الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزيرة التعليم العالي تزور جامعة مسقط
وزيرة التعليم العالي تزور جامعة مسقط

وزيرة التعليم العالي تزور جامعة مسقط

أشادت بمستوى الجامعات الخاصة في السلطنة

قامت معالي الدكتورة راويه بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي مؤخراً بزيارة الى للمبنى المؤقت لجامعة مسقط بمنطقة القرم، وقد التقت معاليها خلال الزيارة برئيس مجلس إدارة الجامعة خليل بن عبدالله الخنجي ممثل مجلس إدارة الجامعة ورئيس الجامعة البروفيسور انتوني كالتن كاهلان كما التقت بنواب الرئيس والمدير التنفيذي للجودة والعلاقات الحكومية للمشروع.
وقد ورافق معالي الدكتورة من الوزارة كل من جوخة بنت عبدالله الشكيلية المديرة العامة للجامعات و الكليات الخاصة وسعاد بنت عبدالباقي الفرحة مديرة دائرة تراخيص المؤسسات و البرامج بالمديرية العامة للجامعات والكليات الخاصة.
في بداية الزيارة قامت معالي الوزيرة بجولة تعريفية للمبنى المؤقت للجامعة والتقت بعدد من الإداريين والموظفين العاملين بالجامعة والهيئات الإدارية للجامعة، ثم اجتمعت برئيس مجلس الإدارة ورئيس الجامعة و المساعدين.
تبع ذلك عقد اجتماع مشترك بين معاليها وممثلي الجامعة والوفد المرافق لها من الوزارة تم خلاله مناقشة متطلبات المرحلة القادمة من بدء الدراسة والإستعدادات الأولية للجامعة لإستقبال الفوج الأول من طلابها للعام الدراسي (2016 /2017) والذي من المتوقع أن يبدأ في منتصف شهر أكتوبر القادم.
وقد باركت معاليها الجهود والتحضيرات المسبقة لمشروع الجامعة مؤملة أن يمثل هذا الصرح العلمي إضافة نوعية مهمة لقطاع التعليم العالي الخاص مؤكدة على ضرورة اهتمام الجامعة بتقديم برامج أكاديمية وفق أفضل المعاييرالدولية وبما يتوافق مع ما تقدمة جهات الارتباط البريطانية المرموقة التي وقعت الجامعة معها اتفاقيات شراكة أكاديمية.
مؤكدة في الوقت ذات على ضرورة موازنة الجانب الأكاديمي مع الجانب العملي مع التركيز على بناء القدرات والمهارات الداعمة للعملية التعليمية والمطلوبة في سوق العمل.
من جانبه رحب خليل بن عبدالله الخنجي رئيس مجلس إدارة الجامعة بمعاليها وقدم نبذة عن الجامعة وبرامجها وتوجهاتها المستقبلية.
وأشار إلى أن الجامعة ارتأت التركيز في هذه المرحلة على تقديم عدد محدود لبرامج البكالوريوس مع توسيع نطاق التخصصات الأكاديمية لمرحلة الدراسات العليا، مشيرا إلى أن الجامعة ستكون حاضنة لبرامج دولية تقدم من خلال جامعتين مرموقتين في المملكة المتحدة وهما جامعة أستون وجامعة كرانفيلد.وأبدت معاليها مباركتها لانضمام جامعة مسقط الى منظومة الصروح التعليمية العليا في السلطنة مؤكدة على أهمية ان تكون الجامعة على استعداد خلال العام القادم لاستضافة الطلبة من خلال إيجاد الكادر الإداري و الهيئات الاكاديمية.
ثم أعطى رئيس الجامعة نبذه عن فلسفة الجامعة وأهدافها المستقبلية ورؤيتها وخططها المستقبلية كما تحدث عن البرامج التي من المزمع طرحها في الجامعة حيث ستبدأ الجامعة في طرح برامج البكالوريوس لهذا العام وطرح برامج الماجستير فعلياً في العام المقبل (2017 /2018).
وقال: إن الجامعة تخطط للبدء في ثلاثة تخصصات وهي المحاسبة والهندسة الكيميائية بالإضافة إلى اللوجستيات وإدارة سلسلة التوريدات.
أما في وفي مرحلة الماجستير الدراسات العليا فإن الجامعة ستقوم بطرح برامج متنوعة تشمل إدارة النقل الجوي، و نظم الطاقة والمعالجات الحرارية والتمويل والإدارة واللوجستية وإدارة سلسلة التوريدات والإدارة وريادة الاعمال وهندسة نظم العلميات.
وتحدث رئيس الجامعة عن الارتباط الأكاديمي الوثيق مع جامعتي كرانفيلد وأستون وسيشكل قيمة مضافة وجاذبة للإلتحاق ببرامج الجامعة خاصة وإن المؤهلات العلمية ستصدر من هاتين الجهتين وستلتزم الجامعة بجميع معايير القبول ومعايير التدريس المعتمدة من قبل جهات الإرتباط.
وأكدت معاليها في هذا الجانب على أهمية ان تقوم الجامعة بوضع إستراتيجية واضحة لتسويق برامجها مع إمكانية الإستفادة من خبرات جهات الإرتباط في ذلك وضرورة ان يتم تسويق الجامعة عالميا بحيث تجذب الطلبة من خارج السلطنة.
كما تم في اللقاء مناقشة موضوع شروط القبول في الجامعة و السنة التأسيسية والمهارات التي يجب ان يكتسبها الطالب خلال هذه الفترة حتى يكون على استعداد لدراسة التخصص المطروح.
وقد أكدت معاليها إلى ضرورة تبنى الجامعة للنظم والأساليب الحديثة في التعليم والخروج عن النمط التقليدي مع جعل بيئة التعليم بيئة محفزة للإبداع والتعلم. وتطرق اللقاء أيضاً الى موضوع أهمية الاستفادة من التعاون مع المؤسسات الداعمة للطلبة في السلطنة بحيث يتم تدعيم الطالب بالمهارات اللازمة والتي تجعله على استعداد للدخول في سوق العمل.

إلى الأعلى