السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / زوايا اقتصادية : تحية إلى المركز الوطني للإحصاء والمعلومات

زوايا اقتصادية : تحية إلى المركز الوطني للإحصاء والمعلومات

لم تكن تجني الشيء الكثيرمن نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت في السابق سوى ثمرة واحدة على الأغلب وهي معرفة عدد السكان والمساكن، وبعدها تجف الأقلام وتغلق الحواسيب، بالرغم من الجهد والتحضير والتكلفة المالية العالية والكم الهائل من المعلومات الديموغرافية والسكانية الدقيقة . إلا انه بعد انشاء المركز الوطني للإحصاء والمعلومات عام 2012 م ، اصبحنا نلحظ الفرق في توفر ونشر الاحصائيات سواء الاقتصادية أو الاجتماعية بشكل دوري. وبالرغم من حداثة هذا المركز ألا انه قدم نموذجا مهنيا في التعامل مع الاحصاءات بكافة أنواعها بمنتهى الشفافية والموضوعية ، والأفضل من ذلك تمتعه بالاستقلال الكامل وتمكينه من الحصول على البيانات من مختلف الجهات الرسمية وتحويلها الى معلومات غاية في الأهمية للمجتمع العماني.
وبطبيعة الحال هذه الاحصاءات تهم المواطن والباحث المواطن والمقيم والمستثمر على السواء حيث تكتسب المعلومات الاحصائية أهميتها من كونها مرتكزا هاما لمخططي وصانعي القرار ورسم السياسات العامة في أي بلد سواء على المدى القريب أو البعيد في العديد من المجالات ، فلا تبنى القرارات من العدم ، كما تعد عنصرا أساسيا لقياس مدى إمكانية وصول الدولة إلى تحقيق اهدافها الإنمائية . كما يمكن اعتبارها تغذية راجعة للمؤسسات الدولة لتحقيق الشفافية والمسئولية والمتابعة في عملية اتخاذ القرار من جانب الحكومة وتمكين المواطنين من مساءلتها حول السياسات العامة بناء على هذه الاحصاءات .
كما شرع المراكز في العام المنصرم في تنفيذ استطلاعات للرأي ، وهي خطوة مهمة لرصد رأي مختلف شرائح المجتمع العماني فيالخدمات أو البرنامج ومدى رضاهم حولها .كما أن هذه الاستطلاعات وسيلة ومقياس هام لمعرفة آراء المواطنين تجاه إحدى القضايا المهمة أو أحد الأحداث المطروحة على الساحة، وكما أن نتائج هذه الاستطلاعات تفيد الباحثين والمسؤولين وتساعدهم في عملية اتخاذ القرار، كما أنها توفر قدرا كبيرا من المعلومات في مختلف المجالات يمكن الاستفادة منها وقت الحاجة . ومن جانب آخر تعد هذه الاستطلاعات قناة تواصل ومشاركة وتفاعل إيجابي من قبل الأفراد مع صنّاع القرار.

خالد بن عبدالله العبري
باحث وكاتب
alabri.2020@hotmail.com

إلى الأعلى