الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / نبض واحد

نبض واحد

حمد الصواعي

كفاكم عبثاً ..
**
مفردة الوطن ثورة داخلية ملتهبة وقيمة عليا عند الشعوب بمختلف أجناسهم وأعرافهم ودياناتهم فليست فقط ملتصقة بوظيفة أو بمسكن أو بمنصب أو براتب أو بهدف، فالأوطان تبنى بسواعد وهمم شبابها الحريص كل الحرص على المبادئ والقيم والثوابت الأصيلة كممارسات تطبيقية بحب الوطن والانتماء له، والتضحية من أجله حتى لا تشرق شمس حبهم إلا لترابه وتحت سمائه.
ولكن تبرهن لنا بعض السلوكيات وللأسف الشديد، في أن هناك منظومة كاملة يتخلخل فيها الفساد أينما تحط رحالك تجد الفساد بطرق متنوعة، فهذا هو الواقع الحقيقي الذي ينبغي معالجته وتشريحه على أسرة المرضى بداية من أنفسنا والمحيط الذي حولنا لكون القناعة غير متوفرة لدى الكثيرين، وهناك العديد من الأمثلة لا يسع المقال بالتطرق لها تبرهن في التعامل مع مؤسسات الحكومة كطرف أخر وكخصم منفصل عن الوطن، وكأن التحايل عليها بشتى الطرق ليس معناه التحايل على الوطن من خلال الطمع في ممتلكاته وأمواله في استغلال النفوذ والعلاقات والمناصب بمختلف الطرق والوسائل، وكلها حتما تقودنا إلى نتيجة واحدة مفادها الجشع والطمع والكسب السريع والتمتع بالمال والتفاخر حتى ولو على حساب الوطن وممتلكاته، ولذلك يظل الهاجس الذي نكرره فمتى يجب علينا أن ندرك أن الحكومة بكافة مؤسساتها المدنية والعسكرية هي الوطن مهما اختلفنا معها في بعض الإجراءات، والشعب بكافة أطيافه وقراه هو روح الوطن، والمال العام بمختلف أقسامة ومساراته هو وسيلة من أجل بناء زوايا الوطن، والقانون بكافة تشريعاته هو الرادع الحقيقي لحفظ الأمن والنظام في هذا الوطن، هذه هي الثقافة الأصيلة التي يجب أن نزرعها عبر مدارسنا وجامعاتنا وكلياتنا في روح أجيالنا الحاضرة، فالحكومة هي الجسد والشعب هو الروح وكلاهما في خندق واحد من أجل بناء منظومة الوطن، ولاسيما عندما يكون ارتباطنا قويا بالحكومة سينعكس ذلك على قامة الوطن، وكذلك عندما نكون أكثر حرصا على المال العام في كافة مؤسسات الدولة سينعكس حتما على عائدات الوطن، وكذلك عندما نكون ملتزمين بتشريعات القانون في مختلف الأصعدة والمجالات حتما سينعكس على أمن الوطن، ويبقى الوطن هو الملاذ الحقيقي لنا في أحقية الفداء والتضحية من أجله، فحذار ثم حذار من سرقة المال العام صغارا وكبارا بطرق ملتوية أصبحت مكشوفة.
* ضمير مستتر:
يقول ليو تو لستوي أكبر روائي الأدب الروسي” لا ينبغي علينا أن نحب الوطن حباً أعمى، فلا نرى عيوبه ولا نسعى إلى إصلاحها أو مواجهتها في الواقع”.
*Hamad.2020@hotmail.com

إلى الأعلى