الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / «تقنية المعلومات» و«الرفد» توقعان مذكرة تفاهم لتطوير الخدمات الإلكترونية بمراكز سند
«تقنية المعلومات» و«الرفد» توقعان مذكرة تفاهم لتطوير الخدمات الإلكترونية بمراكز سند

«تقنية المعلومات» و«الرفد» توقعان مذكرة تفاهم لتطوير الخدمات الإلكترونية بمراكز سند

وقعت هيئة تقنية المعلومات وصندوق الرفد أمس مذكرة تفاهم لتطوير الخدمات الالكترونية بمراكز سند للخدمات التابعة لصندوق الرفد، وذلك ضمن خطة الصندوق لتطوير واستدامة مراكز سند للخدمات وقد وقع المذكرة كل من طارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي للصندوق والدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات.
وقد تضمنت الاتفاقية مشاركة صندوق الرفد لهيئة تقنية المعلومات في إعداد خطط تطوير الخدمات الإلكترونية بمراكز سند للخدمات وتضمين تلك المراكز كمنفذ آخر لتقديم الخدمات الإلكترونية الحكومية.
من جهته أكد طارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد على أن هذه المذكرة تأتي ضمن الجهود التي يبذلها الصندوق لدعم وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بشكل عام، ومساندة مراكز سند للخدمات بشكل خاص؛ وذلك لما لها من دور في توفير العديد من فرص العمل للشباب، بالإضافة إلى ‬ما ‬توفره ‬من ‬مساعدة ‬للقطاع ‬الحكومي ‬في ‬أداء ‬مهامه‬، ‬كونها ‬تنفذ جزءاً ‬مهماً‬ من ‬تقديم الخدمات لبعض‬ الجهات ‬الحكومية، وتوفر الخدمات للمواطنين بعيدا عن ساعات العمل الرسمية. كما وجه الرئيس التنفيذي للصندوق الشكر والتقدير لهيئة تقنية المعلومات وبقية الجهات الحكومية والخاصة على تعاونها ودعمها وتشجيعها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتسهيلات التي تقدمها لرواد ورائدات الأعمال في مختلف القطاعات، مما ينعكس ايجابا في دفع عجلة التقدم الاقتصاد الوطني.
من جانبه قال الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات: «نثمن في البداية الجهود المبذولة من قبل القائمين على صندوق الرفد في سبيل تطوير خدماتهم الإلكترونية سواء عبر البوابة الإلكترونية لصندوق الرفد أو من خلال مراكز سند والتي يتم من خلالها تقديم الكثير من الخدمات الإلكترونية الحكومية، وبموجب هذا الاتفاق سيتم تطوير الخدمات الموجودة وإضافة خدمات أخرى لتقديمها عبر مراكز سند والبالغة أكثر من 600 مركز في مختلف محافظات السلطنة وهو ما سيسهم في تسهيل الحصول على الخدمات الإلكترونية لجميع فئات المجتمع».

إلى الأعلى