الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / رفع حظر التجول في شارلوت وتحذيرات من ارتفاع متوقع بالجريمة بالمدن الأميركية
رفع حظر التجول في شارلوت وتحذيرات من ارتفاع متوقع بالجريمة بالمدن الأميركية

رفع حظر التجول في شارلوت وتحذيرات من ارتفاع متوقع بالجريمة بالمدن الأميركية

جرحى بإطلاق نار في مركز تجاري بتكساس

واشنطن ــ وكالات: رفعت السلطات في مدينة شارلوت (جنوب شرق الولايات المتحدة) في وقت متأخر مساء امس الاول الاحد حظر التجول الذي تفرضه بعد التظاهرات التي شابتها احيانا اعمال عنف احتجاجا على مقتل رجل اسود برصاص الشرطة. في بيان مشترك، حث كل من رئيسة البلدية جينيفر روبرترس ورئيس مجلس مفوضي منطقة ميكلنبورج تريفور فولر السكان على “ابداء التضامن بشكل سلمي وقانوني”. وكان حظر التجول ساريا منذ الخميس وتم رفعه بشكل “فوري” بحسب البيان. ونظمت تظاهرات جديدة الاحد لكنها كانت سلمية في الغالب. وتظاهر ناشطون خلال مبارة لكرة القدم الاميركية بين فريقي كاليفورنيا بانثرز ومينيسوتا فايكينغز ينما قاطعها اخرون. وجثا المحتجون خلال عزف النشيد الوطني، على غرار ما قام به بعض الرياضيين المشاهير في الاسابيع الاخيرة للاحتجاج على وحشية الشرطة ضد السود. السبت، نشرت شرطة شارلوت لقطات فيديو لحادث مقتل رجل اسود ادى الى تظاهرات في هذه المدينة الاميركية الواقعة في ولاية كارولاينا الشمالية. ويظهر في اللقطات التي سلمت الى عدد من وسائل الاعلام الاميركية ووضعت على الانترنت، كيث لامونت سكوت يخرج من آلية ويسير اربع خطوات الى الوراء، ثم الشرطة وهي تطلق اربع رصاصات عليه. ولا تكشف الصور ما اذا كان سكوت يحمل سلاحا بيده. كما نشرت الشرطة صورا لمسدس قالت انه كان بحوزة سكوت وحزام لحمل سلاح يدوي في الساق وكمية من الماريجوانا. وكانت الشرطة رفضت اولا نشر الصور التي بحوزتها واكدت في الوقت نفسه ان هذه الصور تكشف ان سكوت الذي يبلغ من العمر 43 عاما كان يشكل تهديدا لرجال الشرطة عند وقوع الحادث. من جهتها، نشرت أسرة سكوت تسجيل فيديو تظهر فيه زوجة الرجل وهي تصرخ “لا تطلقوا النار! لا تطلقوا النار!” قبل لحظات من مقتل زوجها. وفي هذه اللقطات ايضا لا يمكن تحديد ما اذا كان سكوت مسلحا ام لا. وحملت التظاهرات في شارلوت حاكم ولاية كارولاينا الشمالية على إعلان حالة الطوارئ وطلب دعم من الحرس الوطني. واثار مقتل كيث لامونت سكوت صدمة كبيرة في هذه المدينة بولاية كارولاينا الشمالية، وتحول الى موضوع جدل أساسي مع دنو موعد الاستحقاق الرئاسي في الثامن من نوفمبر المقبل.
الى ذلك، قال خبراء قبيل إصدار مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي لتقريره السنوي عن مستوى الجريمة في أميركا في وقت لاحق، امس الاثنين، إن معدل الجريمة العنيفة في عدد من المدن الكبرى ارتفع على الأرجح عام 2015 مقارنة بعام 2014 على الرغم من أن المستوى الإجمالي للجريمة ما زال أقل إلى حد كبير من المعدلات التي سجلت في أوائل التسعينات من القرن الماضي.
ويُتوقع أن يتضمن تقرير مكتب التحقيقات الاتحادي زيادة هذا العام في جرائم القتل وغيرها من الجرائم العنيفة في مدن مثل شيكاغو وبالتيمور وواشنطن العاصمة وفقاً لإحصائيات نشرت سابقاً. وقال روبرت سميث، وهو باحث في كلية الحقوق بجامعة “هارفارد”، في مؤتمر على الهاتف مع عدد من خبراء الجريمة، إن التقرير سيصدر في اليوم الأول من المناظرة بين المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، مما سيحوله إلى “كرة قدم سياسية”. وكانت الأرقام التي أظهرت ارتفاعاً في معدل الجريمة العنيفة في المدن الأميركية قد ظهرت في الأرقام الأولية لعام 2015 التي نشرها مكتب التحقيقات الاتحادي في يناير. كما خلصت دراسة مولتها وزارة العدل الأميركية في الآونة الأخيرة عن الأوضاع في أكبر 56 مدينة في البلاد إلى ارتفاع في جرائم القتل بنسبة 16.8%عن عام 2014. وأثنى ترامب الأسبوع الماضي على أساليب الشرطة الحازمة، في حين دعت كلينتون إلى فرض ضوابط أكبر على بيع الأسلحة للمساعدة في كبح أعمال العنف، فضلاً عن تطوير إرشادات وطنية بشأن استخدام القوة من قبل رجال الشرطة.
وحذر رئيس مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي في العام الماضي من احتمال ارتفاع الجرائم العنيفة في الولايات المتحدة بسبب التدقيق المتزايد في أساليب رجال الشرطة التي تسببت “بموجة من المشاكل”، مما بات يثني رجال الشرطة عن مكافحة الجريمة بحزم.
الى ذلك، اصيب ستة اشخاص بجروح أمس الاثنين في اطلاق نار في مركز تجاري في هيوستون، كبرى مدن ولاية تكساس الاميركية، كما اعلن رجال الاطفاء، فيما اصيب المشتبه بقيامه باطلاق النار برصاص عناصر الشرطة. وقال ريتشارد مان الناطق باسم رجال الاطفاء ان اصابات الجرحى متفاوتة، بعضهم اصيب بحطام الزجاج واخرون بالرصاص وتم نقلهم الى المستشفى. وافادت شرطة هيوستون من جهتها ان المشتبه بقيامه باطلاق النار “اصيب برصاص عناصر الشرطة، وليس هناك معلومات حول وجود مطلق نار اخر”. ويبدو ان اطلاق النار بدأ خارج منطقة تجارية تقع قرب تقاطع شارعي ويسلايان وبيسونيه في هذه المدينة التي تعد الرابعة في الولايات المتحدة. واكد مان انه لم يتم نقل مطلق النار على الفور الى المستشفى لان عناصر الامن كانوا يريدون التاكد من انه لا يحمل متفجرات. واضاف في مؤتمر صحافي في المكان ان الرجل “لم يعد يشكل خطرا على السكان”. وبثت محطات التلفزة صورا لموقف سيارات منطقة تجارية تتدفق اليه عشرات سيارات الاسعاف وكذلك سيارات عليها آثار رصاص. وطلبت السلطات من السكان تجنب الموقع. ويسمح حمل الاسلحة بشكل علني في تكساس.

إلى الأعلى