الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الفلسطينيون عازمون على مقاضاة الاحتلال أمام (الجنائية الدولية)

الفلسطينيون عازمون على مقاضاة الاحتلال أمام (الجنائية الدولية)

نيويورك ـ القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
قال الرئيس الفلسطينيّ محمود عباس إن الفلسطينيين عازمون على مقاضاة دولة الاحتلال في المحكمة الجنائية الدولية بعد تقاعس مجلس الأمن والأمم المتحدة والدول العظمى عن إنصاف الفلسطينيين.
وقال الرئيس الفلسطيني في تصريحات لقناة الميادين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك إنّ انضمام فلسطين إلى المحكمة “هدفه فضح إسرائيل وانتهاكاتها بحق الفلسطينيين”.
واعتبر عباس اللجوء إلى المحكمة الجنائية ضرورة لأنّ “مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة وكل الدول العظمى لم تنصفنا”. متسائلاً “لماذا لا تأتي الأمم المتحدة لتحمينا؟ ونحن كنّا قد طلبنا منها الحماية الدولية منذ أكثر من سنتين”.
من جهة أخرى، أوضح الرئيس الفلسطيني أنّ العلاقة بين الفلسطينيين والحكومة اللبنانية ممتازة، مؤكداً وجود “متابعة يومية ودقيقة لكل ما يتعلق بأوضاع الفلسطينيين في لبنان”.
ووصف عباس الفلسطينيين في لبنان بـ”الضيوف”، وأكد رفض وجود السلاح بيد الفلسطينيين في المخيمات وخارجها، نافياً مسؤولية الحكومة الفلسطينية عن السلاح الموجود اليوم في المخيمات، واعتبر الرئس الفلسطيني أنه “من حق الحكومة اللبنانية أن تسحب كل السلاح الموجود داخل وخارج المخيمات”، وبرر ذلك بأنّ الفلسطينيين في لبنان “في حماية الجيش اللبناني والحكومة اللبنانية، لذلك لسنا بحاجة إلى سلاح”.
إلى ذلك استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، بنيران الأسلحة الرشاشة مجموعة من المزارعين ورعاة الأغنام شرق مدينة غزة، ومراكب الصيادين قبالة بحر مدينتي غزة ورفح جنوب قطاع غزة.
وأفادت الأنباء بأن قوات الاحتلال المتمركزة في محيط موقع “ناحل عوز” العسكري شرق مدينة غزة، أطلقت النار على المزارعين ورعاة الأغنام في الأراضي الزراعية شرق المدينة وأجبرتهم على ترك المكان، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المزارعين أو رعاة الأغنام.
كما استهدفت زوارق بحرية الاحتلال بنيران رشاشاتها مراكب الصيادين قبالة شاطئ مدينة رفح جنوب قطاع غزة، ما أدى إلى إلحاق أضرار مادية بأحد مراكب الصيد، لكن دون وقوع إصابات في صفوف الصيادين.
وهاجمت بحرية الاحتلال مراكب الصيادين قبالة بحر منطقتي السودانية والواحة شمال غرب مدينة غزة، بوابل من نيران الرشاشات الثقيلة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين، الذين اضطروا للهروب إلى شاطئ البحر

إلى الأعلى