الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أوروبا تتجه لقيود أكثر صرامة على (طريق البلقان)

أوروبا تتجه لقيود أكثر صرامة على (طريق البلقان)

فيينا ـ وكالات: اتفق زعماء من أوروبا في قمة غير رسمية عقدت في فيينا أمس على حتمية حماية الحدود الخارجية لأوروبا على نحو أكثر صرامة لوقف تدفق المهاجرين على طريق البلقان إلى الأبد.
وقال المستشار النمساوي كريستيان كيرن نقلا عن نظيرته الألمانية أنجيلا ميركل إنه رغم غلق دول البلقان والنمسا الطريق في منتصف فبراير، فإن 50 ألف شخص تمكنوا من الوصول إلى ألمانيا منذ ذلك الحين.
وقال كيرن للصحفيين بعد الاجتماع الذي حضرته ميركل ومسؤولون بارزون بالاتحاد الأوروبي وكذلك رؤساء وزراء من دول البلقان واليونان ” نحن بحاجة لاستعادة السيطرة على برنامجنا الخارجي، نحن بحاجة لأن نكون من يقرر من يأتي إلى أوروبا وليس منظمات التهريب “.
تناول القادة تمديدا محتملا لمهمة فرونتكس لمراقبة الحدود في المنطقة، ولكن كيرن أشار إلى أنه لا يوجد اتفاق كامل في هذا الصدد عندما قال إن المشاركين “حاولوا التوصل إلى تعهد”.
وبالإضافة إلى ذلك، تحدث رؤساء الحكومات عن مساعدة اليونان في تسريع وتيرة اللاجئين لخفض عدد الأشخاص الذين ينتهي بهم الحال بالسفر إلى غرب أوروبا بدلا من انتظار النظام البيروقراطي اليوناني.
وأضاف كيرن أن المؤسسات النمساوية والألمانية التابعة للاتحاد الأوروبي سوف تعمل مع اليونان حتى تقبل تركيا كدولة آمنة للمهاجرين وهو ما سيتيح لليونان إعادة اللاجئين الأفغان والباكستانيين إلى تركيا.
وفيما يتعلق بالدول الأم للمهاجرين، قال القادة إنهم سوف يدفعون المفوضية الأوروبية ـ الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي ـ بتكثيف الجهود بشأن اتفاقيات الترحيل مع النيجر ومالي والسنغال ومصر، مصاغ بنفس طريقة الاتفاق القائم مع تركيا.
وقال كيرن إن المحادثات بشأن اتفاق أوروبي أفغاني تبدو واعدة.
من جهتها قالت ميركل للصحفيين “هدفنا هو وقف الهجرة غير الشرعية قدر المستطاع “.

إلى الأعلى