الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / صهاريج نقل مياه المجاري بجعلان بني بوعلي تفرغ حمولتها خارج أسوار المحطة وسط غياب المتابعة من الجهات المختصة
صهاريج نقل مياه المجاري بجعلان بني بوعلي تفرغ حمولتها خارج أسوار المحطة وسط غياب المتابعة من الجهات المختصة

صهاريج نقل مياه المجاري بجعلان بني بوعلي تفرغ حمولتها خارج أسوار المحطة وسط غياب المتابعة من الجهات المختصة

بالرغم من وجود محطة للصرف الصحي بالولاية

عضوا المجلس البلدي: متابعة المشكلة مع الجهات المختصة وفي انتظار الحلول
المواطنون: مجاري المياه شكلت بحيرات بالقرب من منازلنا مسببه الروائح الكريهة وتوالد الحشرات
رصد المشكلة ـ جمعة بن محمد الساعدي:
مازال المواطن والمقيم في ولاية جعلان بني بوعلي يعايش واقعاً مريراً من مشكلة مياه المجاري وعملية تفريغها في غير الأماكن المخصصة لها وسط غياب متابعة الجهات المختصة لهذه المخالفات.
حيث أصبحت عملية التفريغ من قبل عشرات الشاحنات التي تنقل هذه المياه بصفة مستمرة يومياً وتفرغ حمولتها في الأماكن العامة وخارج أسوار محطة الصرف الصحي بالولاية والتي لايفصلها عن أماكن التفريغ سوى حاجز ترابي مشكلة بحيرات من مياه المجاري تتوسط الأودية ولاتبعد سوى أمتار قليلة عن منازل سكان الولاية والذين تهب عليهم الروائح الكريهة كما تسبب لهم هذه المياه توالد الحشرات الضارة وتعرض أماكن رعي المواشي للتلوث.
(الوطن) رصدت واقع هذه المشكلة من اجل إيجاد الحل العاجل لمعالجتها بالطريقة المناسبة والتي تحافظ على صحة إفراد المجتمع والحفاظ على البيئة وجمالها الطبيعي.
* مطالبات في انتظار الحلول
محمد بن سالم الكاسبي عضو المجلس البلدي ممثل ولاية جعلان بني بوعلي تحدث لـ (الوطن) عن واقع هذه المشكلة والتي يعايشها المواطن والمقيم في هذه الولاية فقال: إن مشكلة مياه المجاري وتفريغها خارج محطة الصرف الصحي هي من الأمور والمشاكل التي مرت عليها سنين وقمنا بمتابعتها والوقوف عليها مع الجهات الحكومية المختصة وشركة حيا للصرف الصحي والتي نأمل منها التدخل العاجل لمعالجة هذه المشكلة، وأصبحت هذه الجهات على دراية بواقع هذه المشكلة ونحن كأعضاء مجلس بلدي متواصلون في متابعة هذا الموضوع مع المسؤلين والجهات الحكومية وننتظر منها الاستعجال في معالجة هذه المشكلة بالطريقة التي تلبي مطالب المواطن والمقيم.
كما ناشد العديد من المواطنين والمتأثرين من روائح مياه المجاري وإضراره الصحية والتي ولاتبعد مساكنهم عن الموقع الا أقل من كيلو متر الجهات المعنية لايجاد حل عاجل لمعالجة عملية تفريغ مياه المجاري بالولاية من اجل سلامتهم ووقايتهم من التلوث وكذلك حماية المراعي الخضراء وماتسببه هذه المجاري من تكاثر واتساع رقعة أشجار الغويفة والتي أصبحت اليوم ممتدة وتتسبب في غلق الطرقات بين سفوح هذه الأودية الجميلة.
وقال المواطن محمد بن سعيد السنيدي من سكان منطقة الغويلة القريبة من هذا الموقع: ان عملية تفريغ الشاحنات التي تنقل مياه المجاري تسبب لنا الكثير من المشاكل من خلال مايقومون به من تفريغ لهذه المياه الملوثة في الأماكن العامة والمكشوفة بين الجبال مما ينتج عنه تكون بحيرات من هذه المياه ممتدة على طول سفوح الجبال وتنبعث منها الروائح الكريهة والتي تضر بالصحة العامة للانسان والحيوان.
اما المواطن حمد بن عبدالله السنيدي من سكان منطقة الغويلة وأحد الذين يعانون من هذه المشكلة فقال: اننا في هذه المنطقة نعاني من الروائح الكريهة منذ فتره طويلة مع غياب الجهات الحكومية بالولاية عن إيجاد حل لهذه المشكلة، حيث إننا في أوقات الليل ومع هبوب الرياح تهب علينا الروائح الكريهة بدلا من الهواء العليل مسببة لنا ولأسرنا الإزعاج لذا نأمل من الجهات المعنية والتي تهمها صحة الفرد والمجتمع في إيجاد الحلول العاجلة لهذه المشكلة.

إلى الأعلى