الخميس 8 ديسمبر 2016 م - ٨ ربيع الأول ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / «الفنون التشكيلية» تدشن شعارها الجديد وتكرم الفائزين فـي المعرض السنوي للخط العربي والتشكيلات الحروفية
«الفنون التشكيلية» تدشن شعارها الجديد وتكرم الفائزين فـي المعرض السنوي للخط العربي والتشكيلات الحروفية

«الفنون التشكيلية» تدشن شعارها الجديد وتكرم الفائزين فـي المعرض السنوي للخط العربي والتشكيلات الحروفية

بدر العجمي يحصد الجائزة الأولى فـي مجال «الخط العربي الكلاسيكي» عبدالناصر الصائغ الأول فـي مجال «التشكيلات الحروفية»

متابعة ـ فيصل بن سعيد العلوي :

توّج الجلندى بن حمود بن حميد الطوقي بجائزة لجنة التحكيم الأولى على مستوى المعرض ، بينما حصل على الجائزة الثانية أحمد بن مبارك بن خادوم الحوسني في حفل افتتاح المعرض السنوي للخط العربي والتشكيلات الحروفية الذي أقامته الجمعية العُمانية للفنون التشكيلية التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والفنون بمقرها مساء أمس الأول وتدشين شعارها الجديد تحت رعاية سعادة عبدالله بن شعبان الفارسي رئيس الشؤون الإدارية والمالية بديوان البلاط السلطاني. فيما توّج بدر بن حسن العجمي بالجائزة الأولى في مجال «الخط العربي الكلاسيكي» ،وجاء علي بن درويش العجمي في المركز الثاني بينما حل حسين بن خميس الروشدي في المركز الثالث في ذات المجال. وفي مجال «التشكيلات الحروفية» جاء عبد الناصر بن إبراهيم الصائغ في المركز الاول بينما حصل على جائزة المركز الثاني في نفس المجال حمد بن سيف السليمي وسلطان بن سعيد الدفاعي بالمناصفة. اما جائزة «الأجانب المقيمين بالسلطنة» فقد فاز بها بالمناصفة كل من نرجس خاتون حيدري ، وفهد محمد يامين. وتم في حفل افتتاح المعرض تدشين الهوية الجديدة للجمعية العمانية للفنون التشكيلية كما تم تكريم الأعـضاء الفائزين بالمسابقة المقامة على هامش المعرض في الخط العربي ومجال التشكيلات الحرفية، حيث يستمر المعرض حتى الخامس من أكتوبر المقبل . وتأتي إقامة المعرض ضمن النشاط السنوي الذي تقيمه الجمعية العُمانية للفنون التشكيلية بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والفنون بديوان البلاط السلطاني لأعضائها من الفنانين والفنانات بمسقط وصلالة والبريمي ومرسم صحار وكذلك تكريم الأعضاء الفائزين بالمسابقة المقامة على هامش المعرض. وقسمت مجالات المسابقة إلى مجالين أولهما الخط العربي التقليدي بأنواعه «خط الثلث الجلي وخط الثلث العادي وخط الديواني الجلي وخط الديواني العادي وخط الرقعة والخط الكوفي وخط النسخ» وثانيًا مجال التشكيلات الحروفية. وقسمت الجوائز إلى مجال الخط العربي «التقليدي» للثلاثة المراكز الأولى وثانيًا جوائز مجال التشكيلات الحروفية للحاصلين على المركز الأول والثاني وجائزتين تشجيعيتين وجائزة واحدة متعلقة بمجال الخطاطين غير الأعضاء والمقيمين في السلطنة. وقالت مريم بنت محمد الزدجالية مديرة الجمعية العمانية للفنون التشكيلة في كلمة لها إن المشاركة في مثل هذه المسابقات والمعارض بحد ذاته فوز لجميع المشاركين وحصيلة فكرية وثقافية تضاف إلى مسيرتهم في هذا المجال مثمنة جهود كل من يساهم في إنجاح مثل هذه التظاهرة الفنية التي تسعى بثبات لإيجاد بصمة خطية عمانية واضحة، وفتح مساحة التقاء بين الجيل القديم المحترف والجيل الجديد المثابر. وأضافت «الزدجالية» ها نحن نفتخر بأننا قد حققنا للهوية العمانية رسالتها الفنية التي تجلت في أقوى معانيها وأبهى مراميها، وتوشحت بأصالتها وعاصرت طموحها، ونأمل ان يستمر المعرض في مواكبة تطلعات المبدعين في مختلف المجالات والمدارس الفنية وأن نمضي بقالفة الإبداع نحو أرقى عوالم العطاء وأسمى ملاحم البناء لنكون عنصرا فاعلا في انجازات مسيرة النهضة المباركة.■
توّج الجلندى بن حمود بن حميد الطوقي بجائزة لجنة التحكيم الأولى على مستوى المعرض ، بينما حصل على الجائزة الثانية أحمد بن مبارك بن خادوم الحوسني في حفل افتتاح المعرض السنوي للخط العربي والتشكيلات الحروفية الذي أقامته الجمعية العُمانية للفنون التشكيلية التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والفنون بمقرها مساء أمس الأول وتدشين شعارها الجديد تحت رعاية سعادة عبدالله بن شعبان الفارسي رئيس الشؤون الإدارية والمالية بديوان البلاط السلطاني.
فيما توّج بدر بن حسن العجمي بالجائزة الأولى في مجال “الخط العربي الكلاسيكي” ،وجاء علي بن درويش العجمي في المركز الثاني بينما حل حسين بن خميس الروشدي في المركز الثالث في ذات المجال.
وفي مجال “التشكيلات الحروفية” جاء عبد الناصر بن إبراهيم الصائغ في المركز الاول بينما حصل على جائزة المركز الثاني في نفس المجال حمد بن سيف السليمي وسلطان بن سعيد الدفاعي بالمناصفة. اما جائزة “الأجانب المقيمين بالسلطنة” فقد فاز بها بالمناصفة كل من نرجس خاتون حيدري ، وفهد محمد يامين.
وتم في حفل افتتاح المعرض تدشين الهوية الجديدة للجمعية العمانية للفنون التشكيلية كما تم تكريم الأعـضاء الفائزين بالمسابقة المقامة على هامش المعرض في الخط العربي ومجال التشكيلات الحرفية، حيث يستمر المعرض حتى الخامس من أكتوبر المقبل .
وتأتي إقامة المعرض ضمن النشاط السنوي الذي تقيمه الجمعية العُمانية للفنون التشكيلية بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والفنون بديوان البلاط السلطاني لأعضائها من الفنانين والفنانات بمسقط وصلالة والبريمي ومرسم صحار وكذلك تكريم الأعضاء الفائزين بالمسابقة المقامة على هامش المعرض.
وقسمت مجالات المسابقة إلى مجالين أولهما الخط العربي التقليدي بأنواعه “خط الثلث الجلي وخط الثلث العادي وخط الديواني الجلي وخط الديواني العادي وخط الرقعة والخط الكوفي وخط النسخ” وثانيًا مجال التشكيلات الحروفية.
وقسمت الجوائز إلى مجال الخط العربي “التقليدي” للثلاثة المراكز الأولى وثانيًا جوائز مجال التشكيلات الحروفية للحاصلين على المركز الأول والثاني وجائزتين تشجيعيتين وجائزة واحدة متعلقة بمجال الخطاطين غير الأعضاء والمقيمين في السلطنة.
وقالت مريم بنت محمد الزدجالية مديرة الجمعية العمانية للفنون التشكيلة في كلمة لها إن المشاركة في مثل هذه المسابقات والمعارض بحد ذاته فوز لجميع المشاركين وحصيلة فكرية وثقافية تضاف إلى مسيرتهم في هذا المجال مثمنة جهود كل من يساهم في إنجاح مثل هذه التظاهرة الفنية التي تسعى بثبات لإيجاد بصمة خطية عمانية واضحة، وفتح مساحة التقاء بين الجيل القديم المحترف والجيل الجديد المثابر.
وأضافت “الزدجالية” ها نحن نفتخر بأننا قد حققنا للهوية العمانية رسالتها الفنية التي تجلت في أقوى معانيها وأبهى مراميها، وتوشحت بأصالتها وعاصرت طموحها، ونأمل ان يستمر المعرض في مواكبة تطلعات المبدعين في مختلف المجالات والمدارس الفنية وأن نمضي بقالفة الإبداع نحو أرقى عوالم العطاء وأسمى ملاحم البناء لنكون عنصرا فاعلا في انجازات مسيرة النهضة المباركة.

إلى الأعلى