليجية في هذه المسابقة ولمسنا رغبة صادقة وأكيدة من الدول الخليجية الشقيقة للمشاركة في هذه المسابقة فكانت هذه المسابقة الأولى على مستوى الخليج، بوجود المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ودولة قطر، وشاهدنا في بداية انطلاق البطولة منافسة جميلة ورائعة دلت على روح المنافسة وقوتها، فمشاركتهم لنا هي تعزيز للروابط الأخوية بين دول مجلس التعاون التي هي من أوليات اهتمام وحرص أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي.
فعاليات الموسم المقبل
وحول برنامج فعاليات وأنشطة الاتحاد خلال الموسم المقبل 2016/2017م قال السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للفروسية: ندرك تماماً أن الجميع ينتظر بشوق وشغف الإعلان عن روزنامة الموسم المقبل التي تشتمل على فعاليات وأنشطة رياضة الفروسية في الوقت ذاته ندرك جميعاً ما تمر به المنطقة بشكل عام من ظروف مالية والذي أحدثها التقلب والانخفاض الملحوظ في أسعار النفط مما كان له الأثر في تقليص ميزانية الاتحاد حاله كحال بقية موازنات الجهات الحكومية الأخرى بالدولة، ومع كل هذا حاولنا جاهدين الاستمرار في إقامة الفعاليات بما لا يؤثر على مسارها الذي رسمناه حسب الإمكانيات والقدرات المتاحة وفي محاولة مستمرة وجادة للعمل في مسار التسويق والترويج ودعوة القطاع الخاص للمشاركة في دعم هذه الرياضة بشكل عام، ونعد بإذن الله تعالى زيادة عدد المسابقات والأنشطة خلال الموسم المقبل في حال توفر السيولة المالية أو التحصل على دعم ورعاية من قبل مؤسسات القطاع الخاص، وقد وصل عدد المسابقات في مجملها إلى 45 مسابقة وهي كالتالي:
القدرة والتحمل : تشمل تسع مسابقات للقدرة والتحمل منها أربع مسابقات تأهيلية لمسافة 40 كم و 80 كم حيث ستكون المسابقة الأولى بتاريخ 28 أكتوبر 2016م والثانية بتاريخ 11 نوفمبر 2016م والثالث بتاريخ 2 ديسمبر 2016م والرابعة بتاريخ 23 ديسمبر 2016م، إضافة إلى مسابقة محلية للعموم لمسافة 80 كم بتاريخ 7 يناير 2017م ومسابقة محلية للعموم لمسافة 100 كم بتاريخ 21 يناير 2017م ومسابقة محلية للفتيات لمسافة 90 كم بتاريخ 17 فبراير 2017م ومسابقة محلية للناشئين لمسافة 90 كم بتاريخ 10 مارس 2017م إضافة إلى المسابقة الختامية دولية 100 كم للعموم ذات النجمة الواحدة بتاريخ 31 مارس 2017م.
رياضات الخيل التقليدية ( العرضة) : ستتم إقامة عدد 6 فعاليات وسيتم تحديد أماكن إقامتها لاحقاً وذلك حسب التواريخ التالية الأولى بتاريخ 13 يناير 2017م والثانية بتاريخ 3 فبراير 2017م والثالثة بتاريخ 24 فبراير 2017م والرابعة بتاريخ 17 مارس 2017م والخامسة بتاريخ 7 ابريل 2017م والسادسة بتاريخ 21 ابريل 2017م.
قفز الحواجز : سيتم إقامتها في مزرعة الرحبة وعددها 16 مسابقة من بينها مسابقتين للجائزة الكبرى، الأولى بتاريخ 25 أكتوبر 2016م والثانية بتاريخ 8 نوفمبر 2016م والثالثة بتاريخ 29 نوفمبر 2016م والرابعة بتاريخ 13 ديسمبر 2016م والخامسة بتاريخ 27 ديسمبر 2016م، والسادسة بتاريخ 10 يناير 2017م، والسابعة بتاريخ 23 يناير 2017م، والثامنة ( جائزة كبرى) بتاريخ 24 يناير 2017م، والتاسعة بتاريخ 7 فبراير 2017م، والعاشرة بتاريخ 21 فبراير 2017م، والحادية عشرة بتاريخ 7 مارس 2017م، والثانية عشرة بتاريخ 20 مارس 2017م، والثالثة عشر (جائزة كبرى) بتاريخ 21 مارس 2017م، والرابعة عشرة 4 ابريل 2017م، والخامسة عشرة 17 ابريل 2017م، والسادسة عشرة ( الختام) 18 ابريل 2017م.
التقاط الأوتاد: سيكون عدد مسابقات التقاط الأوتاد عدد 10 مسابقات من بينها جائزة كبرى وكأس النخبة وستكون في مزرعة الرحبة، تبدأ أولى المسابقات بتاريخ 30 نوفمبر 2016م، والثانية بتاريخ 21 ديسمبر 2016م، والثالثة 18 يناير 2017م، والرابعة بتاريخ 1 فبراير 2017م، الخامسة والسادسة (كأس النخبة ) بتاريخ 14 و15 فبراير 2017م، والسابعة بتاريخ 1 مارس 2017، والثامنة ( الجائزة الكبرى ) بتاريخ 15 مارس 2017م، والتاسعة بتاريخ 29 مارس 2017م، والعاشرة بتاريخ 12 ابريل 2017م.
أدب الخيل: تم تحديد عدد 4 مسابقات منها جائزة كبرى واحدة وستقام على ميدان مزرعة الرحبة، المسابقة الأولى بتاريخ 15 يناير 2017م والثانية ( الجائزة الكبرى) بتاريخ 26 فبراير 2017م، والثالثة بتاريخ 12 مارس 2017م، والمسابقة الرابعة (الختام) بتاريخ 9 ابريل 2017م.
قرية القدرة والتحمل الجديدة
وعن قرية القدرة والتحمل الجديدة تحدث السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد قائلاً: لله الحمد تم الانتهاء من الإسقاط النهائي لإحداثيات الموقع الجديد لقرية القدرة والتحمل بمنطقة الوهرة بسيح المحامد بولاية بركاء واستخراج الرسم المساحي للأرض بمساحة إجمالية تقدر بـ 150 ألف متر مربع ، في الوقت نفسه تم الانتهاء من إجراء كافة التعديلات الخاصة بالتصميم الهندسي من خلال الاستعانة بخبرات خارجية وإسنادها إلى مكتب استشارات هندسية متخصص يعكف حالياً على الانتهاء منها وسيتم استلامها في الأيام المقبلة بإذن الله تعالى ، وهناك عمل دؤوب ومتفان لإنشاء قرية القدرة والتحمل وفق المواصفات المطلوبة وفي أقرب وقت ممكن من خلال الجهود الحثيثة التي تبذل من قبل مجلس إدارة الاتحاد لإيجاد مورد مالي لإنشاء قرية القدرة والتحمل الجديدة بالتواصل مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وخلال هذه الفترة نعمل على إقامة بعض المسابقات التأهيلية التي ستنطلق في شهر أكتوبر القادم في إحدى ولايات شمال الباطنة ولمسنا رغبة أكيدة من قبل المسؤولين هناك وكذلك المواطنون لإقامتها .
المسيرة تواصل بتضافر الجهود
وحول القادم من الفعاليات والأنشطة الأخرى يقول السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد: هناك عدد من الأنشطة والبرامج التي نعمل على انجازها خلال الموسم المقبل حيث نستعد خلال الموسم المقبل لاستضافة حدث خليجي مهم وبارز ضمن روزنامة اللجنة التنظيمية للفروسية بدول مجلس التعاون الخليجي وهو كأس الخليج لقفز الحواجز والذي ستستضيفه السلطنة لأول مرة وسيكون مع مطلع العام المقبل بإذن الله تعالى وهي فرصة سانحة لحصد نتائج مشرفة خصوصاً وأن الموسم المحلي سيكون قد بدأ في السلطنة وتكون الخيول العمانية نالت قدرا كافيا من التدريب على أرض الميدان الأولمبي بمزرعة الرحبة وتنافست فيما بينها، كما ستتواصل المشاركة في الدوري العربي المؤهل لكأس العالم ونتمنى التوفيق لفرسان المنتخب الوطني، في المقابل سيتم كذلك فتح باب المشاركة للمواطنين الراغبين في التواجد في المسابقات الدولية في رياضة القدرة والتحمل بالإضافة إلى مشاركة منتخباتنا الوطنية للعموم والفتيات

شكر وتقدير
واختتم رئيس مجلس إدارة الاتحاد حديثه قائلاً: لايسعني في الختام إلا أن أتوجه بالشكر الجزيل لكل من ساهم ويساهم في بناء الرياضة العمانية بشكل عام ورياضة الفروسية بشكل خاص من مؤسسات القطاعين العام والخاص والأفراد والمواطنين والشكر موصول لمختلف وحدات الخيالة الحكومية على تعاونها المستمر إضافة إلى وسائل الإعلام المختلفة المسموعة منها والمقروءة والمرئية والالكترونية، ولا أنسى الدور الذي يقوم به كل من زملائي أعضاء مجلس إدارة الاتحاد واللجان المعاونة وموظفي الاتحاد فكل التوفيق والنجاح أتمناه لهم.

إلى الأعلى