الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يتقدم في حلب ويستعيد حي الفرافرة ويقضي على إرهابيين بريفي حماة وإدلب
الجيش السوري يتقدم في حلب ويستعيد حي الفرافرة ويقضي على إرهابيين بريفي حماة وإدلب

الجيش السوري يتقدم في حلب ويستعيد حي الفرافرة ويقضي على إرهابيين بريفي حماة وإدلب

دمشق ــ الوطن ــ وكالات:
أعلن مصدر عسكري سوري أمس أن وحدات من الجيش السوري استعادت حي الفرافرة شمال غرب قلعة حلب بالكامل. وقال المصدر نفسه لوكالة “سانا” السورية الرسمية إن بسط سيطرة القوات الحكومية على الفرافرة جرى “بعد القضاء على أعداد من الإرهابيين”، مضيفا أن وحدات الهندسة قامت “بتفكيك وإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها المجموعات الإرهابية في الحي”.
وفي وقت سابق أفادت مراسلة RT، بأن الجيش السوري أخذ يتقدم في حي الفرافرة بحلب القديمة وبات يسيطر على أبنية فيه. وأضافت أن ذلك يتزامن مع بدء الطيران الحربي السوري شن غارات مكثفة على مواقع المسلحين في حلب.
فقد أعلن مصدر عسكري ظهر اليوم “السيطرة الكاملة على حي الفرافرة بمدينة حلب بعد القضاء على آخر تجمعات التنظيمات الإرهابية فيه”.
وأفاد المصدر في تصريح لـ “سانا” بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة نفذت عملية خاطفة سيطرت خلالها على حي الفرافرة شمال غرب قلعة حلب بالكامل بعد مقتل العديد من الإرهابيين
من جهة اخرى، دمرت وحدات من الجيش السوري بإسناد من الطيران الحربي السوري أكثر من 13 آلية بينها دبابات وعربات قتالية في عملياتها المتواصلة على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي ما يسمى “جيش الفتح” بريفي حماة وإدلب.
وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش “نفذت عمليات محكمة ووجهت رمايات نارية دقيقة على تجمعات التنظيمات الإرهابية في قرى وبلدات معان ومحيطها وطيبة الإمام ومورك وتل بزام ومعردس” بريف حماة الشمالي. وبين المصدر أن العمليات أسفرت عن “تدمير 3 دبابات و4 عربات قتالية و6 سيارات مزودة برشاشات والقضاء على عدد من الإرهابيين”.
وفي ريف إدلب الجنوبي ذكر المصدر أن الطيران الحربي السوري “دمر آليات للمجموعات الإرهابية وقضى على عدد من أفرادها في غارات على تجمعاتهم ونقاط تحصنهم في قرية بعربو وبلدة التمانعة وجنوب مدينة خان شيخون” في منطقة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.
وتنتشر في ريف حماة الشمالي مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “أحرار الشام” و”صقور الشام” و”فيلق الشام” و”أجناد الشام” وغيرها المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” إضافة إلى مجموعات تابعة لـ”جند الاقصى” الإرهابي الموالي لتنظيم “داعش” التكفيري وتعتدى جميعها على الإهالي في محافظات حماة وادلب وحلب.
إلى ذلك نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة رمايات نارية على نقاط تحصن التنظيمات الإرهابية المدعومة من كيان العدو الإسرائيلي في منطقة درعا البلد. وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش “دمرت عدة آليات ومقار ونقاط محصنة للمجموعات الإرهابية وقضت على عدد من أفرادها في رمايات نارية مركزة على تحصيناتهم شرق دوار المصري وجنوب مؤسسة الكهرباء في حي درعا المحطة بمنطقة درعا البلد. ودمرت وحدة من الجيش أمس الاول عددا من الآليات وأعطبت عددا منها جنوب غرب التقاطع الرباعي على طريق السد وقضت على مجموعة إرهابية جنوب شرق ساحة بصرى في حي درعا المحطة.
وفي ريف حمص الشرقي والشمالي نفذ الطيران الحربي السوري طلعات مكثفة على تجمعات ومقرات تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية. وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا “أن الغارات أسفرت عن تدمير مقرات وآليات بعضها مزودة برشاشات لإرهابيي تنظيم “داعش” شمال حقل شاعر وجنوب تدمر وبلدة السخنة” شرق مدينة تدمر بنحو 70 كم. وأكد المصدر “تدمير مقر لإرهابيي تنظيم “داعش” وسقوط العديد من القتلى بينهم خلال غارة جوية على مواقع انتشارهم جنوب قرية “أم قبيبة” شرق مدينة حمص بنحو73 كم”. وفي ريف حمص الشمالي أشار المصدر إلى أن الطيران الحربي نفذ غارة على تحصينات إرهابيي “جبهة النصرة” في مدينة الرستن أسفرت عن تدمير مقرات ومقتل عدد من الإرهابيين.

إلى الأعلى