الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ملتقى لملاك ومضمري الهجن تزامنا مع انطلاقة موسم سباقات الهجن الأهلية الرابع عشر المضمر
ملتقى لملاك ومضمري الهجن تزامنا مع انطلاقة موسم سباقات الهجن الأهلية الرابع عشر المضمر

ملتقى لملاك ومضمري الهجن تزامنا مع انطلاقة موسم سباقات الهجن الأهلية الرابع عشر المضمر

يعد الأول من نوعه على مستوى السلطنة
المضمر حمد الوهيبي : الملتقى سيكون سنويا وهو محطة تلاقي بين محبي سباقات الهجن و المسؤولين
أمسية و فقرات تراثية و رياضية و شعرية ثقافية ودينية صاحبة الملتقى وإشادة واسعة من الجمهور
محطات سباقات الهجن فرصة لإحياء الموروث بشكل عام لاسيما المتعلق بالهجن والبادية
كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي :
أقيم مساء الاربعاء الماضي (ملتقى ملاك ومضمري الهجن الاول ) الذي أقامه المضمر حمد بن محمد بن سالم الوهيبي ممثل السلطنة الدائم بالمحافل بعزبته بميدان الابيض بولاية المضيبي في إطار انطلاقة سباقات الهجن الاهلية الرابع عشر لعام 2016/ 2017 م والذي بدأت فعالياته صباح يوم الاربعاء على مدى يومين متتاليين .
الاول من نوعه
ويعد هذا الملتقى الاول من نوعه بالسلطنة والذي سيتواصل سنويا مع الجمهور تزامنا مع انطلاقة سباقات الهجن الاهلية في كل موسم سباقات ، وقد اشتمل الملتقى على امسية تراثية رياضية ترفيهية ودينية و ثقافية شعرية بحضور عدد من المسؤولين من الهجانة السلطانية و المسوؤلين بالولاية من مختلف القطاعات وملاك ومضمري الهجن والمشاركين في السباق من مختلف محافظات السلطنة .
حضور كبير
وقد اتسمت الامسية التي اقيمت ضمن الملتقى الاول بحضور كبير فاق التوقعات نظرا لما تميزت به من فقرات ، وكونها الاولى التي يأتي تنظيمها تزامنا مع انطلاقة موسم سباقات الهجن بالسلطنة ، حيث شملت الامسية حضور المسؤولين ورجال الاعمال والملاك والمضمرين والمهتمين بعالم سباقات الهجن .
محطة تلاقي
وقد شهد الملتقى تبادل الاحاديث الودية بين الحضور ومناقشة بداية الموسم ومدى الاستعداد للمنافسات محليا وخليجيا ، حيث تعتبر عزبة ممثل السلطنة المضمر حمد بن محمد بن سالم الوهيبي اكبر العزب بالسلطنة وتعتبر محطة تلاقي للجميع ، إضافة إلى عزبه التي توجد باكبر الميادين على مستوى الخليج ، لا سيما العزبة الموجودة في ميدان الشحانية بدولة قطر الشقيقة والعزبة الموجودة بميدان الوثبة بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة والعزبة الموجودة في ميدان سويحان وغيرها من الميادين ، حيث تعتبر كل تلك العزب محطات لكل العمانيين يجدون فيها الترحيب وكرم الضيافة ومكانا للتلاقي بين الاشقاء .
شكر وعرفان
وقال المضمر حمد بن محمد بن سالم الوهيبي : يتزامن هذا الملتقى مع انطلاقة موسم سباقات الهجن بالسلطنة والذي يبدأ دائما عبر السباقات الاهلية السنوية التي تقيمها الهجانة السلطانية بمختلف الميادين بالسلطنة ، وبمناسبة هذه الانطلاقة تم تنظيم هذا الملتقى الذي يعد تعبيرا عن الولاء والعرفان لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وشكر وامتنان للمقام السامي على دعمه الكبير والمتواصل لرياضة سباقات الهجن وكل ما من شأنه النهوض بهذه الرياضة ، مبينا بان مثل هذه الملتقيات هي إحياء للموروث التاريخي العماني الخالد الذي يتجدد دائما بفضل الرعاية السامية الكريمة من لدن مقام جلالته ـ ايده الله ـ .
محطة سنوية
موضحا بان الملتقى سيكون بعون الله سنويا فيه يجتمع ملاك ومضمري الهجن والمهتمين والمسؤولين في اجواء رياضية تراثية ترفيهية ثقافية ،ليكون الملتقى محطة من محطات التلاقي بين فئة المهتمين بسباقات الهجن وشاملة الجميع من مسؤولين و ملاك .
إحياء الموروث
واضاف الوهيبي : سباقات الهجن في غالب الاحيان تستمر يومين في كل محطة من محطاتها ، وفي وقت المساء الذي يكون بين سباق اليوم الاول والثاني كان المضمرون والجمهور يكونون في عزبهم ،وهذا العام نظمنا هذا الملتقى ليكون ملتقى يحتضن الجميع و يصاحبه العديد من الفعاليات التي من شأنها أن تساهم في الترفيه عن الحضور وايضا التعارف فيما بينهم بشكل اكبر و تشجيع العديد من الفنون والموروثات الشعبية التي دائما ما تصاحب سباقات الهجن ولكنها بدأت تختفي ، لذلك فإن مثل هذا الملتقى يعد فرصة لاحياء هذا الموروث و إقامة الفنون البدوية مثل فن التغرود والهمبل و الشعر وغيرها من الفعاليات التي ستكون ذات فائدة للمشاركين ، وبذلك لا تكون سباقات الهجن مجرد سباق تتسابق فيه الهجن ويذهب الناس عائدين الى بيوتهم فقط ، وانما نحاول من خلال هذا الملتقى ان تكون سباقات الهجن عبارة عن محطات للتراث والتلاقي بين ملاك ومضمري الهجن وايضا المسؤولين لفتح مزيد من التواصل بين كافة الفئات .
تراث عريق
واكد حمد بن محمد على ان السلطنة لديها تراث عريق ضارب في القدم متجدد في ظل العهد الزاهر الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لذلك فان كل محفل تراثي علينا ان نربط به الفنون المصاحبة له وسط أجواء اخوية تراثية فيها يلتقي الناس فيما بينهم بمحبة واخاء .
موضحا بان اثراء اجواء السباقات بفعاليات وفقرات متنوعة يعتبر مهما جدا لدى الملاك والمضمرين لا سيما وان هذه الملتقيات تعتبر فرصة للشباب للتعرف على موروث اجدادهم وآبائهم ، والتأكيد على ضرورة التمسك بهذا التراث المجيد .
وفي ختام حديثه توجه المضمر حمد بن محمد بن سالم الوهيبي ممثل السلطنة بالمحافل بالشكر والتقدير لكل من حضر في الامسية المصاحبه للملتقى مؤكدا المضي قدما في تنظيم هذا الملتقى بشكل سنويا و إدخال مزيد من الفعاليات المصاحبه في اطاره .
ولاقى الملقتى الذي يعد الاول من نوعه بالسلطنة والذي يتزامن مع انطلاق سباقات الهجن للموسم الجديد ترحيبا وإشادة من الحضور من ملاك ومضمرين ومسؤولين ، مؤكدين ان مثل هذه اللقاءات تثري سباقات الهجن و تعود بالفائدة على المشاركين والجمهور من ملاك ومضمرين وفيها احياء للموروث الاصيل الذي ارتبط دائما مع سباقات الهجن .

إلى الأعلى