الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح معرض أوبكس 2016 في طهران بمشاركة عمانية واسعة
افتتاح معرض أوبكس 2016 في طهران بمشاركة عمانية واسعة

افتتاح معرض أوبكس 2016 في طهران بمشاركة عمانية واسعة

اتفاقية لإنشاء سوق إيراني في بركاء

ـ محمد رضا: الصناعة العمانية تمتلك منتجات جيدة وذات جودة متقدمة

ـ علي السنيدي: الشركات العمانية المشاركة تسعى للحصول على عقود تجارية والبحث عن المواد الخام

ـ أيمن الحسني: معرض أوبكس يهدف إلى تعزيز الشراكات التجارية بين الجانبين العماني والإيراني

طهران ـ الوطن:
افتتحت صباح أمس في العاصمة الإيرانية طهران فعاليات معرض المنتجات العمانية (أوبكس 2016) بمشاركة كبيرة من المصانع والشركات العمانية والجهات الحكومية ذات العلاقة وعدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي قدمت منتجات متنوعة وفي مختلف المجالات.
وقال معالي المهندس محمد رضا نعمت زاده وزير التجارة والصناعة والمناجم بالجمهورية الإسلامية الإيرانية راعي افتتاح المعرض إن الشركات العمانية المتواجدة في المعرض تمتلك منتجات جيدة وذات جودة متقدمة، مشيراً إلى أن هذا المعرض يعد فرصة مناسبة للتعرف على المنتجات العمانية المتنوعة وفتح باب النقاش أمام أصحاب الأعمال العمانيين للحديث عن التحديات التي قد تواجههم في الدخول إلى السوق الإيراني والعمل على حلها، وآملاً بأن يكون هذا المعرض بادرة لمعارض أخرى على المدى الطويل تزيد من قوة التعارف والعلاقات الاقتصادية بين البلدين، لا سيما مع استمرار فتح خطوط الملاحة البحرية والجوية بين البلدين الصديقين في المستقبل القريب.
كما دعا نعمت زاده أصحاب المصانع والمستثمرين من الجانبين العماني والإيراني إلى العمل على مضاعفة التعاون فيما يتعلق بعمليات الاستثمار والتجارة والإنتاج وبما يحقق المصلحة العامة للجميع، ومن جهتنا نحن كحكوميين سنعمل على تمهيد السبل وتوفير التسهيلات اللازمة لنجاح هذه العلاقات الثنائية.
توطيد العلاقات
خط بحري
وقال معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة إن السلطنة تتطلع من خلال افتتاح معرض أوبكس 2016 في طهران وبدء اجتماعات اللجنة الاقتصادية العمانية ـ الإيرانية المشتركة إلى توطيد العلاقات التجارية بين البلدين، ولا شك أن تدشين خط الملاحة البحري بين خصب وبندر عباس والخط التجاري بين شناص وبندر عباس وكذلك الخط البحري الذي تم تدشينه بين صحار وبندر عباس ستكون خطوطا مهمة للغاية للجانبين حيث أنها تعمل بكفاءة عالية وستساهم في تعزيز الحركة التجارية بين البلدين.
وأضاف معاليه أن الشركات والمصانع المشاركة في المعرض تسعى لتحقيق هدفين مهمين ضمن مجموعة أهداف أخرى، الهدف الأول هو التسجيل في المؤسسات الإيرانية ذات العلاقة للتمكن من التسجيل في المناقصات والحصول على عقود تجارية، أما الهدف الثاني فيتمثل في بحث الشركات العمانية عن بعض المواد الخام لا سيما فيما يتعلق بالمنتجات الغذائية والتعدينية التي تمتاز بها الجمهورية الإسلامية الإيرانية وكذلك الدول المجاورة لها والمطلة على بحر قزوين.
وختم السنيدي حديثه قائلاً : سيتم التركيز خلال اجتماعات اللجنة الاقتصادية العمانيةـ الإيرانية المشتركة على عدد من الأمور المهمة، ولكن فيما يتعلق بالصناعيين سيتم التركيز على أمرين مهمين، الأمر الأول يتعلق بالمواصفات والمقاييس أما الثاني هو التأمين على نقل البضائع والمركبات والأفراد.
وأوضح أيمن بن عبدالله الحسني، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض أوبكس 2016 أن المعرض يضم الكثير من الشركات التي تمثل مختلف القطاعات مثل الثروات الطبيعية والمعادن والمنتجات الخشبية والمُنتجات التصنيعية والأثاث والمواد الغذائية والطبية والصيدلانية والأسمدة والمُعدات البلاستيكية والمعدنية والعطور والجلديات والخدمات اللوجستية إلى جانب عدد من المؤسسات الحكومية ذات العلاقة وعدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والتي لاقت إقبالا مكثفا من قبل رجال الأعمال والزوار خلال اليوم الأول من الافتتاح.
وأضاف الحسني: تكمن أهمية هذه المعارض في فتح أسواق جديدة أمام المنتجات العمانية، والبحث عن تعزيز شراكات تجارية بين الجانبين العماني والإيراني، وربط أسواق الدول المجاورة ببعضها لما تمتاز به الدولتان من موقع استراتيجي.
اتفاقية
وقد تم خلال حفل الافتتاح التوقيع على اتفاقية إنشاء بازار إيراني (سوق إيراني) في ولاية بركاء بمحافظة جنوب الباطنة، حيث أوضح سعيد بن محمد الحارثي، المدير التنفيذي للشركة العمانية الإيرانية القابضة أن الشركة وقعت اتفاقية مع شركة توسعة عمران الإيرانية لإنشاء بازار إيراني والذي من المتوقع له أن يكون من أكبر الأسواق التجارية في محافظة جنوب الباطنة، حيث تتمثل الاتفاقية في بناء سوق تجاري على مساحة 40 ألف متر مربع من خلال تصميم شكل السوق على طريقة تصاميم الأسواق الإيرانية التقليدية، كما ستقوم الشركة ببناء السوق والتسويق له من خلال جذب التجار ومختلف المنتجات الإيرانية ليتم بيعها في السوق، وأضاف الحارثي أن المدة التقديرية للانتهاء من بناء السوق والافتتاح ستكون سنة ونصف، وسيعمل المشروع على استقطاب الكوادر العمانية للعمل فيه وإدارته.
يذكر أن اللجنة المُنظمة للمعرض، والتي تتكون من المُؤسسة العامة للمناطق الصناعية والهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء)، وغرفة تجارة وصناعة عُمان اختارت إقامة المعرض هذه المرة في طهران عاصمة جمهورية إيران الإسلامية، وذلك لما تتميز به هذه الدولة من أسواق محلية كبيرة، وكثافة سكانية مرتفعة، حيث يصل التعداد السكاني إلى 77.45 مليون نسمة بحسب تعداد 2013، حيث يهدف المعرض إلى زيادة العلاقات التجارية، وأيضا تعزيز الصادرات المحلية لأسواق جديدة من خلال التعريف بالشركات العمانية للمستوردين والوكلاء وأصحاب الأعمال، وذلك بعد النجاح الذي شهدته معارض أوبكس السابقة.

إلى الأعلى